بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تاتش" تقيم إفطارها السنوي على شرف الإعلام
» تمديد تسوية الغرامات الضريبية
» التحضيرات للملتقى الصحي الاقتصادي العربي
» اعتصام تضامني مع موظفي مندلون سورمير
» صفير في افطار للاعلاميين:هدفنا التغيير
» مسح اقتصادي شامل في طرابلس
» نقابة اصحاب الفنادق: مبادرة "تنصيف سوا"
» نسناس يهنئ بطريرك الكاثوليك
» ة من الوكالة الإيطالية لمستشفى الحريري
» لائحة القرار المصـرفي" لانتخابات الجمعية
» الخوري في إفطار موظفي المصارف:
» نشاط الاتحاد العمالي
» توقيع اتفاقية في باريس بين HEC وESA
» توقيع اتفاقيتي مشروعي الطرقات والتوظيف
» وفد اقتصادي لبناني لتوقيع اتفاقية مع HEC
» الأسمر تابع قضية عمال المياه في بعلبك
» استطلاع حول منتدى السياحة العالمي
» فنيانوس: اكاديمية المهن لادارة محطات الحاويات
» كبارة في افطار "العمالي: نقف مع العمال
» انخفاض الرقم القياسي لأسعار الإستهلاك
» الاعتماد اللبناني" يختار "أن. سي. آر"
» SGBL يعرض شراء بنك فـي كولورادو
» الحايك: كهرباء لمدينتي طرابلس والميناء
» خوري يلتقي سفيري تشيكيا وتشيلي
» شماس ترأس حفل تخرج جامعة MIT
» لائحة صفير لانتخابات جمعية المصارف
» الجمعية العمومية العادية لسوليدير: تدوير الارباح
» HSBC إلى بنك "لبنان والمهجر
» الاسمر عرض مشكلة قانون الايجار
» بعلبك تطالب بتجديد عقد مشغل المياه
» زمكحل: لبناء لوبي إقتصادي لبناني عالمي
» الجراح: نأمل التوافق على ملف الكهرباء
» الصحة: ضبط أدوية مهربة
» تويني: لاشتراك المقاولين بكثافة في المناقصات
» طربيه: لتحييد المصارف الخليجية عن النزاع
» الصحة" تنجز تصنيف المستشفيات
» كنعان: الحجوزات الفندقية بين 90 و100%
» لبنان في المؤتمر اللبناني الايطالي للسياحة
» شهيب : ندعم صرخة مزارعي التفاح
» مستحقات موظفي مستشفى صيدا الحكومي
» اقرار مشروع قرض مع الصندوق الكويتي
» اعتصام لمزارعي التفاح في الشوف وجزين
» صالح: لايجاد البدائل لتصريف الانتاج
» رئيس جمعية تجار النبطية جال في السوق
» تابت: العمل الجماعي الصحيح هو المنتج
» تعميم من نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي
» انتخابات جمعية المصارف
» المركز اللبناني البريطاني للتبادل التكنولوجي
» الشيوعي" يتضامن مع مزارعي التفاح
» زعيتر يحذر من ابتزاز العمال المضمونين
» لبنان يرفض ربط النازحين بحاجات سوق العمل
» مجلس تنفيذي لنقابة اهراءات الحبوب
» اسعار المحروقات: استقرار سعر البنزين
» تكريم المؤسسات المستفيدة من مشروع DREG :
» الحريري جددعم فارق نقل الصادرات بحرا
» كيدانيان يبحث السياحة مع قبرص
» فنيانوس عرض شؤونا انمائية مناطقية
» تجار صيدا": لخفض الأسعار في الأعياد
» لبنان في احتفال القضاء على عمل الاطفال
» زعيتر التقى مدير البرامج مع دول المتوسط
محتويات العدد
161 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
وديع كنعان: متفائلون بمستقبل القطاع السياحي (1039)
اعتصام عمال المياه والمجاري في بعلبك (897)
ترحيب بخفض الفوائد على الرأسمال التشغيلي (603)
عيتاني من طرابلس: لقيام مشاريع إستثمارية (593)
اتفاقية لترشيد استخدام المياه في الصناعة (592)
تسعيرة المولدات الخاصة عن أيار (572)
الاسمر تابع شؤونا نقابية (572)
عون: لملاحقة العمال من دون اجازات عمل (564)
مواصفات قطاع الدهانات والورنيشات (559)
اختيار الفائز بجائزة أورورا لصحوة الإنسانية لعام 2017 (559)
"الصحة" تنجز تصنيف المستشفيات
Thursday, June 15, 2017



كشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني أن الوزارة "تضع تصنيفاً للمستشفيات من أجل تحسين الوضع الإستشفائي"، ولفت من جهة أخرى إلى "قانون صدر عن مجلس النواب في شباط الماضي لتنظيم عمل مراكز التجميل الصحي، والذي أعطى مهلة 6 أشهر تنتهي منتصف آب، لتسوية أوضاعها". لكنّه أكد أن وزارة الصحة في المقابل "لم تنتظر انقضاء هذه المهلة، بل تقوم بشكل متواصل بإقفال المراكز التي تجري أعمال تجميلية خارج النظم أو تشكّل خطراً على صحة المواطن". وذكّر حاصباني في تصريح، أنه أصدر قراراً بمنع استخدام التخدير العام في المستشفيات النهارية، وقراراً آخر بمنع إجراء العمليات التي تحمل مخاطر في حال لم تتوفر غرفة عناية فائقة، "وهذه إجراءات تنظيمية تحدّ من المخاطر".
وإذ أكد إقفال عيادات عدة غير شرعية "وإحداها كانت تعطي شهادات مزوّرة"، وإحالتها الى الجهات القضائية المختصة، أشار ألى أن "الوزارة لا تستطيع مراقبة الجميع، من هنا على المواطن أن يلعب دوراً مهماً في هذا المجال، والإبلاغ عن أي مركز غير مرخص يقوم بعمليات تجميل"،
وعن مشكلة السقوف المالية في المستشفيات والتي تنتهي منتصف الشهر أحياناً، أوضح ان "هناك سقفاً محدوداً من المال يوضع في تصرّف المستشفى، وفي بعض الحالات نضطر إلى رفع السقف المالي لمعالجة الحالات الطارئة"، معلناً "العمل مع المستشفيات على وضع آليات تتيح جدولة زمنية للعمليات غير الطارئة".
ورداً على سؤال، لم ينفِ حاصباني أن "السقوف المالية كانت توضع في السابق من دون معايير"، وأسف أن "بعضهم يريدها صناديق انتخابية. وأكد انه وضع معادلة علمية لتحديد هذه السقوف بشكل عادل، وفور إقرار موازنة العام 2017 سيرفع الى مجلس الوزراء مشروع مرسوم لتوزيع السقوف المالية بشكل عادل وعلمي".
وأشار الى أن "المستشفيات تتميّز بأدائها وليس بالسقف المالي، وتحسين هذا الأداء يتم من خلال الرقابة، ومن هنا يتم تعزيز دور الطبيب المراقب إلى جانب الشركات الخاصة المكلفة بالمراقبة أيضاً".
من جهة أخرى، أشار الى "العمل على إعداد تطبيق على الهواتف الذكية يخوّل المواطنين معرفة الأسرّة الفارغة داخل المستشفيات، وخلال شهر سيتم إطلاق هذا التطبيق كتجربة في بيروت وجبل لبنان".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية العراق يعفي 800 منتج اردني من الرسوم الجمركية الاقتصاد العربي سينمو 2.9% في 2017 هل تنقذ زيارة السيسي لواشنطن الاقتصاد المصري من الانهيار؟