بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مؤتمر وطني" لمواجهة أزمة النفايات
» برو: على الحكومة إنتاج سياسة دوائية
» العمل" تحذرمكاتب استقدام العاملات
» غندور يطلع على مشاريع غرفة طرابلس
» غرفة زحلة والبقاع أطلقت خدمات جديدة
» طربيه في الجمعية العمومية: ما يتعين إدراجه في جدول أعمال السلطات
» الازمات المتناسلة" و"تيربو" الاصلاحات
» تركيا ترد على "تعرفة" الولايات المتحدة وتفرض ضرائب على بضائع أميركية
» أوبك تجاهد للتوصل لاتفاق على الانتاج
» أوروبا تحقق في حرية تدفق الغاز القطري
» السعودية تتوقع تدفقات بمليارات الدولارات
» الخازن بعد لقائه سلامة: الليرة مستمرة بالثبات
» نقابة المستشفيات: لتحديد السقوف المالية
» الاسمر ينوه بخليل على تعاونه
» حتى لا تكون الحكومة نسخة عن سابقاتها
» دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس
» صفعة" للشركات الفرنسية في إيران
» السعودية تكابد لحشد المنتجين قبيل اجتماع "أوبك"
» تجمّع رجال الأعمال يدقّ ناقوس الخطر
» القطاع التجاري يحتاج صدمة ايجابية
» إنخفاض اسعار البنزين والمازوت
» ماذا تتوقع "الاسكوا" للناتج المحلي الاجمالي في لبنان؟
» كركي يَعِد بإخضاع أصحاب العمل للضمان
» عودة الطيران الروسي الى بغداد
» سلامة لعون: الاستقرار النقدي ثابت
» مذكرة تفاهم بين "الشؤون العقارية" و" اللبنانية-الأميركية"
» الانتقال من المازوت الأحمر الى الأخضر
» إجراءات لضم صور الى لائحة المدن السياحية
» الوطني للنقابات": تأجيل اعتصام الخميس
» الريجي" تتفقد شتول التبغ في بعلبك
» لجنة مرصد السياسات الصحية
» عطل طارىء في معمل جون بسبب
» اقساط التأمين ترتفع 7% سنويا في الفصل الاول
» دبوسي التقى رجال الأعمال في جبل محسن
» نقابة موظفي المصارف تعاود تحرّكها قريباً
» خسائر "سوليدير" تفوق الـ116 مليون دولار
» البنك الدولي يوافق على قرض للبنان
» صناعة عمّان" تطالب العراق باستثناء الصادرات الأردنية إليه من الجمرك
» الجزائر تدرس تصدير الطاقة الكهربائية إلى ليبيا وتونس
» أردوغان يدشن "طريق الحرير" للطاقة
» جمعية المصارف: الدين إلى 81,9 مليار دولار
» مياه بيروت وجبل لبنان سليمة
» تراجُع مبيعات السيارات 12.7% في شهر
» الصادرات الصناعية ترتفع 5،4 في المئة
» العملات الرقمية الافتراضية عديمة القيمة
» الدولية للمعارض" تطلق Project Lebanon
» وزير الطاقة السعودي يتوقع اتفاقا
» الكرملين: بوتين سيلتقي مع ولي العهد ووزير الطاقة السعوديين
» مصرف قطر المركزي يرفع سعر فائدة الإيداع 25 نقطة أساس
» طربيه: العقوبات حملٌ ثقيل على لبنان
» خوري: تحركات بما فيها الاضراب المفتوح
» اللبنانيون مقبلون على موسم سياحي واعد
» باسيل في جنيف لافتتاح يوم النبيذ اللبناني
» تحالف روسي سعودي يدرس الاستثمار في شركة خدمات نفطية
» بكين تقترح صفقة "مغرية" على واشنطن
» نديم القصار رئيسا لمجلس إدارة "BLC"
» التعويض على مزارعي تبغ البقاع
» استقرار اسعار البنزين والمازوت
» قطع المياه عن جبيل وكسروان
» دبوسي جال في اسواق طرابلس
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
باسيل:إنجاز الامتحانات لـ 20 ملحقا اقتصاديا (301)
اوجيرو تواجه هجمات على الانترنت (259)
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (238)
الاسمر: لا صدور لـ "البلد" و"الوسيط" (215)
كنعان: تطبيق القوانين يؤمن التطور الإقتصادي (180)
متى تعود القروض الاسكانية؟ (178)
فندق جديد ينضم الى القطاع السياحي (176)
استهلاك الاسمنت مؤشر في قطاع البناء (175)
"المالية": تطبيق جديد للنصوص القانونية للضرائب (171)
دعم التصدير وحماية المنتجات اللبنانية (166)
الدولة تتفرج على رفع اسعار المحروقات
Wednesday, June 6, 2018

 

 

 

 

أثار رفع اسعار المشتقات النفطية، اسبوعياً، حفيظة الحركة النقابية العمالية، اذ ان هذه الاسعار تتغير صعودا، وفق جدول تركيب الاسعار الذي تصدره وزارة الطاقة صباح كل اربعاء، بقرارات من وزير الطاقة، يحدد بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية.
وبين اسبوع وآخر، ونتيجة تغيرالاسعار، تستفيد شريحة من تجار المحروقات، فتجني ارباحا طائلة على حساب النقل العام، جراء التخزين، وهي الفرق بين سعر اسبوعين متتاليين، فتبيع ما خزنته بسعر يفوق السعر السابق.
لكن الزيادة الاسبوعية تصيب اكثر من قطاع، وتتوزع على عدد كبير من الشرائح اللبنانية، فهي ترفع فاتورة مولد الكهرباء، وبالتالي تتحمل مؤسسة كهرباء لبنان كلفة اضافية، تحصَل من جيوب المواطنين، كما تزيد الكلفة على القطاع الصناعية والسياحية والزراعية جراء ارتفاع اسعار الفيول، والمازوت المستعملة في هذه القطاعات، ومن ثم تتقلص"الغلة" التي يحصلها السائق العمومي... الخ من الأثر السلبي لرفع الاسعار في غياب ارادة الدولة في استعادة قطاع المحروقات من القطاع الخاص.
في هذا الاطار، اكد الاتحاد العمالي العام في بيان امس، "أن لا حل لأزمة أسعار المشتقات النفطية وخصوصا مادة البنزين سوى بسياسة نفطية وطنية شاملة تستعيد الدولة فيها هذا القطاع كاملا من الشركات والاستيراد من دولة إلى دولة وإعادة تشغيل المصافي القائمة وتوسيعها وتحديثها ".
ولفت الى ان «الدولة لا تزال في موقف المتفرج على ارتفاع أسعار البنزين وباقي المشتقات وكأنها مرتاحة لازدياد المدخول الناتج من زيادة الـ TVA على هذه المادة الواسعة الاستهلاك والمقدرة بـ 110 ملايين صفيحة سنويا"!.
استنادا الى ما ورد يحذر الاتحاد من "ان يلجأ الى كل الوسائل المشروعة للتعبير عن الرفض ومنها الاعتصامات والاضرابات".
وما زاد الطين بلة ما كشفه وزيرالدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني من تهريب البنزين الى لبنان وبكميات تقدر بنحو مليون ليتر يوميا. كذلك  أكد رئيس تجمع شركات النفط مارون شماس، في تصريح لاحدى الصحف، دخول كميات كبيرة من البنزين والمازوت المهرب من سوريا بدءا من يوم الخميس الماضي. واشار الى "ان هذه المحروقات ذات نوعية رديئة جدا، وتحتوي على كمية كبيرة من الكبريت ولا تتطابق مع المواصفات البيئية المعتمدة في لبنان ناهيك عن رائحتها الكريهة".
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع