بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مجموعة "البلد" و"الوسيط" تواصل المماطلة
» موسى يرأس إجتماع مجلس إدارة الإتحاد الدولي للعقاريين العرب
» جهود لتطوير الصناعة الحرفية
» جهوز مشاريع مواصفات للمضخات والدهانات والمرافق الرياضية
» اللامركزية .. حلمّ قد لا يتحقّق
» كابل بحري بين CYTA القبرصية ووزارة الاتصالات
» بي خليل أطلق دفتر شروط استقدام بواخر غاز مسال
» التغيير المناخي أثرعلى زراعة التبغ
» المحاسبون هددوا بحرق انفسهم
» الحريري: خلق فرص العمل هو الأساس
» استمرار اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» سلامة بعد لقائه عون: وقع ايجابي للانتخابات
» تسليفات كفالات تتراجع بنسبة 28،50 %
» صناعيو حلب يطالبون بحماية الصناعة النسيجية وإعفاء من رمموا معاملهم من ضريبة الأرباح
» أوروبا تعتزم مصالحة "غازبروم" الروسية
» TOTAL تهدد بالخروج من إيران
» خلوة لجمعية الصناعيين تحدد برنامج العمل
» لبنان يحتل الركز 69 في العالم في مؤشر العولمة 2018
» وزير الكهرباء السوري يعد بصيف كهربائي مريح
» مصر.. تراجع معدل البطالة
» الاتحاد الأوروبي يبتعد عن الدولار في تجارة النفط مع إيران
» اجتماع في الريجي لموجهة تهديد قطاع التبغ
» اعتصام لمستخدمي المستشفيات الحكومية في بعبدا
» ارتفاع اسعار المحروقات كافة
» توزيع جوائز الدعم في برنامج ليرا
» الوفد الاقتصادي اللبناني يواصل زيارته الى الامارات
» مركز لبنان في المردود على الديون الخارجية
» ندوة حول تطويرالاقتصاد اللبناني الصيني
» جائزة أفضل مصرف لبنك لبنان والمهجر
» نجدة يرفض رفع اسعار المحروقات
» خوري: لضبط الاسعار خلال رمضان
» عربيد التقى نظيره الفرنسي في باريس
» اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» شقير يرأس وفداً اقتصاديا إلى الإمارات
» اصدارات المياه العائدة للعام 2018
» لبنان يترأس دورة مُنظمة الأغذية في روما
» موظفو مستشفيي بعلبك وصيدا واصلوا إضرابهم
» نتخاب اعضاء التحالف اللبناني للحوكمة الرشيدة
» زيت الزيتون يتحول إلى "مادة فاخرة" لا يقدر عليها إلا الأثرياء!
» انطلاق قمة "روسيا والعالم الإسلامي" في قازان
» الشركات الغربية قد تتصدر قائمة ضحايا العقوبات الأميركية على طهران
» 98.8 % نسبة الالتزام بسداد ضريبة القيمة المضافة في الإمارات
» 15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق عرنوس: مستعدون لتقديم كل التسهيلات
» افتتاح مؤتمر نقابة الممرضات والممرضين
» لقاء لبناني أميركي في غرفة طرابلس
» جائزة CISO 100 لبنك "الإعتماد اللبناني"
» الناغي رئيسا للمهندسين المعماريين في المتوسط
» اضراب موظفي مستشفى فتوح كسروان
» إرتفاع حركة المطار 10 في المئة
» SGBL" يدعم برنامج التعليم المالي
» اسعار المحروقات ترتفع
» أصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة إدارية تضمنت تعديل دوام شهر رمضان المبارك للموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات جاء في المذكرة: طيلة شهر رمضان المبارك يكون دوام الموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات على الوجه التالي: 1- أيام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس من الساعـة التاسعـة صباحـاً حتى الرابعة عشرة ظهـراً، ويوم الجمعة من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهراً، للموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يطبق عليهم الدوام العادي. 2- يخفض دوام الموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يخضعون لدوام خاص بمقدار عدد الساعات ذاتها المخفضة للعاملين وفقاً للدوام العادي وللجهات صاحبة الصلاحية تقرير كيفية تطبيق هذا التخفيض شرط التوفيق بين مقتضيات الصوم ومتطلبات العمل.
» ارتفاع الضرائب يضعف ثقة المستهلك
» اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي
» مياه لبنان الجنوبي: لازالة المخالفات والتعديات
» سلامة: لنشر ثقافة حوكمة المؤسسات
» بوتين: احتكار الدولار خطير وعلينا تعزيز سيادتنا الاقتصادية
» النفط عند أعلى مستوياته متأثرا بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني
» اتفاق نفطي بين السودان والسعودية لمدة 5 أعوام
» هيئات مكافحة الفساد تجتمع في بيروت بمشاركة 300 من 28 دولة
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
هل تنقذ الإنتخابات إقتصاد لبنان المأزوم؟ (374)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (370)
ايران: التجارة الخارجية السلعية تسجل فائضا بـ 604 ملايين دولار (320)
HUAWEI Y7 Prime 2018 في الأسواق اللبنانية (249)
الجراح دعا لزيارة معرض سمارتكس للاستفادة منه (233)
قزي يشكر الحريري والمشنوق وشقير على تلبية مطالب مستوردي السيارات المستعملة (222)
المصارف تقفل يوم الاثنين 7 أيار (220)
إلتقاء زعماء قطاع غاز النفط المُسال لأوّل مرّة في بيروت (216)
إيران تستهدف ايجاد مليون وظيفة حتى آذار 2019 (210)
اجتماع بين الاتحاد العمالي ومياومي الكهرباء (207)
اي إقتصاد بعد الإنتخابات؟
Thursday, May 3, 2018

فيما اضحت الانتخابات النيابية في مرحلة الإنجاز، يعود الشأن الإقتصادي الى الواجهة مع تعدد التوقعات حول شكل الحكومة المقبلة وهوية رئيسها والاولويات التي ستحددها لنفسها في ظل بقاء الأزمة الاقتصادية في طليعة الشؤون التي تستلزم اهتماماً بعد الإنتخابات. ويعتمد احداث اي نقلة نوعية على الصعيد الاقتصادي على قدرة الحكومة المشكلة بعد الانتخابات في تحديد اولوياتها في ظل ازدحام برنامج عملها بشؤون لم يعد يحتمل البت بها اي تأجيل.
ويعوّل بالدرجة الاولى على قدرة الانتخابات في احداث مفاجآت تفسح الطريق امام تشكيل حكومة تتمتع برؤية جديدة قادرة على اعطاء اوكسيجين للبنان واقتصاده، حيث يتم الرهان على ان تترجم صناديق الاقتراع تذمّر المواطنين وتململهم من فشل الحكومات السابقة في معالجة ابسط امورهم الحياتية من كهرباء ومياه وغيرها.
ويشدد الخبير الإقتصادي د. لويس حبيقة على ان "اولوية اي حكومة مشكلة بعد الإنتخابات يجب ان تتركز على اجراء موازنات، فما جرى اقراره من موازنات حتى اليوم لا يخرج عن اطار تقديم حسابات فقط، فالموازنة يتم اعدادها قبل آخر العام لوضع رؤية للعام المقبل. لذلك لا بد من التأكيد ان ما يتم حالياً اليوم هو اجراء حسابات لأعوام جارية في ظل غياب قطع الحساب ومسائل اخرى على قدر كبير من الاهمية". وقال: "المهم ان نضع القطار على السكة الصحيحة بدءاً من الموازنات ثم الاستثمارات ثم الكهرباء ثم المياه. فهل يعقل انه بعد عشرات السنين لا نملك كهرباء؟ الجميع يتقاذف المسؤولية، لكن النتيجة واحدة ان جميع الاطراف فشلت دون اي استثناء".
اهدار الفرصة
ابرز ما يهدّد العملية الإصلاحية المنتظرة تضييع لبنان للفرص الانتقالية التي تحملها الإنتخابات عبر مناكفات بين الاطراف السياسية تفسد انطلاقة ولاية المجلس النيابي الجديد التي ستمتد وولاية رئيس الجمهورية على مدى الاربع سنوات المقبلة، ما يتطلب من المسؤولين وعياً كافياً لتسخير كل الامكانات الموجودة لخدمة الاقتصاد وترجمة ثقة المقترعين عبر تقديم عمل جدي لا سيما لناحية الادرات العامة ومحاربة الفساد المستشري والتوظيفات.
واذ شدد  حبيقة على ان "لدى الشعب اللبناني اليوم فرصة في الانتخابات لفرض اشخاص ذو نوعية جيدة في الطبقة السياسية الموجودة تحت قبة البرلمان"، لفت الى "ان فشل الانتخابات في اعطاء دفع للاقتصاد سيخلق مشكلة معقّدة، فكلا المجتمع الدولي والقطاع الخاص يعوّلان على إجرائها، وبالتالي سير لبنان في الطريق الخطأ سيكون بمثابة من يطلق النار على نفسه، ما يؤكد على ضرورة  تعاطي اللبنانيين بمسؤولية مع خياراتهم".
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه