بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» الاسمر: لاعطاء الحقوق للمصروفين من جريدة البلد
» ISO 9001 لمعمل كهرباء الزهراني
» حسن خليل: الواقع الاقتصادي ليس ميؤوسا منه
» موظفو التعاونية مستمرون بالاضراب
» رياض سلامة: اقتصاد السوق هو الأفضل للبنان
» شقير إستقبل وفدا من نقابة أصحاب المطاعم
» الحريري في اطلاق صندوق الشركات الناشئة
» المياومون أنهوا اعتصامهم
» زمكحل التقى ماكرون في الاليزيه
» التبادل التجاري بين لبنان ومصر
» لبنان يشارك في معرض للعمارة في البندقية
» المشنوق استقبل ممثلي UBER
» خطة لمجلس الأعمال اللبناني السعودي
» مياومو الكهرباء اقفلوا صالة الزبائن
» موظفو اوجيرو واصلوا اضرابهم
» عاملو المستشفيات الحكومية بدأوا الاضراب المفتوح
» فادي الجميل: لوقف اقفال المصانع
» ديوان المحاسبة التقى نظيره السعودي
» اضراب مفتوح لموظفي تعاونية الدولة
» إعتصام لعاملي مستشفى نبيه بري الحكومي
» اضراب موظفي تعاونية الدولة في النبطية
» الحريري أطلق مشروع الالياف البصرية
» تامر حاضر عن تطوير مرفأ طرابلس
» الاسمر عرض وضع موظفي المصارف
»
» اعتصام لموظفي المستشفيات الحكومية
» عون: للمحافظة على التسليفات والقروض
» خوري يلتقي جمعية الاعلاميين الاقتصاديين
» التجديد لرئيسة المكتب التمثيلي للموانئ البحرية
» زمكحل حاضر عن التكنولوجيا الرقمية
» حاصباني: للشراكة في قطاع الاستشفاء
» اعتصام لعاملي المستشفيات الحكومية
» قطاع النقل البري اعلن الاضراب الخميس
» كهرباء لبنان: عزل مخرج وطى فارس
» وفد من ديوان المحاسبة يشارك في إجتماع لجنة المخطط الاستراتيجي لأجهزة الرقابة المالية في الرياض
» مطعم بيت حلب باقٍ العنوان الأفضل للمأكولات العربية
» وزير الزراعة استقبل مربي النحل
» الصناعة: لتزويدنا أسماء المصانع غير المرخصة
» معاناة مالكي شاحنات الترانزيت
» لجنة كفرحزير البيئية: لاقفال مصانع شكا
» مياه بيروت وجبل لبنان: لتسديد البدلات
» صقر: لبحث غلاء المعيشة وزيادة الاجور
» شقير: ما حصل في الشارع أضرّ بالاقتصاد
» عقد شراء طاقة من القطاع الخاص
» خليل عرض مع البنك الدولي المشاريع المشتركة
» دبوسي عرض مشاريع انمائية وعمرانية
» معهد البحوث عالج 3491 بيانا جمركيا
» تسديد السندات في مكاتب الضمان الإقليمية والمحلية
» تسعيرة مولدات الكهرباء عن كانون الثاني
» طربيه: للإستثمار في رأس المال البشري وتطويره
» نشاط بنك عوده المجمّـع في نهاية 2017
» الحلو ينوّه بتخصيص بـ7 مليارات دولار للمشاريع
» دبوسي استقبل الزميلين سلام وابو زيد
» ارتفاع سعر البنزين والمازوت
» إيرادات ك2 للمرفأ تجاوزت مليوني دولار
» إيرادات ك2 للمرفأ تجاوزت مليوني دولار
» مضمونون لم يقبضوا مستحقات فواتيرهم الصحية
» شرف الدين: "المركزي ودوره الإجتماعي"
» اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» طليس: الاتفاق يحل 80% من مشاكل السائقين
محتويات العدد
166 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دبوسي استقبل الزميلين سلام وابو زيد (487)
شقير أطلق المجلس اللبناني للسيدات القياديات (427)
ارتفاع اسعار المشتقات النفطية (416)
خوري من دافوس: تحضير لمؤتمر باريس (410)
توضيح من مكتب سلامة (404)
صقـر يؤكد تمسّك "العمالي" بـ"الشطور" (402)
مياه بيروت وجبل لبنان سليمة (402)
لقاء بين بلدية النبطية وتجار المحافظة (399)
وفدUNDP زار دائرة مياه لبنان الجنوبي (395)
رسم 10% لاستقدام فنان أجنبي (394)
زمكحل: لبناء لوبي إقتصادي لبناني عالمي
Monday, June 19, 2017


حاضر رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World الدكتور فؤاد زمكحل، في غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية في مونتريال - كندا، في حضور أعضاء مجلس إدارة الغرفة التي يترأسها يوسف بطرس، ونخبة من رجال الأعمال اللبنانيين - الكنديين.
وتحدث زمكحل عن الأوضاع الإقتصادية الراهنة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط، والتوقعات والمخاطر والفرص المستقبلية في فترة 2017 و2018، ولا سيما في البلدان التي تشهد إضطرابات سياسية، أمنية وتاليا إقتصادية ومالية، مثل سوريا، ليبيا، اليمن، العراق، مصر، إيران، قطر، وغيرها.
اضاف: "لقد نجحنا كلبنانيين فرديا، لكن علينا الآن أن ننجح جماعيا، وهدفنا بناء "لوبي إقتصادي لبناني - عالمي".
وقال: " من الواضح أن رجال الأعمال اللبنانيين في العالم في جميع القطاعات وكذلك المستثمرين، يبحثون عن أسواق جديدة ذات قدرات عالية ونمو مرتفع".
وقال: "لبنان يمر في واحدة من أصعب الفترات (سياسيا، إقتصاديا، إجتماعيا، أمنيا، محليا وإقليميا)، حيث لا يزال يحجم المستثمرون المحليون، الإقليميون والدوليون عن الإستثمارات في لبنان مما ينعكس سلبا على الإقتصاد اللبناني، ويوجب علينا كرجال وسيدات أعمال لبنانيين في العالم أن نتخذ التدابير التصحيحية حيال ضعف الأداء وتصحيح نقاط الضعف في إقتصاداتنا، بغية تأسيس البناء على النجاحات ونقاط القوة".
وبعدما عرض الدكتور زمكحل معاناة لبنان عام 2016 "حيث لم يتجاوز النمو الإقتصادي نحو 1.5% أو حتى أقل، في ظل إستمرار الفراغ في سدة الرئاسة اللبنانية الأولى (حتى إنتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية في 31 تشرين الأول 2016)، وتراجع أرقام السياح، والإستثمارات في معظم القطاعات الإقتصادية ولا سيما في القطاع العقاري، فضلا عن تفاقم البطالة والصرف الجماعي للموظفين والعمال من الشركات والمؤسسات التي تقلص إنتاجها"، شدد على "أن الحرب في سوريا والتي تدور رحاها منذ عام 2011، تركت تداعياتها على لبنان ولا سيما إقتصاده الوطني، حيث تحدنا الأراضي السورية من الشمال والشرق".
واضاف: "أن مشكلة اللجوء السوري في لبنان، بلا تردد، هي الضاغط الأكبر على إقتصادنا اللبناني، علما أنني أخشى المزيد من الهجرات الجماعية السورية نحو لبنان، في ظل توجه الصناعات والتجارات والاستثمارات السورية نحو الإمارات ومصر والعراق والسعودية"، معتبرا "أن تكلفة إعادة إعمار سوريا لن تكون أقل من 500 مليار دولار، ما يشجع المستثمرين اللبنانيين ورجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم إلى التوجه نحو سوريا للمشاركة الفاعلة في إعادة إعمار هذا البلد".

أخيرا ختم الدكتور زمكحل: "نستعد من خلال قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP's) الذي بات في مرحلته النهائية، لخلق تحالفات إستراتيجية بغية إنشاء مشاريع الشراكة التي تدر عائدات عالية جدا لصالح الإقتصاد"، مفضلا عدم الخوض في موضوع "مغامرة النفط" في لبنان لأن الطريق طويلة حياله بغية إستخراجه وتقسيم "الجبنة" على الأفرقاء المستفيدين.
أبرز التوصيات
وقد خرجت الوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUF بسلسلة توصيات إثر إجتماع مجلس الإدارة الإستراتيجي للجامعات الفرنكوفونية في العالم، أبرزها: المساهمة في إنتاج سلسلة كاملة من المؤهلات العليا، مع مراعاة الإحتياجات الاجتماعية والاقتصادية المحلية والوطنية. وتشجيع الطلبة على التسجيل في الجامعات الفرنكوفونية التي تشهد إقبالا منخفضا، والمساهمة في تطوير دورات التدريب المهني، مثل إشراك رجال الأعمال في تدريب الطلبة وغيرها.



المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه المغرب: تحرير لسعر صرف الدرهم تونس: مصاعب اقتصادية تزداد صعوبة مصر.. ضريبة على السجائر