بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تقرير "المرصد اللبناني" عن التحركات المطلبية
» رفض عربي اقتصادي لاستقالة نسناس
» الجميل يطلق "كلنا للصناعة"
» الشركات الألمانية تؤكد عزمها مواصلة النشاط في السوق الروسية
» المفكرة الإقتصادية ليوم الجمعة 13 نيسان 2018
» المباشرة بتنفيذ أنبوب الخام بصرة ـ عقبة.. قريباً
» عجز الموازنة الأميركية قد يتجاوز تريليون دولار
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» كيف أصبح موعد الرحلات المغادرة والآتية الى مطار بيروت غدا؟
» الحريري: القروض فقط لتنفيذ مشاريع بنى تحتية
» مفكرة الخميس 12 نيسان 2018
» لاغارد متشائمة حيال مستقبل نمو الاقتصاد العالمي
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» صناعة انتخابات مجلس ادارة لجمعية الصناعيين
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» ارتفاع ملحوظ في حركة المطار
» خط نقل تجاري عملاق يصل إيران بالبحر المتوسط، عبر العراق وسوريا ولبنان
» توافق روسي ألماني لتنفيذ مشروع الغاز "السيل الشمالي
» سوريا مستعدة لتلبية احتياجات الأردن من السلع
» عمل فني مميز قامت به الفنانة الإيقونوغرافية ميراي حداد
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 11 نيسان 2018
» التداول في بورصة بيروت زاد 3 اضعاف
» الصين تدعي ضد فرض الرسوم الاميركية
» الحريري يرعى منتدى بيروت للفرانشايز
» البورصة الروسية ترتفع بعد خسائر فادحة
» لبنان الوجهة الأغلى لإستقبال 200 د.أ. من المانيا
» نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة
» توزع القروض والهبات في سيدر
» اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان
» مسعد: لتشجيع عودة السياح الخليجيين
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» فوز"لائحة نقابتنا" لخبراء المحاسبة المجازين
» كيف للدول الصديقة أن تمدنا بقروض ميسرة
» كيف تحمي الدولة اللبنانية المال العام؟
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» البحرين تكشف عن حجم اكتشافاتها من النفط والغاز
» الصادرات الصناعية ترتفع 6.33%
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر"
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر
» اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري
» اعتصام ومسيرة للجنة المستأجرين
» عون: لإعادة نظر شاملة في قانون الضرائب
» لا علاج حتى الآن لداء القطاع .. النشاط التجاري يواصل تراجعه بوتيرة حادة
» زمكحل بحث وسفير إسبانيا في التبادل التجاري
» مياومو الضمان في طرابلس يعلقون اضرابهم
» ارتفاع سعر البنزين 400 ليرة
» مالكو العقارات: لإقرار مراسيم دعم المستأجرين
» المفكرة الإقتصادية ليوم الخميس 4 نيسان 2018
» بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية
» اعادة الاعتبار لقوى الانتاج
» مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية
» كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018
» ميزانية المصارف ترتفع %1.2
» الليرة السورية تتحسن
» إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟
» هواوي تطرح 3 هواتف جديدة
» فرص العمل الجديدة في الفنادق
» خوري يبحث التداعيات الاقتصادية لـ "سيدر"
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان (1082)
نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة (465)
ميزانية المصارف ترتفع 1.2% (457)
إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟ (419)
بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية (412)
كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم (406)
مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية (404)
المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018 (403)
اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري (395)
موظفو مستشفى صيدا مستمرون بإضرابهم (383)
نقابة المستشفيات: ليس هدفنا مكاسب إضافية
Monday, June 12, 2017

اوضحت نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة، في بيان"إن نقابة المستشفيات في لبنان، وحرصا منها على مساعدة المستشفيات في الاستمرار بتأدية دورها ورسالتها في خدمة المريض بشكل صحيح ومتوازن وعدم الوقوع في مهالك تضر بالمرضى والمستشفيات والاقتصاد اللبناني على السواء، يهمها أن تورد بعض الإيضاحات حول ما ورد في رد المكتب الإعلامي لمعالي وزير الداخلية والبلديات على موقف الجمعية العمومية لنقابة المستشفيات التي عقدت يوم الثلثاء في 6 حزيران 2017، كما يلي:
أولا: إن المستشفيات لم تتبلغ أي قرار أو كتاب أو مراسلة من أي جهة تشير الى التزام كيفية وموعد تسديد مستحقاتها المتراكمة والبالغة حوالي 90 مليار ليرة لبنانية، وما زلنا نسعى الى الحصول على تعهد وإلتزام بموعد وآلية تسديد ضمن مهلة معقولة، علما ان الجزء الأكبر من المستحقات يعود لسنتين وأكثر.
ثانيا: إن المستشفيات تسعى دوما الى المحافظة على الحد الأدنى من التوازن المالي بغية الاستمرار في تأدية مهماتها في ظل عدم الاكتراث لحقوقها، وليس هدفها الحصول على "مكاسب إضافية"، لا سيما ان حقوقها الأساسية غير مؤمنة.
ثالثا: لقد قامت النقابة بعقد اجتماعات مع العديد من المسؤولين في قوى الأمن الداخلي لتذليل العقبات لكنها لم تتوصل الى أي نتائج ملموسة، وهناك محاضر لتلك الاجتماعات مرسلة الى مختلف المسؤولين في المديرية والى معالي الوزير.
رابعا: لم يقر ممثلو اللجنة المكلفة من المديرية تطبيق الأسعار المتعاقد عليها مع الطبابة العسكرية، علما أن الأسعار الحالية المتعاقد عليها هي تعرفات الحد الأدنى والتي يقل العديد منها عن الكلفة الحقيقية لتأدية الخدمة.
خامسا: إن قرار ديوان المحاسبة الذي خفض الهامش على المستلزمات الطبية الذي يحق للمستشفى بنسبة 50% إنما أتى من جانب واحد ولم تتم مناقشته مع المستشفيات أو أخذ رأيها، مما سبب ضررا جسيما للمستشفيات لا يمكنها تحمله، وهذا ما تم تداركه مع الجهات الضامنة الأخرى بالتفاهم المتبادل.
سادسا: إن تأمين المستلزمات من هيئة ضامنة هو أمر غير مقبول من المستشفيات لما قد يتضمنه من مخاطر لجهة نوعية المستلزمات وكيفية حفظها وتأمينها، علما أن المستشفيات هي المسؤولة عن توفير كل حاجات المريض خلال وجوده داخل المستشفى. كما ان المستشفيات لم تمانع يوما في أي سعر تستطيع الجهات الضامنة الحصول عليه من الوكلاء والمستوردين مع المحافظة على حقوق المستشفيات وليس على حسابها.
كما أن الخبرة السابقة في تأمين المستلزمات على همة المديرية قد أثبتت فشلها وعدم جدواها إذ قد إعتراها الكثير من العراقيل والتعقيدات فضلا عن التفاوت في نوعية تلك المستلزمات.
سابعا: تؤكد النقابة على ما ورد حول ضرورة إعتماد تعرفات موحدة لمختلف الهيئات الضامنة العامة كما تؤكد على ضرورة تحديد أطر عمل موحدة تسهل شؤون المرضى ومعاملاتهم لدى المستشفيات.
ثامنا: ان الأحكام العامة للعقود تسمح لأي من طرفي عقد ما بإعلام الفريق الأخر بعدم الرغبة بتجديد العقد، وذلك قبل حلول أجله. وهذا ما قامت به النقابة بإسم المستشفيات وبناء لقرار الجمعية العمومية إذ ان بعض الشروط التعاقدية الحالية تسيىء وتضر بالمستشفيات.
وأخيرا تؤكد النقابة على إيجابية موقفها وإستعدادها الدائم للتعاون لما فيه مصلحة المريض وإستمرار المستشفيات في تقديم خدمتها بشكل متوازن وبالجودة المطلوبة، كما نود تأكيد ثقتنا بجهود معالي وزير الداخلية والمدير العام لقوى الأمن الداخلي وسائر القيمين على شؤون الصحة في المديرية وإيجابيتهم".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه