بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تقرير "المرصد اللبناني" عن التحركات المطلبية
» رفض عربي اقتصادي لاستقالة نسناس
» الجميل يطلق "كلنا للصناعة"
» الشركات الألمانية تؤكد عزمها مواصلة النشاط في السوق الروسية
» المفكرة الإقتصادية ليوم الجمعة 13 نيسان 2018
» المباشرة بتنفيذ أنبوب الخام بصرة ـ عقبة.. قريباً
» عجز الموازنة الأميركية قد يتجاوز تريليون دولار
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» كيف أصبح موعد الرحلات المغادرة والآتية الى مطار بيروت غدا؟
» الحريري: القروض فقط لتنفيذ مشاريع بنى تحتية
» مفكرة الخميس 12 نيسان 2018
» لاغارد متشائمة حيال مستقبل نمو الاقتصاد العالمي
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» صناعة انتخابات مجلس ادارة لجمعية الصناعيين
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» ارتفاع ملحوظ في حركة المطار
» خط نقل تجاري عملاق يصل إيران بالبحر المتوسط، عبر العراق وسوريا ولبنان
» توافق روسي ألماني لتنفيذ مشروع الغاز "السيل الشمالي
» سوريا مستعدة لتلبية احتياجات الأردن من السلع
» عمل فني مميز قامت به الفنانة الإيقونوغرافية ميراي حداد
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 11 نيسان 2018
» التداول في بورصة بيروت زاد 3 اضعاف
» الصين تدعي ضد فرض الرسوم الاميركية
» الحريري يرعى منتدى بيروت للفرانشايز
» البورصة الروسية ترتفع بعد خسائر فادحة
» لبنان الوجهة الأغلى لإستقبال 200 د.أ. من المانيا
» نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة
» توزع القروض والهبات في سيدر
» اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان
» مسعد: لتشجيع عودة السياح الخليجيين
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» فوز"لائحة نقابتنا" لخبراء المحاسبة المجازين
» كيف للدول الصديقة أن تمدنا بقروض ميسرة
» كيف تحمي الدولة اللبنانية المال العام؟
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» البحرين تكشف عن حجم اكتشافاتها من النفط والغاز
» الصادرات الصناعية ترتفع 6.33%
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر"
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر
» اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري
» اعتصام ومسيرة للجنة المستأجرين
» عون: لإعادة نظر شاملة في قانون الضرائب
» لا علاج حتى الآن لداء القطاع .. النشاط التجاري يواصل تراجعه بوتيرة حادة
» زمكحل بحث وسفير إسبانيا في التبادل التجاري
» مياومو الضمان في طرابلس يعلقون اضرابهم
» ارتفاع سعر البنزين 400 ليرة
» مالكو العقارات: لإقرار مراسيم دعم المستأجرين
» المفكرة الإقتصادية ليوم الخميس 4 نيسان 2018
» بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية
» اعادة الاعتبار لقوى الانتاج
» مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية
» كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018
» ميزانية المصارف ترتفع %1.2
» الليرة السورية تتحسن
» إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟
» هواوي تطرح 3 هواتف جديدة
» فرص العمل الجديدة في الفنادق
» خوري يبحث التداعيات الاقتصادية لـ "سيدر"
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان (1082)
نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة (465)
ميزانية المصارف ترتفع 1.2% (457)
إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟ (419)
بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية (412)
كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم (406)
مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية (404)
المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018 (403)
اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري (395)
موظفو مستشفى صيدا مستمرون بإضرابهم (383)
Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
Wednesday, May 10, 2017

Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
غوراني: لسياسات حكومية تنقذ القطاع


ساهمت المثابرة والإلتزام بتقديم أعلى معايير الجودة في تعبيد طريق النجاح أمام شركة Aqua Source العاملة في قطاع تعبئة المياه المعدنية في لبنان، وإثبات تواجدها في السوق بين الشركات العاملة في القطاع.
إلا أن طريق نجاح Aqua Source لم تكن سالكة بالكامل، إذ وفقاً لمديرها غازي غوراني، "واجه عمل الشركة تحديات كثيرة وسط حالات اللاإستقرار الأمني والسياسي في لبنان والمنطقة ولا سيما الأزمة السورية وما حملت من اضطرابات كان أبرزها إقفال معبر نصيب الذي حمل تداعيات سلبية كثيرة على الشركات والمصانع العاملة في لبنان".
وشدّد على أن "السوق تشهد تخمة في عرض منتجات المياه، فمع ارتفاع كلفة التصدير صبّت شركات المياه كل تركيزها على الاسواق الداخلية، إضافة الى أن قطاع المياه شهد في السنوات الخمس الأخيرة ازدهاراً حيث شهد نشوء عدة شركات". واعتبر أنه "إضافة الى نشوء هذه الشركات، يشهد القطاع نشوء مؤسسات ومصانع غير شرعية خلقت مضاربات في الأسواق نظراً لتهربها من الضرائب والكثير من الأعباء". وشدد على ان "انتاج هذه المصانع يشكل خطراً على صحة المواطنين اذ انه غير مطابق لمواصفات السلامة الغذائية ولا يخضع للرقابة اللازمة من قبل السلطات المعنية".


جودة المنتجات
وفي رد على سؤال، اعتبر غوراني أن "جودة المياه التي تقدمها الشركات اللبنانية ممتازة إذ إنها خاضعة لمعايير الوزارات المعنية". وكشف أن "Aqua Source تحافظ على جودة منتجاتها عبر حداثة مصنعها ومراعاته لمعايير الصحية، حيث إن الشركة حاصلة على شهادة الأيزو 22000".
وشدّد على أن Aqua Source تسير وفقاً لخطط تلحظ خطوات توسعية متنوعة، إلا أنها تبقيها رهن انتعاش الأسواق وعودة عجلة الاقتصاد إلى الدوران بشكل مستقر.
واعتبر أن القطاع والشركات الموجودة فيه لا يملكون القدرة على مواجهة التحديات التي تتطلب سياسات حكومية فعالة تنقذ القطاع وتحد من الفوضى ليس في قطاع المياه فحسب بل في مختلف القطاعات الإقتصادية، إذ من واجبها فرض المساواة بين الشركات وتأمين الاستقرار السياسي والاقتصادي ليتمكن المستثمرون من إدارة استثماراتهم وتوسيعها.
واعتبر أن أي تفاؤل بالمستقبل يبقى رهناً بهذه السياسات، فإذا لم تكن للدولة خطوات تصحيحية تفرض بموجبها الضرائب على جميع المصانع العاملة في القطاع، سيبقى القطاع غارقاً في حال من الفوضى والمضاربات".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه