بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» ملفات المؤسسات السياحية
» فنيانوس عرض شؤونا انمائية
» الخولي: التنقيب عن النفط والغاز محطة تاريخية
» المستأجرون يحذرون من تطبيق قانون الايجارات
» كتاب مفتوح من نقابة الدواجن الى بري
» لقاء تشاوري في "الوطني للنقابات"
» انخفاض سعر البنزين 200 ليرة
» احتجاز 150 شاحنة لبنانية بين تركيا والعراق
» في لبنانSOURCE زيرو ماس ووتر تُطلق
» تفتتح "قمّة المستقبل العربي" NEXUS نيكساس
» برنامج لوريال – يونسكو "من أجل المرأة في العلم" يستكمل مسيرة تكريم العالمات العربيات
» الحوار الأميركي الشرق- أوسطي مع القطاع الخاص"
» الاتحاد العمالي:لعدم تجديد الإجازات القائمة
» لجنة المستأجرين: للمشاركة في الإعتصام
» غبريل: الثقة المصارف الرأسمال الأهم
» القصار: لأي دورفي تأمين العدالة الاجتماعية
» كيدانيان يطلق استراتيجية "السياحة"
» وزير المال التقى السفير الفرنسي
» إطلاق الشبكة اللبنانية للأعمال البترولية
» ورشة عمل حول قانون العمل والضمان
» خوري: لن نقبل المماطلة بتجديد عقد العمل
» حسن خليل أحال شكاوى الى التحقيق
» دو فريج بحث مواضيع إقتصادية
» كلية القصار لادارة الاعمال الى جمعية BGS
» “SGBL” يفتتح فرعه الجديد في الحازمية
» مصرف لبنان وهيئة الاسواق المالية
» زمكحل: لإعادة الرحلات الجوية الى كندا
» خبراء المحاسبة” هنأت اعضاء المجلس الاقتصادي
» حقوق عمال ال TSC المصروف
» الأسمر: هل الفاليه باركينغ أقوى من الدولة
» مؤتمر لنقابة المهندسين عن مصادر الطاقة
» الخولي برحب بتعيين اعضاء المجلس الاقتصادي
» تمنح احدث الإبتكارات العلمية في منتجات التجميل ..Lunar Group
» ابوعاصي عقد لقاءات في واشنطن
» خوري إلى اجتماعات صندوق النقد
» شـقير: ملتزمون اتفاق بعبدا بتصحيح الأجور
» انخفاض سعر البنزين وارتفاع الغاز
» مسعد: لنظام ضرائب اكثر عدالة
» الحويك: لعودة القروض المدعومة
» عزل محطة الشويفات الرئيسية
» اعتصام امام مرفأ طرابلس
» حسن خليل يلتقي حكيم
» اليوم السنوي للشركاء" لـ"أكسا"
» شماس: الأجدى تمويل السلسلة بتحفيز النمو
» معاناة صناعيي الشويفات
» معاناة صناعيي الشويفات
» دبوسي التقى التحالف المدني الإسلامي وتيار الواقع
» الوطني للنقابات" : السلطة ضد الفقراء
» الضمان" علق المهل وسيلغي زيادات التأخير
» اصحاب المحال في التبانة والضرائب
» شراكة بين تاتش ومشروع التحريج
» مذكرة تفاهم بين قوى الأمن و"حماية المنتجات"
» سلامة إلى اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين
» بنـك عـوده يعيد تعريف التجربة المصرفيّـة
» طربيـه يرأس وفداً مصرفياً إلى واشنطن
» نسيب الجميل زار جمعية الصناعيين اللبنانيين
» دبوسي التقى زكريا وفوزي كبارة
» مياه بيروت: لتسديد البدلات عن العام 2017
» نقابات السائقين:لوقف اللوحات المزورة
» إيدال تفتتح الجناح اللبناني في المانيا
محتويات العدد
163 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
الصادرات الصناعية خلال الخمسة اشهر الاولى من العام 2017 (14860)
لجنة المستأجرين: للمشاركة في الإعتصام (9804)
إيدال تفتتح الجناح اللبناني في المانيا (7885)
"الوطني للنقابات" : السلطة ضد الفقراء (7693)
دبوسي التقى زكريا وفوزي كبارة (7692)
شراكة بين تاتش ومشروع التحريج (7651)
"الضمان" علق المهل وسيلغي زيادات التأخير (7628)
طربيـه يرأس وفداً مصرفياً إلى واشنطن (7541)
نقابات السائقين:لوقف اللوحات المزورة (7536)
نسيب الجميل زار جمعية الصناعيين اللبنانيين (7520)
حفل غداء "أصحاب الصناعات الغذائية" السنوي
Monday, July 10, 2017

حفل غداء "أصحاب الصناعات الغذائية" السنوي
حطيط: حماية الصناعة ركيزة أساسية
الحاج حسن: لبنان في خطر اقتصادي حقيقي
استغل رئيس نقابة أصحاب الصناعات الغذائية احمد حطيط الغداء السنوي الذي تقيمه النقابة للمطالبة مجدداً بإيجاد حدّ أدنى من التوازن في الميزان التجاري لتعزيز الاقتصاد وتحقيق النمو على أسس اقتصادية علمية وثابتة، وإعتبر في كلمة ألقاها خلال الغداء الذي حضره الى وزير الصناعة حسين الحاج حسن، عدد كبير من رؤساء الهيئات الاقتصادية والنقابية ورجال الأعمال والصناعيين أن حماية الصناعة الوطنية بكل قطاعاتها هي الركيزة الأساسية، وكذلك السعي الى تعزيز القطاعات القابلة للنمو والتطور ومنها الصناعات الغذائية. كما عدّد حطيط المشاكل التي يعاني منها القطاع نتيجة عدم توفر الحماية اللازمة، ووسط فوضى في الاستيراد العشوائي غير المنظم، ولفت إلى أن العمل جار على إصدار قانون سلامة الغذاء، والى توقيع اتفاقية بين النقابة وايدال لتسويق المنتجات اللبنانية من طريق فتح اسواق جديدة وتنمية الأسواق الموجودة ومن خلال المعارض التي هي البوابة الأساسية لذلك.
الحاج حسن
وألقى الوزير الحاج حسن كلمة جاء فيها:" الجميع متوافقون على أننا نريد فرص عمل، وتكبير حجم الاقتصاد، وزيادة الناتج المحلي، وتحسين ميزان المدفوعات، وتخفيض العجز في الميزان التجاري. وكل ذلك يحتاج الى إجراءات عديدة وأهمها تأمين الدعم والحماية للقطاعات الإنتاجية وللصناعة الوطنية وفرض الرسوم النوعية على استيراد السلع التي تشكل إغراقاً في السوق المحلية بشكل تفقد قدرة السلعة اللبنانية المشابهة على المنافسة. ونحن في وزارة الصناعة وجمعية الصناعيين هيّأنا الملفات التي تتضمن السلع المطلوب حمايتها عبر فرض الرسوم النوعية على مثيلاتها المستوردة. وأصبحت هذه الملفات في وزارة الاقتصاد والتجارة، على أمل البتّ فيها سريعاً. الاقتصاد اللبناني يختنق، والصناعة اللبنانية تختنق. ولبنان في حال خطر اقتصادي حقيقي. المصنع الذي يقفل أبوابه ليس من السهولة إعادة فتحه. وإذا كان السياسيون اللبنانيون ينتظرون إقرار قانون الانتخاب على أهميته كونه مهماً وتأسيسياً ومصيرياً، فإن معالجة الدين العام لا تنتظر. والذي خسر وظيفته لا قدرة له على الانتظار. علينا تخفيض الفجوة بين الصادرات والواردات بحدود الستة مليارات دولار الأمر الذي يؤدي الى فتح مصانع جديدة وتأمين فرص عمل جديدة. وهذا يتم عبر الرسم النوعي. وكل الدول العربية والأوروبية تدعم. والشكاوى في اتفاقية التيسير العربية ترد من حالات الإغراق والدعم. والاتفاقيات التجارية والشراكة التي وقعها لبنان مع الدول العربية والأوروبية لم تؤمن التكافؤ بالمنافسة."
وكشف أن وزارة الصناعة تعمل بالتنسيق الوثيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة. وأنه تمّ إرسال كتاب الى المفوضية الأوروبية للمطالبة بفتح الأسواق الأوروبية أمام قطاعات لبنانية واعدة وهي: الأدوية، الألبان والأجبان، المكسرات، الألبسة، الصناعات الغذائية، وقطاع المعلوماتية.
وقال:" علينا السعي الى زيادة صادراتنا نحو الأسواق الأوروبية بشكل رئيسي كونها الشريك التجاري الأكبر للبنان، إذ ليس من المنطقي أن يظل لبنان يستورد من أوروبا ما قيمته ثمانية مليارات دولار ولا يصدّر إليها إلا بـ 300 مليون دولار. وكذلك الى الدول العربية والى أسواق جديدة والتي يعمل السيدان شقير والصراف بشكل حثيث على فتح الأسواق الروسية مثلاً أمام المنتجات اللبنانية."

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة التضخم في مصر عند أعلى مستوياته في 31 عاماً شراكة بين منطقة قناة السويس وموانئ دبي العالمية "رؤية 2030" يدعم السعودية بـ35 ألف وظيفة