بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مؤتمر وطني" لمواجهة أزمة النفايات
» برو: على الحكومة إنتاج سياسة دوائية
» العمل" تحذرمكاتب استقدام العاملات
» غندور يطلع على مشاريع غرفة طرابلس
» غرفة زحلة والبقاع أطلقت خدمات جديدة
» طربيه في الجمعية العمومية: ما يتعين إدراجه في جدول أعمال السلطات
» الازمات المتناسلة" و"تيربو" الاصلاحات
» تركيا ترد على "تعرفة" الولايات المتحدة وتفرض ضرائب على بضائع أميركية
» أوبك تجاهد للتوصل لاتفاق على الانتاج
» أوروبا تحقق في حرية تدفق الغاز القطري
» السعودية تتوقع تدفقات بمليارات الدولارات
» الخازن بعد لقائه سلامة: الليرة مستمرة بالثبات
» نقابة المستشفيات: لتحديد السقوف المالية
» الاسمر ينوه بخليل على تعاونه
» حتى لا تكون الحكومة نسخة عن سابقاتها
» دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس
» صفعة" للشركات الفرنسية في إيران
» السعودية تكابد لحشد المنتجين قبيل اجتماع "أوبك"
» تجمّع رجال الأعمال يدقّ ناقوس الخطر
» القطاع التجاري يحتاج صدمة ايجابية
» إنخفاض اسعار البنزين والمازوت
» ماذا تتوقع "الاسكوا" للناتج المحلي الاجمالي في لبنان؟
» كركي يَعِد بإخضاع أصحاب العمل للضمان
» عودة الطيران الروسي الى بغداد
» سلامة لعون: الاستقرار النقدي ثابت
» مذكرة تفاهم بين "الشؤون العقارية" و" اللبنانية-الأميركية"
» الانتقال من المازوت الأحمر الى الأخضر
» إجراءات لضم صور الى لائحة المدن السياحية
» الوطني للنقابات": تأجيل اعتصام الخميس
» الريجي" تتفقد شتول التبغ في بعلبك
» لجنة مرصد السياسات الصحية
» عطل طارىء في معمل جون بسبب
» اقساط التأمين ترتفع 7% سنويا في الفصل الاول
» دبوسي التقى رجال الأعمال في جبل محسن
» نقابة موظفي المصارف تعاود تحرّكها قريباً
» خسائر "سوليدير" تفوق الـ116 مليون دولار
» البنك الدولي يوافق على قرض للبنان
» صناعة عمّان" تطالب العراق باستثناء الصادرات الأردنية إليه من الجمرك
» الجزائر تدرس تصدير الطاقة الكهربائية إلى ليبيا وتونس
» أردوغان يدشن "طريق الحرير" للطاقة
» جمعية المصارف: الدين إلى 81,9 مليار دولار
» مياه بيروت وجبل لبنان سليمة
» تراجُع مبيعات السيارات 12.7% في شهر
» الصادرات الصناعية ترتفع 5،4 في المئة
» العملات الرقمية الافتراضية عديمة القيمة
» الدولية للمعارض" تطلق Project Lebanon
» وزير الطاقة السعودي يتوقع اتفاقا
» الكرملين: بوتين سيلتقي مع ولي العهد ووزير الطاقة السعوديين
» مصرف قطر المركزي يرفع سعر فائدة الإيداع 25 نقطة أساس
» طربيه: العقوبات حملٌ ثقيل على لبنان
» خوري: تحركات بما فيها الاضراب المفتوح
» اللبنانيون مقبلون على موسم سياحي واعد
» باسيل في جنيف لافتتاح يوم النبيذ اللبناني
» تحالف روسي سعودي يدرس الاستثمار في شركة خدمات نفطية
» بكين تقترح صفقة "مغرية" على واشنطن
» نديم القصار رئيسا لمجلس إدارة "BLC"
» التعويض على مزارعي تبغ البقاع
» استقرار اسعار البنزين والمازوت
» قطع المياه عن جبيل وكسروان
» دبوسي جال في اسواق طرابلس
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
باسيل:إنجاز الامتحانات لـ 20 ملحقا اقتصاديا (301)
اوجيرو تواجه هجمات على الانترنت (259)
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (238)
الاسمر: لا صدور لـ "البلد" و"الوسيط" (217)
كنعان: تطبيق القوانين يؤمن التطور الإقتصادي (180)
متى تعود القروض الاسكانية؟ (178)
فندق جديد ينضم الى القطاع السياحي (176)
استهلاك الاسمنت مؤشر في قطاع البناء (175)
"المالية": تطبيق جديد للنصوص القانونية للضرائب (171)
دعم التصدير وحماية المنتجات اللبنانية (166)
لبنان بلد النهب والفساد
Friday, June 8, 2018

 

 

 

 

كيفما توجه المواطن العادي، يصطدم بفلتان الاسعار في الاسواق الاستهلاكية، وبالفساد المستشري في مختلف المؤسسات الرسمية العامة، بالرشوة لانجاز معاملاته الخدماتية، وبالاذلال، ان لم تعاجله  المنية، قبل استعجال قبوله في مستشفى ما، وايضا بالاذلال للحصول على بدل فاتورة دواء في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بعد انتظار اشهر، ان لم يكن سنوات، بعد ان يكون دفع ثمن الدواء اضعافا مضاعفة، بسبب ارتفاع اسعار الدواء، ورفض بعض الادوية بحجة غدم ورودها في جدول الادوية المعتمد من الصندوق.
مناسبة هذا الكلام ما نشرته احدى الصحف نقلا عن جمعية حماية المستهلك، حول نموذج الفارق بين اسعار بعض الادوية في بلد المنشأ، والمبالغ التي يدفعها المواطن اللبناني، بحيث تتعدى، الفروقات ما بين 106 في المئة واكثر من 550 في المئة.
وللتأكيد على ما نقول، نورد اسعار بعض الادوية في بلد المنشأ على التوالي و ايضا اسعارها في لبنان على التوالي:
Aprovel 150 11 الف ليرة في البلد المصنع، 31500 في لبنان، بفارق 286 في المئة.
300 Aprovel11 الف ل، في لبنان 46800 ل بفارق 425 في المئة.
Amaryl 4 6000 ل، في لبنان34 ل بفلرق 28 الف لية وما نسبته566 %.
Voltrrene 50  5230 ل في بلد المشأ و21750 ل في لبنان بفارق نسبت 415 %.
Lipitor_ tahor 80 13000 في بلد المنشأ و99300 في لبنان بفارق 763 %.
هنا يتبادر الى الذهن سؤال وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد، اذا لم تكن مراقبة الاسعار من مهماتهما، فماذا تفعلان، خصوصا في مضمار الصحة العامة؟
كما يطرح سؤال آخر اين هي المراقبة للفواتير في بلد المشأ والفرق الكبير بينهما فس السوق اللبنانية؟ فإذا كانتا عاجزتين عن القيام بمهامهما، من يحل مكانهما. ولماذا لم تبادر وزارة الاقتصاد الى اعادة احياء المجلس الوطني للاسعار؟
لا يسعنا اخيرا الا القول: من يقطع دابر الفساد والمفسدين والمتطفلين على لقمة عيش المواطن وصحته؟

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع