بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» استمرار اعتصام عمال شركة فليفل
»
» دراسة تحليلية عن الثروة النفطية
» عمال البناء": لتأمين فرص العمل
» ارتفاع أعداد الركاب في المطار
» تذكير بأسعار الأرقام الهاتفية الخلوية
» دبوسي استقبل السفير الروماني
» لكهرباء": محول رأس بيروت في الخدمة
» الصحة: تأمين لقاح شلل الأطفال العضلي
» الاسمر: تعليق اضراب موظفي غلاييني
» الاستغناء عن المدير العام للاهراءات
» سعد فارس رحب بالحوار الاقتصادي
» وفد وزاري وصناعي الى معرض دمشق الدولي
» تكريم المرأة العاملة في زراعة التنباك
» هارون عن الحكم في قضية مستشفى بحنس
» التجديد لـ حنا نقيبا لوسطاء التأمين
» اعتصام مفتوح لموظفي مستشفى البوار
» كنعان:للإنفاق المالي السليم
» اعتصام للمستأجرين أمام بيت الوسط
» عمال غلاييني: وقف العمل في المطار
» أعمال تعبيد طريق أبلح بيت شاما
» وقفة احتجاج على مصانع إسمنت شكا
» لقاء حول مشاكل القطاع الصناعي
» الاسمر تابع مطلب عمالية ويلتقي عبد الصمد
» سفير بنين لدى السعودية في غرفة بيروت
» لحود تفقد أراضي التعمير في جزين وصيدا
» زمكحل: لجذب 10% من المغتربين سنويا
» جمعية عمومية لنقابة الصاغة
» السفير الصيني يلتقي وفدا من تكريت
» اصحاب شاحنات يعتدون على الصهاريج
» مؤشر "بيبلوس" للطلب العقاري حتى حزيران
» المسؤولية المجتمعية في المصارف حول السلامة المرورية
» حقوق العاملين في الحراسة والأمن
» البزري: لتفعيل الحركة التجارية في صيدا
» لجنة الأشغال تابعت الشفافية في قطاع البترول
» كيدانيان: نرفض عروض الدلافين
» نقابة مالكي العقارات: لإصدار المراسيم التطبيقية
» زخور: لمشروع قانون معجل للايجارات
» دبوسي زار بخاري
» نقيب مستوردي السيارات: لوقف التضييق
» صناعيو الشويفات: اعادة السلسلة يهدد مستقبلنا
» اجتماع لكبارة مع فاعليات طرابلس
» فنيانوس: منظومة نموذجية للنقل العام
» استمرار عزل المحول في محطة راس بيروت
» اتفاقيتان لتقوية جودة زيت الزيتون
» خدمات جوية جديدة بين طيران بيروت وقطر
» الاسمر استقبل “المرابطون” والعاملين في المستشفيات
» الجراح ممثلا الحريري في بلانيت ليبانون:
» كنعان: قطع الحساب مسؤولية الحكومة
» نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية
» الحاج منسقا لمكتب الفاو لشمال أفريقيا
» غرفة طرابلس واتحاد المصارف العربية
» تحويل مبالغ من عائدات الهاتف للبلديات
» الجراح: الأسعار الرسمية للخطوط الخليوية
» تابت: الازدواج الضريبي امر مرفوض
» شروط الترخيص لمحال صنع او بيع التحف
» كركي: تبسيط مسالك العمل
» البزري: لاعطاء صيدا حصتها من الكهرباء
» قرار لوزارة الإقتصاد الى أصحاب المولدات
» زمكحل تسلم جائزة الانجاز
محتويات العدد
162 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
تعريفة المولدات الكهربائية لشهر تموز (887)
معرض "صنع في البقاع 2" (712)
افتتاح طريق الريجي في جبال البطم (633)
"ملتقى التضامن": فرض الضرائب معيب (511)
"الضرائب": لاعادة النظر بالزيادات الضريبية (509)
انخفاض اسعار الإستهلاك في حزيران (499)
سعد: سلسلة الرواتب حق لأصحابها (496)
اطلاق معرض ومؤتمر البنائين في عاليه (484)
اجتماع في مجلس الانماء والاعمار (460)
نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية (375)
زعيتر يحذر من ابتزاز العمال المضمونين
Wednesday, June 14, 2017


أقام المكتب العمالي المركزي في حركة "أمل" حفل إفطاره السنوي، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بوزير الزراعة غازي زعيتر في فندق "الكورال بيتش" –الجناح" حضره وزير العمل محمد كبارة، النائبان أيوب حميد وياسين جابر، نقيب المحررين الياس عون، رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان، المدير العام لوزارة الإعلام الدكتور حسان فلحة، المدير العام للمغتربين هيثم جمعة، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور محمد كركي، المدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك -الريجي المهندس ناصيف سقلاوي، مدير "اذاعة لبنان" محمد ابراهيم، مدير الدراسات في وزارة الإعلام خضر ماجد، رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ونائبه حسن فقيه، رئيس المكتب السياسي في حركة "أمل" جميل حايك، وأعضاء من قيادة الحركة في المكتب السياسي والهيئة التنفيذية والأقاليم والشعب العمالية، وشخصيات سياسية ونقابية واجتماعية.
ثم ألقى المسؤول العمالي المركزي علي حمدان كلمة شدد فيها على ضرورة قيام الحكومة بصوغ سياسة اقتصادية بمشاركة الأطراف الفاعلة. التصحيح العاجل للأجور وزيادتها بما يتناسب مع معدلات غلاء المعيشة والتضخم. الإقرار الفوري لسلسة الرتب والرواتب مع الأخذ بملاحظات الإتحاد العمالي العام . رفع ميزانية وزارة الزراعة لدعم النشاط الزراعي. ضرورة احتفاظ الدولة بالقطاعات الإنتاجية وعدم بيع القطاعات المعنية بمصالح المواطنين. تفعيل عمل مختلف إدارات الدولة والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة.إقرار خطة للنقل العام.
أما بالنسبة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، فإننا ندعو الى حماية الضمان الإجتماعي وحماية وارداته ومطالبة الحكومة بدفع متوجباتها تجاه الضمان الإجتماعي والتي تقارب الألفي مليار ليرة.
زعيتر
ثم ألقى الوزير زعيتر كلمة الرئيس بري، فقال: " العمال هم أكثر فئات الشعب حرصا على استقرار النظام العام، لأنهم في غياب الأمن يفقدون أعمالهم وضماناتهم، ومن حق النقابات، بل من واجبها أن تثير مصالح الناس".
وأعلن "ان المعايير التي يتحدد على أساسها سلم الأجور وحدها الأدنى، يجب أن تكون معايير علمية ولكن أخلاقية مستندة الى مبدأ العدالة. منبها: " الى خطورة ابتزاز العمال المضمونين بين فترة وأخرى بقضايا تتعلق بالضمان. كمؤسسة وطنية، تشكل ركنا أساسيا في الإستقرار الإجتماعي، عبر تأمينها للمستلزمات الصحية والرعاية الطبية للمضمونين، وليس مسموحا أن يتراجع اداؤها وتتقلص خدماتها، اننا ندعو الى ابقائها خارج أي صراع سياسي، ولا نجد أنفسنا بحاجة للتأكيد على ثوابت حركية وطنية نلتزم بها ونعمل من أجلها".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
"ماستركارد" في الهلال الخصيب أسعار الذهب في البلاد العربية 100 عام من التنقيب عن النفط والغاز في الشرق الأوسط المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية