بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» فوز "عسل جبل الشيخ" بذهبية
» انخفاض في أسعار المشتقات النفطية
» مالكو العقارات: سنستكمل التحرير
» ثابت عن اعادة الاعمار في عصر العولمة
» الاسمر استقبل وفد هيئة التنسيق النقابية
» الجراح افتتح معرض دريم للتطوير والعقارات
» وقع اتفاقية مع بنك الاستثمار الأوروبي SGBL
» فقيه: لإعادة تشكيل مجلس إدارة جديد للضمان
» مصارف لبنانية على لائحة "فوربس
» صفيـر: لتمثيل البنوك الصغيرة والمتوسطة
» تسعيرة المولدات الخاصة عن حزيران
» جولة لبنانية أوروبية على مصانع الدواء
» الشراكة بين القطاعين العام والخاص
» التحالف بين القطاع الخاص اللبناني والفرنسي
» السياحة: اختبار كفاءة لمنقذي سباحة
» كهرباء لبنان: عزل محول في بصاليم
» زمكحل: تنظيم دورات تدريبية لبنانية عالمية
» البنك الدولي يدعم القطاع الصحي
» تاتش" تقيم إفطارها السنوي على شرف الإعلام
» تمديد تسوية الغرامات الضريبية
» التحضيرات للملتقى الصحي الاقتصادي العربي
» اعتصام تضامني مع موظفي مندلون سورمير
» صفير في افطار للاعلاميين:هدفنا التغيير
» مسح اقتصادي شامل في طرابلس
» نقابة اصحاب الفنادق: مبادرة "تنصيف سوا"
» نسناس يهنئ بطريرك الكاثوليك
» ة من الوكالة الإيطالية لمستشفى الحريري
» لائحة القرار المصـرفي" لانتخابات الجمعية
» الخوري في إفطار موظفي المصارف:
» نشاط الاتحاد العمالي
» توقيع اتفاقية في باريس بين HEC وESA
» توقيع اتفاقيتي مشروعي الطرقات والتوظيف
» وفد اقتصادي لبناني لتوقيع اتفاقية مع HEC
» الأسمر تابع قضية عمال المياه في بعلبك
» استطلاع حول منتدى السياحة العالمي
» فنيانوس: اكاديمية المهن لادارة محطات الحاويات
» كبارة في افطار "العمالي: نقف مع العمال
» انخفاض الرقم القياسي لأسعار الإستهلاك
» الاعتماد اللبناني" يختار "أن. سي. آر"
» SGBL يعرض شراء بنك فـي كولورادو
» الحايك: كهرباء لمدينتي طرابلس والميناء
» خوري يلتقي سفيري تشيكيا وتشيلي
» شماس ترأس حفل تخرج جامعة MIT
» لائحة صفير لانتخابات جمعية المصارف
» الجمعية العمومية العادية لسوليدير: تدوير الارباح
» HSBC إلى بنك "لبنان والمهجر
» الاسمر عرض مشكلة قانون الايجار
» بعلبك تطالب بتجديد عقد مشغل المياه
» زمكحل: لبناء لوبي إقتصادي لبناني عالمي
» الجراح: نأمل التوافق على ملف الكهرباء
» الصحة: ضبط أدوية مهربة
» تويني: لاشتراك المقاولين بكثافة في المناقصات
» طربيه: لتحييد المصارف الخليجية عن النزاع
» الصحة" تنجز تصنيف المستشفيات
» كنعان: الحجوزات الفندقية بين 90 و100%
» لبنان في المؤتمر اللبناني الايطالي للسياحة
» شهيب : ندعم صرخة مزارعي التفاح
» مستحقات موظفي مستشفى صيدا الحكومي
» اقرار مشروع قرض مع الصندوق الكويتي
» اعتصام لمزارعي التفاح في الشوف وجزين
محتويات العدد
161 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
وديع كنعان: متفائلون بمستقبل القطاع السياحي (1073)
اعتصام عمال المياه والمجاري في بعلبك (935)
ترحيب بخفض الفوائد على الرأسمال التشغيلي (637)
اتفاقية لترشيد استخدام المياه في الصناعة (630)
عيتاني من طرابلس: لقيام مشاريع إستثمارية (629)
تسعيرة المولدات الخاصة عن أيار (610)
الاسمر تابع شؤونا نقابية (606)
عون: لملاحقة العمال من دون اجازات عمل (602)
اختيار الفائز بجائزة أورورا لصحوة الإنسانية لعام 2017 (597)
مواصفات قطاع الدهانات والورنيشات (595)
Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
Wednesday, May 10, 2017

Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
غوراني: لسياسات حكومية تنقذ القطاع


ساهمت المثابرة والإلتزام بتقديم أعلى معايير الجودة في تعبيد طريق النجاح أمام شركة Aqua Source العاملة في قطاع تعبئة المياه المعدنية في لبنان، وإثبات تواجدها في السوق بين الشركات العاملة في القطاع.
إلا أن طريق نجاح Aqua Source لم تكن سالكة بالكامل، إذ وفقاً لمديرها غازي غوراني، "واجه عمل الشركة تحديات كثيرة وسط حالات اللاإستقرار الأمني والسياسي في لبنان والمنطقة ولا سيما الأزمة السورية وما حملت من اضطرابات كان أبرزها إقفال معبر نصيب الذي حمل تداعيات سلبية كثيرة على الشركات والمصانع العاملة في لبنان".
وشدّد على أن "السوق تشهد تخمة في عرض منتجات المياه، فمع ارتفاع كلفة التصدير صبّت شركات المياه كل تركيزها على الاسواق الداخلية، إضافة الى أن قطاع المياه شهد في السنوات الخمس الأخيرة ازدهاراً حيث شهد نشوء عدة شركات". واعتبر أنه "إضافة الى نشوء هذه الشركات، يشهد القطاع نشوء مؤسسات ومصانع غير شرعية خلقت مضاربات في الأسواق نظراً لتهربها من الضرائب والكثير من الأعباء". وشدد على ان "انتاج هذه المصانع يشكل خطراً على صحة المواطنين اذ انه غير مطابق لمواصفات السلامة الغذائية ولا يخضع للرقابة اللازمة من قبل السلطات المعنية".


جودة المنتجات
وفي رد على سؤال، اعتبر غوراني أن "جودة المياه التي تقدمها الشركات اللبنانية ممتازة إذ إنها خاضعة لمعايير الوزارات المعنية". وكشف أن "Aqua Source تحافظ على جودة منتجاتها عبر حداثة مصنعها ومراعاته لمعايير الصحية، حيث إن الشركة حاصلة على شهادة الأيزو 22000".
وشدّد على أن Aqua Source تسير وفقاً لخطط تلحظ خطوات توسعية متنوعة، إلا أنها تبقيها رهن انتعاش الأسواق وعودة عجلة الاقتصاد إلى الدوران بشكل مستقر.
واعتبر أن القطاع والشركات الموجودة فيه لا يملكون القدرة على مواجهة التحديات التي تتطلب سياسات حكومية فعالة تنقذ القطاع وتحد من الفوضى ليس في قطاع المياه فحسب بل في مختلف القطاعات الإقتصادية، إذ من واجبها فرض المساواة بين الشركات وتأمين الاستقرار السياسي والاقتصادي ليتمكن المستثمرون من إدارة استثماراتهم وتوسيعها.
واعتبر أن أي تفاؤل بالمستقبل يبقى رهناً بهذه السياسات، فإذا لم تكن للدولة خطوات تصحيحية تفرض بموجبها الضرائب على جميع المصانع العاملة في القطاع، سيبقى القطاع غارقاً في حال من الفوضى والمضاربات".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية العراق يعفي 800 منتج اردني من الرسوم الجمركية الاقتصاد العربي سينمو 2.9% في 2017 هل تنقذ زيارة السيسي لواشنطن الاقتصاد المصري من الانهيار؟