بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» حركة ناشطة للوافدين الى المطار
» رفع الحد الأدنى للرواتب في الإدارات العامة
» ملف النفط: دورة التراخيص الاكثر شفافية
» عمال المياه الشمال يواصلون اضرابهم المفتوح
» تاتش ومركز سرطان الأطفال
» لبنان يدخل نادي الدول المنتجة للنفط
» اعتصام موظفي الضمان في النبطية
» من وزارة الصحة إلى المستشفيات
» مذكرة تفاهم بين التجار و"التنمية الارمينية"
» عمال المياه بقاعا مستمرون في اعتصامهم
» افتتاح منتدى التكنولوجيا والابداع الصناعي
» لا بدل ماديا على العاملات المنزليات
» مخزومي يرحب بانطلاق دورة التنقيب
» اضراب مفتوح لموظفي مياه القبيات
» التجديد للحلو رئيساً لنقابة المقاولين
» سلامــة: الوديعة السعودية سدّدناها
» سهى عطاالله نائبة لرئيس منظمة التغليف العالمية
» وزير المال بحث مع جارفيس الاوضاع المالية
» إنتاج الريجي الشهري سيرتفع 25 %
» شقير ترأس اجتماعا لمجالس الأعمال اللبنانية
» مطالبة بإصلاح اعطال الكهرباء في النبطية
» عمال مياه طرابلس:التوقف عن العمل
» اتفاق بين RDCL WORLD ووفد تجاري ارميني
» المجلس الاقتصادي يشكّل لجانه منتصف ك2
» منتدى التكنولوجيا والإبداع الصناعي"
» حايك في مؤتمر المنظمة العربية للتنمية الإدارية
» المصالـح المستقلة": لتطبيق السلسلة
» مصلحة الليطاني من دون مدير عام
» حلقة نقاش عن ريادة الاعمال
» المديرون العامون: لتطبيق قانون السلسلة
» العمالي": لتحديد تعويضات صحافيين مصروفين
» اعتصام عمال كهرباء حاصبيا ومرجعيون
» كهرباء لبنان تطلق موقعها الالكتروني
» استقبالات وزير الزراعة زعيتر
» انتخاب عربيد رئيسا للمجلس الاقتصادي
» عمال مياه: استمرار الاضراب
» انتخابات اتحاد عمال الشمال بالتزكية
» كركي: الضمان الأقدر على القيام بالسياسات الصحية
» الحاج حسن افتتح مشاريع انمائية في بعلبك
» مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف
» مجلس جديد لجمعية المهندسين العاملين في لبنان
» المنتدى الاقتصادي الأرميني
» أقفال 23 مصنعا على مجرى الغدير والليطاني
» إضراب مفتوح لمستخدمي مؤسسة مياه الشمال
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» طاولة حوار عن تعديلات قانون الضرائب
» سلامـة من باريس: قبول دولي لأدائنا
» دراسة لمجموعة فرنسبنك عن حاضنات الأعمال
» كيدانيان أطلق برنامج إعادة تدوير الزجاجات
» ديوان المحاسبة الى اجتماع تنظمه الانتوساي
» ارتفاع سعر البنزين والغاز
» تجمع صناعيي الشويفات في معرض المعادن
» مؤتمر رجال وسيدات الأعمال
» ورشة عمل "للعمالي" عن التقاعد
» كبارة استقبل وفد منظمة العمل الدولية
» العمالي": سندعم نقابات قطاع المياه
» لبنان والمهجر أفضل مصرف في لبنان
» اعتصام أمام كهرباء لبنان في دورس
» عمال مياه البقاع: لتنفيذ الاضراب غدا
محتويات العدد
164 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
منتجات فيليب موريس تصنيع في "الريجي" (15645)
"تجار زحلة": مخطط لافراغ السوق (14512)
توصيات "ندوة دور الاعلام في الضمان" (14510)
تحرك عمال شركة دباس (14504)
وزارة العمل أطلقت مشاريع تنمية (14490)
القصار: مرتاحون للمسار القانوني للمجلس الاقتصادي (14444)
كيدانيان يلتقي السفير الإسباني (14138)
الحاج حسن الى الجمعية العمومية لوزراء "يونيدو" (12412)
إعفاء تركات قبل 13/10/1994 من رسوم الانتقال (10438)
دبوسي استقبل ملتقى الجمعيات الأهلية (10429)
حفل غداء "أصحاب الصناعات الغذائية" السنوي
Monday, July 10, 2017

حفل غداء "أصحاب الصناعات الغذائية" السنوي
حطيط: حماية الصناعة ركيزة أساسية
الحاج حسن: لبنان في خطر اقتصادي حقيقي
استغل رئيس نقابة أصحاب الصناعات الغذائية احمد حطيط الغداء السنوي الذي تقيمه النقابة للمطالبة مجدداً بإيجاد حدّ أدنى من التوازن في الميزان التجاري لتعزيز الاقتصاد وتحقيق النمو على أسس اقتصادية علمية وثابتة، وإعتبر في كلمة ألقاها خلال الغداء الذي حضره الى وزير الصناعة حسين الحاج حسن، عدد كبير من رؤساء الهيئات الاقتصادية والنقابية ورجال الأعمال والصناعيين أن حماية الصناعة الوطنية بكل قطاعاتها هي الركيزة الأساسية، وكذلك السعي الى تعزيز القطاعات القابلة للنمو والتطور ومنها الصناعات الغذائية. كما عدّد حطيط المشاكل التي يعاني منها القطاع نتيجة عدم توفر الحماية اللازمة، ووسط فوضى في الاستيراد العشوائي غير المنظم، ولفت إلى أن العمل جار على إصدار قانون سلامة الغذاء، والى توقيع اتفاقية بين النقابة وايدال لتسويق المنتجات اللبنانية من طريق فتح اسواق جديدة وتنمية الأسواق الموجودة ومن خلال المعارض التي هي البوابة الأساسية لذلك.
الحاج حسن
وألقى الوزير الحاج حسن كلمة جاء فيها:" الجميع متوافقون على أننا نريد فرص عمل، وتكبير حجم الاقتصاد، وزيادة الناتج المحلي، وتحسين ميزان المدفوعات، وتخفيض العجز في الميزان التجاري. وكل ذلك يحتاج الى إجراءات عديدة وأهمها تأمين الدعم والحماية للقطاعات الإنتاجية وللصناعة الوطنية وفرض الرسوم النوعية على استيراد السلع التي تشكل إغراقاً في السوق المحلية بشكل تفقد قدرة السلعة اللبنانية المشابهة على المنافسة. ونحن في وزارة الصناعة وجمعية الصناعيين هيّأنا الملفات التي تتضمن السلع المطلوب حمايتها عبر فرض الرسوم النوعية على مثيلاتها المستوردة. وأصبحت هذه الملفات في وزارة الاقتصاد والتجارة، على أمل البتّ فيها سريعاً. الاقتصاد اللبناني يختنق، والصناعة اللبنانية تختنق. ولبنان في حال خطر اقتصادي حقيقي. المصنع الذي يقفل أبوابه ليس من السهولة إعادة فتحه. وإذا كان السياسيون اللبنانيون ينتظرون إقرار قانون الانتخاب على أهميته كونه مهماً وتأسيسياً ومصيرياً، فإن معالجة الدين العام لا تنتظر. والذي خسر وظيفته لا قدرة له على الانتظار. علينا تخفيض الفجوة بين الصادرات والواردات بحدود الستة مليارات دولار الأمر الذي يؤدي الى فتح مصانع جديدة وتأمين فرص عمل جديدة. وهذا يتم عبر الرسم النوعي. وكل الدول العربية والأوروبية تدعم. والشكاوى في اتفاقية التيسير العربية ترد من حالات الإغراق والدعم. والاتفاقيات التجارية والشراكة التي وقعها لبنان مع الدول العربية والأوروبية لم تؤمن التكافؤ بالمنافسة."
وكشف أن وزارة الصناعة تعمل بالتنسيق الوثيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة. وأنه تمّ إرسال كتاب الى المفوضية الأوروبية للمطالبة بفتح الأسواق الأوروبية أمام قطاعات لبنانية واعدة وهي: الأدوية، الألبان والأجبان، المكسرات، الألبسة، الصناعات الغذائية، وقطاع المعلوماتية.
وقال:" علينا السعي الى زيادة صادراتنا نحو الأسواق الأوروبية بشكل رئيسي كونها الشريك التجاري الأكبر للبنان، إذ ليس من المنطقي أن يظل لبنان يستورد من أوروبا ما قيمته ثمانية مليارات دولار ولا يصدّر إليها إلا بـ 300 مليون دولار. وكذلك الى الدول العربية والى أسواق جديدة والتي يعمل السيدان شقير والصراف بشكل حثيث على فتح الأسواق الروسية مثلاً أمام المنتجات اللبنانية."

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي .. شراكة في المياه أم قرع طبول الحرب؟ توقيع اتفاقيات تجارية سعودية - روسية 6 مناطق صناعية في الساحل السوري ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة