بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» الاسمر: 300 حالة صرف تعسفي خلال 3 يام
» شهادة الجودة العالمية لكركي
» كوبالت" القبرصية تتوقّف عن العمل
» إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا
» لحود: لن نقبل ملفات اذا كانت الفائدة 12%
» توقيع اتفافية للتجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي العام المقبل
» إيطاليا: شركاتنا الاستثمارية باقية في إيران
» الإمارات تدعم جاذبيتها الاستثمارية بقانون يحمي الدائني
» أرباح مجموعة «البنك العربي» 436 مليون دولار
» كركي: إدخال فحص جديد لسرطان الثدي
» اللجان" ناقشت قضايا شركات التوظيف الخاص
» لبنان في المرتبة 19 كأكثر البلدان فساداً
» وفد البنك الدولي تفقد مشاريع في صور
» الهيئة الزحلية: لمشروع قانون يمدد لكهرباء زحلة
» الحريري: رؤية الحكومة في مؤتمر سيدر تضع الاساس للنمو والتنمية
» تباطؤ في النمو وفي القروض
» فنزويلا تتخلى عن الدولار الأمريكي
» موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها
» البنزين والديزل اويل يواصل ارتفاعه
» القرم توقع اتفاقيات تعاون مع محافظات سورية
» اجتماع موسّع لإحياء نقابة مصانع الألبسة الجاهزة
» مؤتمر "الطاقة" في قصر المؤتمرات
» كركي: طرد مستخدمين وعقوبات بحق عشرة
» مصلحة الليطاني" تثير التعدي على استملاكاتها
» كنعان تسلّم تفاصيل اعتماد الدواء
» سلامة: القطاع الخاص هو المحرك الاساسي للإقتصاد
» اعادة فتح معبر نصيب باب للانفراج الاقتصادي
» تكريم ست باحثات عربيات يافعات واعدات
» الاعتماد المصرفي يطلق تطبيق CreditbankPay
» الميزانية الروسية تحقق فائضا غير مسبوق خلال العام
» أردوغان يواجه أزمة بلاده بخطة اقتصادية جديدة
» بلديات شرق زحلة : التمديد لكهرباء زحلة
» الهيئات" تلوح بالإضراب والاعتصام الشهر المقبل
» فنيانوس يتابع ورش الوزارة في المناطق
» العمالي": الإصلاح الحقيقي باستعادة حق المجتمع والدولة
» اطلاق برنامج الخدمات الاستشارية للمؤسسات الصغيرة
» الجمود الاقتصادي ينسحب على قطاع السيارات الجديدة
» فنيانوس: ادارة الطيران تراقب تنفيذ المشاريع
» المطار: ربط شبكة الاتصالات المحلية بالدولية
» الخولي دعا الى مواجهة مافيا المولدات
» كركي عرض اوضاع الضمان مع الجميل
» تحضبر لمؤتمر ومعرض الفرص الإستثمارية في طرابلس
» نعمة افرام: الاقتصاد قنبلة موقوتة والحل بزيادة الإنتاجيّة 3 مرات
» ايجابية في تصدير الموز الى سوريا
» قضية المولدات لم تنته بمديح وزير الاقتصاد! "العمالي" يقدم طعنا بقرارات خوري
» بيروت تستضيف مؤتمرالألياف البصرية للمنازل
» الأسمر انتقد الصرف التعسفي للاعلاميين
» القصر الجمهوري سلم عبوات بلاستيكية لإعادة تدويرها
» مخالفات اصحاب المولدات... الى القضاء
» أفضل مدن العالم للدفع بالبيتكوين
» الريجي" تحوّل إلـى خزينة الدولة 7.5% من وارداتها
» صندوق النقد الدولي : لإصلاح الأنظمة الاقتصادية
» نوفاك يحدد سعر برميل النفط الذي يجنب حدوث أزمة جديدة
» موسكو ودمشق تتفقان على تحديث محطات توليد الكهرباء في سوريا
» إيران تقطع المياه عن العراق.. بأمر المرشد!
» فياض رئيساً لتجمّع الشركات المستوردة للنفط
» فواز: لحكومة كفاءات تصحح الرؤية الاقتصادية
» اتفاقية بين لبنان وبريطانيا للتبادل التجاري
» مؤشّر تجارة التجزئة إلى مزيد من الهبوط
» زمكحل: لبناء شراكات واتفاقات استراتيجية
محتويات العدد
169 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
سلامة وعربيد: الوضع النقدي متين (512)
من يلوي ذراع الآخر ... الدولة او اصحاب المولدات؟ (320)
الأردن.. وزن السائق لم يعد يؤثر على قيمة الضريبة! (258)
الحايك شارك في قمة الميثاق العالمي لقادة الأعمال (256)
"مالكو العقارات": للمراسيم التطبيقية لقانون الإيجارات (245)
الحاج حسن يلاحق التلوث الصناعي (217)
صليبا يلتقي وفدا من "تجار الشمال" (196)
1،5 مليون لبناني يعيشون بـ 4 دولار في اليوم (195)
مصر تستأنف تصدير الغاز إلى الأردن (191)
افتتاح مركز منجرة في معرض رشيد كرامي (191)
تعزيز الاقتصاد المُنتج ينتظر!
Tuesday, August 7, 2018

إنعكاسات "ماكنزي" تطاول مسائل اقتصادية واجتماعية
تعزيز الاقتصاد المُنتج ينتظر!

 


وصلت "الخطة الإقتصادية الوطنية"، التي تعمل شركة ماكنزي العالمية على إعدادها، إلى مراحل متقدمة، حيث تم مؤخراً عرض ملامحها الرئيسية التي ترمي إلى تفعيل سائر القطاعات الإنتاجية على مستوى الجمهورية اللبنانية ضمن آلية اقتصادية تكاملية، تبقى نجاعتها رهن تنفيذ الخطة التي تنتظر عرضها والتصديق عليها من قبل الحكومة المرتقبة فور تشكيلها.
ويكتسب تنفيذ الخطة أهمية كبرى إذ إنه سيكون ترجمة لدعوات رئيس الجمهورية ميشال عون إلى تحويل الاقتصاد اللبناني إلى اقتصاد إنتاج ، كما قد يؤدي إلى إصلاحات كثيرة تتلاقى والإصلاحات التي لحظها مؤتمر "سيدر" ومن شأن نتائجها الانعكاس على مختلف المسائل الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية التي تشكل هاجساً دائماً للمجتمع اللبناني.

وتتضمن الخطة اقتراحات متعددة في مختلف القطاعات الإقتصادية كالزراعة، الصناعة، السياحة، الخدمات المالية، واقتصاد المعرفة والإبداع، إضافة إلى اقتراحات تتعلق باللبنانيين المنتشرين.
رفع الإنتاجية في الزراعة
لحظت خطة ماكنزي في ما يتعلق بالقطاع الزراعي ضرورة رفع إنتاجية صغار المزارعين للمحاصيل الحالية من خلال اعتماد التكنولوجيا والأساليب الزراعية الحديثة وتغيير أنواع البذور، والاستفادة من الإمكانيات التصديرية للمزارعين التجارييّن من خلال تحسين معايير الجودة والانتقال إلى المحاصيل ذات القيمة الأعلى.
قطاعات صناعية ذات أولوية
وفي القطاع الصناعي، لفتت إلى تركيز الجهود على أربعة قطاعات صناعية ذات أولوية: تصنيع الأغذية والمنتجات التي تعتمد على قدرات التسويق على غرار العطور ومستحضرات التجميل وغيرها...، قطاع الأدوية، وأنظمة البناء الحديثة (اي الأبنية المسبقة الصنع)، كما أشارت إلى إنشاء أربعة مجمّعات صناعية تتوفر فيها إمكانيات التنافس على المستوى الإقليمي من بنى تحتية وخدمات مساندة.
فكر سياحي استراتيجي
ورأت أهمية التحول إلى الفكر الاستراتيجي في القطاع السياحي، والتركيز على زيادة عدد الزوار من 16 دولة محدّدة في أوروبا وغيرها من البلدان العربية، وتلك التي يوجد فيها عدد كبير من المنتشرين اللبنانيين. كما أشارت إلى تعزيز وتطوير الخدمات السياحية في ثلاثة مراكز سياحية أساسية في لبنان يتم تحديدها لاحقا، والتركيز على السياحة الترفيهية، وتطوير السياحة المتخصّصة في مجالات السياحة البيئية والاستشفائية.
لبنان وجهة رئيسية لإدارة الاستثمارات
وفي إطار تناولها قطاع الخدمات المالية، شدّدت على تطوير القنوات الرقمية في القطاع المصرفي لنمو القطاع وتوفير البدائل-العملاء، وتطوير قطاع الخدمات المالية وترسيخه من أجل تمكين وتمويل برامج التنمية الاقتصادية الوطنية، وتحويل لبنان إلى وجهة رئيسية لإدارة الاستثمارات والخدمات المصرفية "الأوف- شورينغ"، من خلال استهداف العملاء ذوي الأرصدة المالية الضخمة، إضافة إلى إنشاء مراكز متخصّصة في مجالات محدّدة مثل بحوث الأسهم والدراسات وغيرها.
تعزيز الإنتاجية عبر التكنولوجيا
وشملت الخطة اقتراحات  في اقتصاد المعرفة والإبداع، وتطرقت إلى الاستفادة من التكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية في القطاعات ذات الأولوية ليصبح الاقتصاد قائما على الابتكار، والارتقاء بلبنان إلى وجهة إقليمية رائدة تقدم خدمات التعاقد الخارجي (out sourcing) بقيمة عالية ليصبح مركزا عالميا للأبحاث والتحاليل، والتحول إلى مركز إبداع إقليمي بما في ذلك الإعلام وإنتاج المحتوى، وجذب الطلاب الإقليميين من مختلف الاختصاصات.
مساهمة "الإنتشار" في النمو
وفي ما خص اللبنانيين المنتشرين، أشارت الدراسة إلى أهمية تقييم الرابط بين لبنان ومنتشريه من الأجيال كافة لكي يساهموا بشكل أكبر في نمو الاقتصاد، الإفادة من علاقات أصحاب المواهب في المهجر وخبراتهم وتأثيرهم، وتوجيه وتشجيع التدفقات المالية للمنتشرين إلى الاستثمارات المنتجة في لبنان".
مشاريع محورية وملحّة
كما شملت الدراسة توصيات حول مشاريع محورية وملّحّة من شأنها تحريك عجلة الاقتصاد اللبناني على المدى القصير، مثلاً
1 -  تصميم رحلة السائح من الألف إلى الياء مع الاستفادة من تجربة المطار وغيره.
2 -  دخول محصولين أو أربعة إلى الأسواق وصادرات جديدة، والاحتفال الوطني بالذكرى المئوية لقيام دولة لبنان 2020.
3 - إنشاء منطقة لتكنولوجيا البناء بالقرب من الحدود السورية للاستفادة من فرص إعادة إعمار سورية والعراق التي تتراوح قيمتها من 100 إلى 300 مليار دولار، وتوفير السكن لملايين اللاجئين العائدين.
4 - إنشاء مشروع رئيسي يعبّر عن الرؤية، وهو اقتصاد المعرفة ومراكز مناطق اقتصادية حرة للتكنولوجيا وغيرها من شركات الإبداع".
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي الأردن.. إحتجاجات ضد ضريبة صندوق النقد "أكوا باور" تستحوذ "طريق الحرير الصينية" ديون مصر قفزت 23% خلال سنة