بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» الاسمر: لاعطاء الحقوق للمصروفين من جريدة البلد
» ISO 9001 لمعمل كهرباء الزهراني
» حسن خليل: الواقع الاقتصادي ليس ميؤوسا منه
» موظفو التعاونية مستمرون بالاضراب
» رياض سلامة: اقتصاد السوق هو الأفضل للبنان
» شقير إستقبل وفدا من نقابة أصحاب المطاعم
» الحريري في اطلاق صندوق الشركات الناشئة
» المياومون أنهوا اعتصامهم
» زمكحل التقى ماكرون في الاليزيه
» التبادل التجاري بين لبنان ومصر
» لبنان يشارك في معرض للعمارة في البندقية
» المشنوق استقبل ممثلي UBER
» خطة لمجلس الأعمال اللبناني السعودي
» مياومو الكهرباء اقفلوا صالة الزبائن
» موظفو اوجيرو واصلوا اضرابهم
» عاملو المستشفيات الحكومية بدأوا الاضراب المفتوح
» فادي الجميل: لوقف اقفال المصانع
» ديوان المحاسبة التقى نظيره السعودي
» اضراب مفتوح لموظفي تعاونية الدولة
» إعتصام لعاملي مستشفى نبيه بري الحكومي
» اضراب موظفي تعاونية الدولة في النبطية
» الحريري أطلق مشروع الالياف البصرية
» تامر حاضر عن تطوير مرفأ طرابلس
» الاسمر عرض وضع موظفي المصارف
»
» اعتصام لموظفي المستشفيات الحكومية
» عون: للمحافظة على التسليفات والقروض
» خوري يلتقي جمعية الاعلاميين الاقتصاديين
» التجديد لرئيسة المكتب التمثيلي للموانئ البحرية
» زمكحل حاضر عن التكنولوجيا الرقمية
» حاصباني: للشراكة في قطاع الاستشفاء
» اعتصام لعاملي المستشفيات الحكومية
» قطاع النقل البري اعلن الاضراب الخميس
» كهرباء لبنان: عزل مخرج وطى فارس
» وفد من ديوان المحاسبة يشارك في إجتماع لجنة المخطط الاستراتيجي لأجهزة الرقابة المالية في الرياض
» مطعم بيت حلب باقٍ العنوان الأفضل للمأكولات العربية
» وزير الزراعة استقبل مربي النحل
» الصناعة: لتزويدنا أسماء المصانع غير المرخصة
» معاناة مالكي شاحنات الترانزيت
» لجنة كفرحزير البيئية: لاقفال مصانع شكا
» مياه بيروت وجبل لبنان: لتسديد البدلات
» صقر: لبحث غلاء المعيشة وزيادة الاجور
» شقير: ما حصل في الشارع أضرّ بالاقتصاد
» عقد شراء طاقة من القطاع الخاص
» خليل عرض مع البنك الدولي المشاريع المشتركة
» دبوسي عرض مشاريع انمائية وعمرانية
» معهد البحوث عالج 3491 بيانا جمركيا
» تسديد السندات في مكاتب الضمان الإقليمية والمحلية
» تسعيرة مولدات الكهرباء عن كانون الثاني
» طربيه: للإستثمار في رأس المال البشري وتطويره
» نشاط بنك عوده المجمّـع في نهاية 2017
» الحلو ينوّه بتخصيص بـ7 مليارات دولار للمشاريع
» دبوسي استقبل الزميلين سلام وابو زيد
» ارتفاع سعر البنزين والمازوت
» إيرادات ك2 للمرفأ تجاوزت مليوني دولار
» إيرادات ك2 للمرفأ تجاوزت مليوني دولار
» مضمونون لم يقبضوا مستحقات فواتيرهم الصحية
» شرف الدين: "المركزي ودوره الإجتماعي"
» اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» طليس: الاتفاق يحل 80% من مشاكل السائقين
محتويات العدد
166 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دبوسي استقبل الزميلين سلام وابو زيد (487)
شقير أطلق المجلس اللبناني للسيدات القياديات (427)
ارتفاع اسعار المشتقات النفطية (416)
خوري من دافوس: تحضير لمؤتمر باريس (410)
توضيح من مكتب سلامة (404)
صقـر يؤكد تمسّك "العمالي" بـ"الشطور" (402)
مياه بيروت وجبل لبنان سليمة (402)
لقاء بين بلدية النبطية وتجار المحافظة (399)
وفدUNDP زار دائرة مياه لبنان الجنوبي (395)
رسم 10% لاستقدام فنان أجنبي (394)
Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
Wednesday, May 10, 2017

Aqua Source .. مياه طبيعية نقية
غوراني: لسياسات حكومية تنقذ القطاع


ساهمت المثابرة والإلتزام بتقديم أعلى معايير الجودة في تعبيد طريق النجاح أمام شركة Aqua Source العاملة في قطاع تعبئة المياه المعدنية في لبنان، وإثبات تواجدها في السوق بين الشركات العاملة في القطاع.
إلا أن طريق نجاح Aqua Source لم تكن سالكة بالكامل، إذ وفقاً لمديرها غازي غوراني، "واجه عمل الشركة تحديات كثيرة وسط حالات اللاإستقرار الأمني والسياسي في لبنان والمنطقة ولا سيما الأزمة السورية وما حملت من اضطرابات كان أبرزها إقفال معبر نصيب الذي حمل تداعيات سلبية كثيرة على الشركات والمصانع العاملة في لبنان".
وشدّد على أن "السوق تشهد تخمة في عرض منتجات المياه، فمع ارتفاع كلفة التصدير صبّت شركات المياه كل تركيزها على الاسواق الداخلية، إضافة الى أن قطاع المياه شهد في السنوات الخمس الأخيرة ازدهاراً حيث شهد نشوء عدة شركات". واعتبر أنه "إضافة الى نشوء هذه الشركات، يشهد القطاع نشوء مؤسسات ومصانع غير شرعية خلقت مضاربات في الأسواق نظراً لتهربها من الضرائب والكثير من الأعباء". وشدد على ان "انتاج هذه المصانع يشكل خطراً على صحة المواطنين اذ انه غير مطابق لمواصفات السلامة الغذائية ولا يخضع للرقابة اللازمة من قبل السلطات المعنية".


جودة المنتجات
وفي رد على سؤال، اعتبر غوراني أن "جودة المياه التي تقدمها الشركات اللبنانية ممتازة إذ إنها خاضعة لمعايير الوزارات المعنية". وكشف أن "Aqua Source تحافظ على جودة منتجاتها عبر حداثة مصنعها ومراعاته لمعايير الصحية، حيث إن الشركة حاصلة على شهادة الأيزو 22000".
وشدّد على أن Aqua Source تسير وفقاً لخطط تلحظ خطوات توسعية متنوعة، إلا أنها تبقيها رهن انتعاش الأسواق وعودة عجلة الاقتصاد إلى الدوران بشكل مستقر.
واعتبر أن القطاع والشركات الموجودة فيه لا يملكون القدرة على مواجهة التحديات التي تتطلب سياسات حكومية فعالة تنقذ القطاع وتحد من الفوضى ليس في قطاع المياه فحسب بل في مختلف القطاعات الإقتصادية، إذ من واجبها فرض المساواة بين الشركات وتأمين الاستقرار السياسي والاقتصادي ليتمكن المستثمرون من إدارة استثماراتهم وتوسيعها.
واعتبر أن أي تفاؤل بالمستقبل يبقى رهناً بهذه السياسات، فإذا لم تكن للدولة خطوات تصحيحية تفرض بموجبها الضرائب على جميع المصانع العاملة في القطاع، سيبقى القطاع غارقاً في حال من الفوضى والمضاربات".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه المغرب: تحرير لسعر صرف الدرهم تونس: مصاعب اقتصادية تزداد صعوبة مصر.. ضريبة على السجائر