بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» استمرار اعتصام عمال شركة فليفل
»
» دراسة تحليلية عن الثروة النفطية
» عمال البناء": لتأمين فرص العمل
» ارتفاع أعداد الركاب في المطار
» تذكير بأسعار الأرقام الهاتفية الخلوية
» دبوسي استقبل السفير الروماني
» لكهرباء": محول رأس بيروت في الخدمة
» الصحة: تأمين لقاح شلل الأطفال العضلي
» الاسمر: تعليق اضراب موظفي غلاييني
» الاستغناء عن المدير العام للاهراءات
» سعد فارس رحب بالحوار الاقتصادي
» وفد وزاري وصناعي الى معرض دمشق الدولي
» تكريم المرأة العاملة في زراعة التنباك
» هارون عن الحكم في قضية مستشفى بحنس
» التجديد لـ حنا نقيبا لوسطاء التأمين
» اعتصام مفتوح لموظفي مستشفى البوار
» كنعان:للإنفاق المالي السليم
» اعتصام للمستأجرين أمام بيت الوسط
» عمال غلاييني: وقف العمل في المطار
» أعمال تعبيد طريق أبلح بيت شاما
» وقفة احتجاج على مصانع إسمنت شكا
» لقاء حول مشاكل القطاع الصناعي
» الاسمر تابع مطلب عمالية ويلتقي عبد الصمد
» سفير بنين لدى السعودية في غرفة بيروت
» لحود تفقد أراضي التعمير في جزين وصيدا
» زمكحل: لجذب 10% من المغتربين سنويا
» جمعية عمومية لنقابة الصاغة
» السفير الصيني يلتقي وفدا من تكريت
» اصحاب شاحنات يعتدون على الصهاريج
» مؤشر "بيبلوس" للطلب العقاري حتى حزيران
» المسؤولية المجتمعية في المصارف حول السلامة المرورية
» حقوق العاملين في الحراسة والأمن
» البزري: لتفعيل الحركة التجارية في صيدا
» لجنة الأشغال تابعت الشفافية في قطاع البترول
» كيدانيان: نرفض عروض الدلافين
» نقابة مالكي العقارات: لإصدار المراسيم التطبيقية
» زخور: لمشروع قانون معجل للايجارات
» دبوسي زار بخاري
» نقيب مستوردي السيارات: لوقف التضييق
» صناعيو الشويفات: اعادة السلسلة يهدد مستقبلنا
» اجتماع لكبارة مع فاعليات طرابلس
» فنيانوس: منظومة نموذجية للنقل العام
» استمرار عزل المحول في محطة راس بيروت
» اتفاقيتان لتقوية جودة زيت الزيتون
» خدمات جوية جديدة بين طيران بيروت وقطر
» الاسمر استقبل “المرابطون” والعاملين في المستشفيات
» الجراح ممثلا الحريري في بلانيت ليبانون:
» كنعان: قطع الحساب مسؤولية الحكومة
» نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية
» الحاج منسقا لمكتب الفاو لشمال أفريقيا
» غرفة طرابلس واتحاد المصارف العربية
» تحويل مبالغ من عائدات الهاتف للبلديات
» الجراح: الأسعار الرسمية للخطوط الخليوية
» تابت: الازدواج الضريبي امر مرفوض
» شروط الترخيص لمحال صنع او بيع التحف
» كركي: تبسيط مسالك العمل
» البزري: لاعطاء صيدا حصتها من الكهرباء
» قرار لوزارة الإقتصاد الى أصحاب المولدات
» زمكحل تسلم جائزة الانجاز
محتويات العدد
162 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
تعريفة المولدات الكهربائية لشهر تموز (861)
معرض "صنع في البقاع 2" (686)
زخور الى عون: انتم ضمانة سكن المواطن (611)
افتتاح طريق الريجي في جبال البطم (607)
ثقة المستهلك تتراجع في الفصل الثاني من 2017 (485)
"ملتقى التضامن": فرض الضرائب معيب (479)
"الضرائب": لاعادة النظر بالزيادات الضريبية (477)
انخفاض اسعار الإستهلاك في حزيران (467)
سعد: سلسلة الرواتب حق لأصحابها (464)
اطلاق معرض ومؤتمر البنائين في عاليه (452)
مشاركة لبنانية لافتة في "من أجل سورية" تعكس عمق العلاقات
Monday, July 10, 2017

مشاركة لبنانية لافتة في "من أجل سورية" تعكس عمق العلاقات
عرنوس: قريباً جداً ستبدأ عمليات إعادة الإعمار
تحت شعار "من أجل سورية" وبمشاركة 45 شركة بينها 16 شركة لبنانية، احتضن فندق "داما روز" في دمشق فعاليات المعرض الدولي الرابع لتكنولوجيا البناء "تكنوبيلد4" الذي تنظمه المؤسسة السورية الدولية للتسويق "سيما" بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان وبدعم من نقابة المهندسين.
وأثنى وزير الأشغال والإسكان السوري حسين عرنوس على المشاركة اللبنانية الواسعة عبر الشركات اللبنانية أو الوكلاء، واعتبر أنها "تعكس عمق العلاقات بين الدولتين واهتمام الأخوة اللبنانيين ببناء سورية".
وإذ أكد أن "الشعب السوري بات على يقين بأنّ سورية تعافت وقريباً جداً ستبدأ عمليات الإعمار الكبيرة "، قال: "سورية سيبنيها السوريون في الدرجة الأولى، مقيمين ومغتربين، وسيشاركهم الأصدقاء الذين وقفوا إلى جانب سورية في هذه الحرب بل سيكونون من المساهمين الأوائل في عملية إعادة الإعمار، أما من ساهم في سفك الدم السوري فالشعب السوري هو الذي يرفض التعامل معه وهذا الأمر لا يحتاج إلى قرارات. الشعب العربي يحب الشعب السوري لكنّ المتورّطين في هذه الأزمة لا مكان لهم في إعادة إعمار البلد الذي ساهموا في تدميره".
شركة "سيما" المنظمة
وأشار مدير عام شركة "سيما" المنظمة للمعرض موفق طيارة الى أن "الشركة استمرّت في تنظيم هذه المعارض حتى خلال المرحلة الصعبة من الأزمة، لأنّ واجبنا الوطني هو أن نبرز الدور المهمّ للشركات السورية والصديقة وشركات دول الجوار، خصوصاً الشركات اللبنانية".
ولفت إلى "أنّ هذا المعرض يعبّر عن إعلان الشركات السورية واللبنانية جاهزيتها للانطلاق نحو إعادة إعمار سورية كما يعبّر عن تأكيد وتصميم العارضين على متانة العلاقات السورية ـ اللبنانية، وكان لـ"سيما" شرف تأكيد هذه الرابطه التي ستستمرّ، وفي النهاية كلنا نعمل لأجل سورية، ولن يبني سورية إلا السوريون كما قال الرئيس الدكتور بشار الأسد".

الشركات اللبنانية
وعلى هامش المعرض، شدّد أصحاب ومدراء وممثلو عدد من الشركات اللبنانية على رغبتهم المشاركة في عملية إعادة الإعمار في سورية بغية توسيع أسواقهم وإثبات وجودهم فيها.
وفي هذا السياق، اعتبر مؤسّس شركة "ميكاليكو" حسن حسين أن "السوق السورية ستكون واعدة لقطاع المولدات التي تعمل الشركة فيه ولا سيما في ظل ظلّ الاهتمام الرسمي السوري، حيث إنّ وجود ثلاثة وزراء في افتتاح المعرض دليل على أنّ الحكومة حاضرة بقوة لمساعدة صناعيّيها وتوفير بيئة جيدة للاستثمار".
من جهته، اكد مدير عام شركة دهانات "فيفكو" علي خليفة أن "مشاركة فيفكو في المعرض تأتي في إطار سعيها الدائم الى المزيد من الإنتشار والتوسع، ولا سيما أنها تملك إمكانات كبيرة تخولها الوصول الى أهدافها وأبرزها خبرتها في العمل الصناعي على مر 3 عقود، وتقديمها منتجات صناعية مختلفة كأصناف الطلاء المخصّصة لتخطيط الطرق ومدارج المطارات والطلاء الصناعي للبواخر والمواقف والملاعب والدهانات الداخلية والخارجية والديكورات والمواد العازلة للنش والحرارة وغيرها، إضافة الى قدرتها الإنتاجية الكبيرة ومصنعها الذي يعتبر من أكبر المصانع الموجودة في المنطقة".
من جهته، عبّر مدير عام "صالحكوم" ماهر محمد صالح عن سعادته "بالمشاركة اللبنانية الواسعة"، وأعلن عن افتتاح فرع للشركة في دمشق انطلاقاً من الإيمان بضرورة توثيق العلاقات الاقتصادية اللبنانية السورية".
ووصف ممثل شركة ACH دايفيد زغيب نتائج مشاركة الشركة في المعرض بالجيدة، ووضعها ضمن محاولة إيجاد مكان لها في مجال تخصُّصها في سقالات البناء في السوق السورية، خصوصاً في مرحلة إعادة الإعمار ".
وأعرب عمار خيارة من شركة جي بي كلارك (ش م ل) التي تقدّم منتجات ماغنوم المتخصّصة في مجال معجون الدهان، عن تفاؤله بوجود هذا العدد الكبير من العارضين.
بدوره، اعتبر رئيس تحرير مجلة "الصناعة والاقتصاد" فارس سعد أنّ المشاركة اللبنانية في المعرض "لافتة ومميّزة وتأتي في سياق الرؤية المستقبلية لمشروع إعادة إعمار سورية. هذا المعرض يعتبر فرصة مهمة جداً للشركات اللبنانية لإثبات حضورها وحجز مكان لها في المرحلة المقبلة على هذا البلد. كما أنّ هذه المشاركة تأتي في سياق تمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين رغم كلّ محاولات التشويش والعراقيل التي توضع في وجه تطوير هذه العلاقات".
واعلن مدير شركة "بيمكو" للمولدات الكهربائية حسن غدار أن "بيمكو موجودة في السوق السورية عبر التصدير، كما شاركت في تنفيذ مشاريع للدولة السورية، خصوصاً مشروع تركيب المولدات لمياه حمص حيث تمّ تركيب مولدات Medium Voltage ".
ورأى ممثل شركة "ضوتك" المهندس فايز غانم أن "هناك فرصاً للعمل في السوق السورية في مجال اختصاص الشركة المتعلق بالأنظمة الشمسية solar system. وقال: "سورية إلى الأمام وأنا سوري متخرّج من جامعة دمشق وسعيد جداً بإتاحة الفرصة أمامنا للتعاون في عملية إعادة الإعمار ونضع خبرة شركتنا في التصرف".
وتميّز المعرض باستضافته لمشروع "الطفل السوري المستثمر"، وهو مشروع يتمّ تنفيذه بالتعاون مع منظمة "طلائع البعث" ومجموعة "سافكو" حيث يقوم مشروع الطفل المستثمر على تدريب الأطفال وتعريفهم إلى تفاصيل المهنة التي يرغبون بالعمل فيها مستقبلاً.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
"ماستركارد" في الهلال الخصيب أسعار الذهب في البلاد العربية 100 عام من التنقيب عن النفط والغاز في الشرق الأوسط المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية