بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مصر تستأنف تصدير الغاز إلى الأردن
» ترامب: أوبك تنهب باقي دول العالم
» مالكو العقارات": للمراسيم التطبيقية لقانون الإيجارات
» فارس: المطلوب خطة تحرّك القطاع العقاري
» الحاج حسن يلاحق التلوث الصناعي
» أصحاب المولدات ـ البقاع: التسعيرة لا يمكن تطبيقها
» لقاء قوى الإنتاج :لتشكيل حكومة جامعة والبدء بالإصلاحات
» سلامة: اعادة قروض الاسكان بداية 2019
» زعيتر: باخرة الابقار لم تأت يوما الى لبنان
» الحايك شارك في قمة الميثاق العالمي لقادة الأعمال
» جنبلاط: غياب التخطيط سمة واضحة
» قرض البنك الاسلامي لتطوير مرفأ طرابلس
» إفتتاح برنامج تدريبي في معهد باسل فليحان
» اقرار مشروع تعزيز النظام الصحي
» مؤتمر الحوار المصرفي العربي الاوروبي في بروكسل
» مؤشر تضخم الاسعار يرتفع 6،69 %
» الصقر: ابراهيم طمأننا بالنسبة لفتح معبر نصيب
» افتتاح مؤتمر الثورة الصناعية: لرؤية عن تأثير التكنولوجيا
» مسعد: عجز الموازنة قد يصل الى 7 مليارات دولار
» اتفاق تعاون بين رجال الأعمال والجامعة اللبنانية
» شقير: لحملة تضامن مع قوى الإنتاج
» صليبا يلتقي وفدا من "تجار الشمال"
» نقابة المقاولين ومعهد باسل فليحان
» حزمـة تمويل بمئة مليون دولار
» تباطؤ نشاط سوق العقارات
» عملاق الغاز الروسي يدرس استخدام الذهب في تجارته
» العالم يثور على الدولار
» الأردن.. وزن السائق لم يعد يؤثر على قيمة الضريبة!
» وفد "الهيئات" و"العمالي" يزور القناعي
» لقاء تجار مال القبان والغرفة الاميركية اللبنانية
» مجلس ادارة الاتحاد الوطني للتعاونيات
» اعتصام لاصحاب الصهاريج في عمشيت
» مكافحة التهرب الضريبي حاجة ملحّة
» ترامب يعلن فرض رسوم على بضائع صينية بـ200 مليار دولار
» بعد الأردن.. دمشق تبحث فتح المعابر مع العراق
» الصندوق السيادي السعودي يقترض للمرة الأولى
» "الكهرباء": عزل خطوط توتر عال
» العمالي" يعرض مشروع التدريب والتعليم المهني
» عبدالله: لمواجهة السياسات الضريبية العشوائية
» وفد برنامج الأمم المتحدة في غرفة طرابلس
» اطلاق مشروع انشاء نموذج لنظام رصد ملوثات الغذاء
» وفد نقابة اصحاب المطاعم عاد من كندا
» رياض سلامة من الأردن: الليرة مستقرة
» اقساط التأمين ترتفع 2% سنوياً
» زخور طالب بري بتعديل قانون الإيجارات
» العمالي العام يلتقي وفدا نقابيا فلسطينيا
» الأسمر خائف على تصحيح أجور القطاع الخاص
» اعتصام للسائقين العموميين شمالاً الاربعاء
» الحاج حسن يعرض حماية "وادي بيروت"
» رجال وسيدات الأعمال" استقبل وفدا اقتصاديا اميركيا
» كنعان:لتشكيل حكومة تقرّموازنة 2019
» مصرفي روسي يطرح خطة ناجعة للتخلي عن الدولار
» مصر تعود إلى نادي مصدري الغاز
» شركة سورية تطلق أول جرار زراعي مجمع بقمرة مكيفة
» رئيس ديوان المحاسبة استقبل السفير المصري
» القطاع السياحي في المجلس الاقتصادي والاجتماعـي
» تقنيّات جديدة لصناعة النبيذ اللبناني
» عون يتبلغ اسـتعداد المجموعة الصيـنية للاســتثمار
» خليل يرجئ تطبيق الرسم المقطوع إلى 2020
» معهد التمويل الدولي: إنقاذ الإقتصاد يتطلب حكومة وإصلاحات
محتويات العدد
169 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
الاسمر ناشد عون انهاء موضوع المراقبين الجويين (395)
افتتاح معرض دمشق الدولي في دورته ال60 (336)
دعوة غرف التجارة وجمعية الصناعيين وهيئات اقتصادية لبنانية لحضور معرض دمشق الدولي (296)
دعوة غرف التجارة وجمعية الصناعيين وهيئات اقتصادية لبنانية لحضور معرض دمشق الدولي (283)
وفد تجاري أردني في دمشق: المشاركة في المعرض الدولي.. وتنشيط اقتصاد البلدين (283)
سوريا تفتتح معمل أدوية سرطانية الأول من نوعه في الشرق الأوسط (253)
مصرف لبنان: مخالفات مصرفية في القروض السكنية (229)
معرض "إكسبو فود" في طرابلس (221)
لقاء بين وزيري الصناعة اللبناني والاقتصاد السوري (218)
مياه بيروت وجبل لبنان دعت الى تسديد بدلات (212)
هل يرفض العراق قروض الإعمار؟
Monday, March 19, 2018

مؤتمر الكويت يمنح العراق 30 ملياراً من 90 ملياراً
هل يرفض العراق قروض الإعمار؟


تبدّدت آمال بغداد مع اختتام أعمال مؤتمر الكويت بجمع حوالى 90 مليار دولار لإعادة إعمار المناطق المتضررة في الحرب ليقتصر المبلغ المقدم من الدول المانحة على نحو 30 مليار دولار.
ويقول خبراء الاقتصاد إن تخلف قوانين الاستثمار في العراق والفساد المستشري في أجهزة الدولة، تحديان بارزان في العراق يهدّدان أي عملية نهوض اقتصادي، سواء بالاعتماد على المنح الدولية أو جذب الاستثمارات.

كان من الممكن أن يعكس المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق الذي عقد برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الأوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي، التزام المجتمع الدولي بأهمية استقرار العراق وتصفية تركة تنظيم داعش ومساندة المناطق المتضررة من هذا التنظيم، ولاسيما أن أكثر من 70 دولة شاركت في المؤتمر ونحو 1850 شركة عالمية، من مختلف دول العالم شاركت في هذا المؤتمر إلى جانب خبراء دوليين عملوا خلال الأشهر الماضية جنباً إلى جنب مع الحكومة العراقية لوضع خطط لمشاريع إعادة الإعمار.
كشف عضو اللجنة المالية في مجلس النوّاب، رحيم الدراجي، عن الشروط التي وضعتها الدول المانحة في مؤتمر الكويت لإعادة إعمار المدن المدمرة، والتي قد تدفع رئيس الوزراء إلى رفضها، بحسب النائب.
وقال الدراجي: إن "الدول المانحة التي شاركت في مؤتمر الكويت، اشترطت منح العراق قروضاً استثمارية مقابل تطبيق عدة شروط"، مبيناً أن "من بين تلك الشروط هو الإبقاء على الحكومة الحالية في الانتخابات المقبلة". بالاضافة إلى "مكافحة الفساد في العراق".
ولم يغب شرط محاربة الفساد عن أعين المؤسسات الدولية والمانحين فى مسألة إعادة إعمار العراق، ما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي للتأكيد على نية حكومته الجادة في إزالة جميع العوائق التى تعطل الاستثمار، وكذلك القضاء على كل أنواع الفساد والبيروقراطية التي من شأنها إثارة مخاوف المستثمرين بشأن جدوى مشروعاتهم.
وأكد العبادي في كلمته أثناء المؤتمر أن التجارب الناجحة لبعض المستثمرين في العراق تعكس الإرادة الحقيقية للدخول في القطاع الاستثماري، معربا عن تطلع بلاده إلى شراكات واسعة مع القطاع الخاص العراقي، مؤكدا أن إصرار حكومته على محاربة الفساد كفيل بإضفاء بيئة ناجحة تحت عمل واضح وشفاف، مؤكدا أن مؤتمر الكويت هو بداية الانطلاقة الكبرى لإعادة الإعمار وللاستثمار في العراق.
وكانت صحيفة الحياة اللندنية، قد كشفت، عن أسباب قد تدفع رئيس الوزراء حيدر العبادي، لرفض "الجزء الأكبر" من قروض الدول المانحة التي أستحصلها العراق في مؤتمر الكويت. ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع في مجلس الوزراء، قوله إن "العبادي، ينوي رفض الجزء الأكبر من القروض الممنوحة إلى العراق"، مبينة أن "ذلك يأتي تنفيذاً لتعليمات البنك الدولي الذي أكد عدم قدرة بغداد على تحمل المزيد من الديون، وأن العراق غير ملزم بقبول هذه القروض في حال اعتمد على الاستثمارات الخارجية"،  كما أكد البنك المركزي العراقي خلال المؤتمر عدم قدرة العراق على تحمل أي قروض أخرى بعد ما اقترض الحد الأعلى المقرر له في السنوات الأربع الماضية، وسيبقى يدفع القروض لستة عقود مقبلة.
يذكر أن مؤتمر الكويت الدوليِ لإعادة إعمار العراق، الذي عقد في الكويت من (12 ولغاية 14 شباط الحالي) تمكن من جمع مبالغ بقيمة 30 مليار دولارٍ أميركي.

 

كادر
خارطة توزيع أموال المانحين

بلغ مجموع الأموال المخصّصة 29.6 مليار دولار، موزعة وفق الآتي:
1-القروض السيادية:
البنك الدولي، 6 مليارات دولار
تركيا، 5 مليارات دولار
الصندوق الاجتماعي العربي، 1.5 مليار دولار
الكويت، 1 مليار دولار
السعودية، 1 مليار دولار
قطر، 1 مليار دولار
بنك التنمية الإسلامي، 500 مليون دولار
إيطاليا، 260 مليون دولار
الإمارات، 250 مليون دولار
2-الائتمانات غير السيادية، وتعهدات المشاريع والتمويل:
الإمارات، 5.2 مليارات دولار
الولايات المتحدة، 3.5 مليارات دولار
اليابان 1.2 مليار دولار
الكويت، 1 مليار دولار
السعودية، 500 مليون دولار لصادرات إعادة الإعمار
بريطانيا، 210 مليون دولار
3-أموال أخرى (الجانب الإنساني):
الكويت، 100 مليون دولار
الاتحاد الأوروبي، 493 مليون دولار
تركيا، 50 مليون دولار
الإمارات، 50 مليون دولار
أستراليا، 18 مليون دولار
النرويج، 54 مليون دولار
بريطانيا، 13 مليون دولار
اليابان، 100 مليون دولار
كوريا، 10 مليون دولار
إيطاليا، 11.5 مليون دولار
كندا، 12 مليون دولار
ألمانيا، 390 مليون دولار
فنلندا، 12 مليون دولار
لوكسمبورغ، 2 مليون دولار
بلجيكا، 8 ملايين دولار
السويد 140 مليون دولار
هنغاريا، 1.6 مليون دولار
سلوفاكيا، 7.4 ملايين دولار
 

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي الأردن.. إحتجاجات ضد ضريبة صندوق النقد "أكوا باور" تستحوذ "طريق الحرير الصينية" ديون مصر قفزت 23% خلال سنة