بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» استمرار اعتصام عمال شركة فليفل
»
» دراسة تحليلية عن الثروة النفطية
» عمال البناء": لتأمين فرص العمل
» ارتفاع أعداد الركاب في المطار
» تذكير بأسعار الأرقام الهاتفية الخلوية
» دبوسي استقبل السفير الروماني
» لكهرباء": محول رأس بيروت في الخدمة
» الصحة: تأمين لقاح شلل الأطفال العضلي
» الاسمر: تعليق اضراب موظفي غلاييني
» الاستغناء عن المدير العام للاهراءات
» سعد فارس رحب بالحوار الاقتصادي
» وفد وزاري وصناعي الى معرض دمشق الدولي
» تكريم المرأة العاملة في زراعة التنباك
» هارون عن الحكم في قضية مستشفى بحنس
» التجديد لـ حنا نقيبا لوسطاء التأمين
» اعتصام مفتوح لموظفي مستشفى البوار
» كنعان:للإنفاق المالي السليم
» اعتصام للمستأجرين أمام بيت الوسط
» عمال غلاييني: وقف العمل في المطار
» أعمال تعبيد طريق أبلح بيت شاما
» وقفة احتجاج على مصانع إسمنت شكا
» لقاء حول مشاكل القطاع الصناعي
» الاسمر تابع مطلب عمالية ويلتقي عبد الصمد
» سفير بنين لدى السعودية في غرفة بيروت
» لحود تفقد أراضي التعمير في جزين وصيدا
» زمكحل: لجذب 10% من المغتربين سنويا
» جمعية عمومية لنقابة الصاغة
» السفير الصيني يلتقي وفدا من تكريت
» اصحاب شاحنات يعتدون على الصهاريج
» مؤشر "بيبلوس" للطلب العقاري حتى حزيران
» المسؤولية المجتمعية في المصارف حول السلامة المرورية
» حقوق العاملين في الحراسة والأمن
» البزري: لتفعيل الحركة التجارية في صيدا
» لجنة الأشغال تابعت الشفافية في قطاع البترول
» كيدانيان: نرفض عروض الدلافين
» نقابة مالكي العقارات: لإصدار المراسيم التطبيقية
» زخور: لمشروع قانون معجل للايجارات
» دبوسي زار بخاري
» نقيب مستوردي السيارات: لوقف التضييق
» صناعيو الشويفات: اعادة السلسلة يهدد مستقبلنا
» اجتماع لكبارة مع فاعليات طرابلس
» فنيانوس: منظومة نموذجية للنقل العام
» استمرار عزل المحول في محطة راس بيروت
» اتفاقيتان لتقوية جودة زيت الزيتون
» خدمات جوية جديدة بين طيران بيروت وقطر
» الاسمر استقبل “المرابطون” والعاملين في المستشفيات
» الجراح ممثلا الحريري في بلانيت ليبانون:
» كنعان: قطع الحساب مسؤولية الحكومة
» نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية
» الحاج منسقا لمكتب الفاو لشمال أفريقيا
» غرفة طرابلس واتحاد المصارف العربية
» تحويل مبالغ من عائدات الهاتف للبلديات
» الجراح: الأسعار الرسمية للخطوط الخليوية
» تابت: الازدواج الضريبي امر مرفوض
» شروط الترخيص لمحال صنع او بيع التحف
» كركي: تبسيط مسالك العمل
» البزري: لاعطاء صيدا حصتها من الكهرباء
» قرار لوزارة الإقتصاد الى أصحاب المولدات
» زمكحل تسلم جائزة الانجاز
محتويات العدد
162 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
تعريفة المولدات الكهربائية لشهر تموز (861)
معرض "صنع في البقاع 2" (686)
زخور الى عون: انتم ضمانة سكن المواطن (611)
افتتاح طريق الريجي في جبال البطم (607)
ثقة المستهلك تتراجع في الفصل الثاني من 2017 (485)
"ملتقى التضامن": فرض الضرائب معيب (479)
"الضرائب": لاعادة النظر بالزيادات الضريبية (477)
انخفاض اسعار الإستهلاك في حزيران (467)
سعد: سلسلة الرواتب حق لأصحابها (464)
اطلاق معرض ومؤتمر البنائين في عاليه (452)
الحريري عضو فخري في جمعية الصناعيين: يا سعد الصناعة
Monday, July 10, 2017

اعلن الموافقة على كل مشروع يحمي الصناعة
الحريري عضو فخري في جمعية الصناعيين: يا سعد الصناعة


أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري أنّ أي شيء يقدم الى مجلس الوزراء سنوافق عليه لحماية صناعتنا. وأكد أنّ "حكومتنا وضعت أمامها أولوية حماية الصناعة الوطنية، والحد من المنافسة غير المتكافئة، بالحدود التي تسمح بها التزاماتنا الدولية والاتفاقات التي وقعتها الدولة اللبنانية".
وجاء كلام الحريري خلال رعايته لحفل العشاء السنوي الذي أقامته جمعية الصناعيين اللبنانيين في فندق فينيسا، بمشاركة وزير الصناعة حسين الحاج حسن ورئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميل، في حضور حشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وفاعليات رسمية وقضائية ورؤساء الهيئات الاقتصادية.
الجميل
واستهلّ اللقاء بكلمة للجميل، أكد فيها أننا نتعرض لمنافسة شديدة وغير مشروعة من قبل النارحين السوريين ونتعرض لإغراق لا يمكن لأي مؤسسة في العالم أن تتحمّله. عدا عن الضغوط الهائلة التي نتعرض لها من مؤسسات غير شرعية تعود للنازحين السوريين. انطلاقاً من ذلك، فإنّ جلّ ما نطلبه اليوم هو تطبيق القانون، المعاملة بالمثل وتكافؤ الفرص، ونحن كصناعيين سنتكفل بالباقي.

وأكد الجميل أنه "متى حصلنا على الإجراءات والتحفيزات المنشودة فنحن قادرون على رفع حصتنا من السوق المحلية واسترجاع 1,2 مليار دولار من قيمة الصادرات التي خسرناها خلال السنوات الخمس الماضية وهذا كفيل بخلق فرص عمل جديدة لشبابنا الذي يعاني نسبة بطالة وصلت الى 36 في المئة وتدفع به نحو الهجرة. فنحن هدفنا اليوم أن نصدّر منتجاتنا وسلعنا وليس أن نصدّر شبابنا".

الحاج حسن

ثم كانت كلمة للحاج حسن أشار فيها الى أنّ "بعض الدول زادت وارداتها الى لبنان بشكل مخيف، فأقفل نحو 600 الى 700 مصنع، وانخفضت الصادرات خلال السنوات الأربع الماضية من 4,4 مليارات دولار الى 2,8 مليار دولار، فيما ارتفعت الواردات الى حدود الـ 19 مليار دولار".

أضاف: "نعمل راهناً على تخفيض الواردات 2 مليار دولار، وزيادة الصادرات بالقيمة ذاتها. واشار الى انّ وزارة الصناعة بالتنسيق مع الجمعية تقدمت بـ 15 ملفاً لدعم 15 سلعة وطنية تتعرض للإغراق والمنافسة غير المشروعة".

وكشف عن "إعداد رسالة مشتركة مع وزير الاقتصاد والتجارة موجّهة الى الاتحاد الأوروبي تتضمّن طلب فتح الأسواق وإزالة العراقيل التي تعترض انسياب السلع اللبنانية الى الأسواق الأوروبية، كما نعمل على دعم النقل البحري كي يستفيد منه الصناعيون بشكل أكبر".

الحريري

من جهته، أعلن الرئيس الحريري أنّ "اي شيء يقدم الى مجلس الوزراء سنوافق عليه لحماية صناعتنا. فكما حمينا صناعة الأحجار مستعدون لحماية كل الصناعات لأنّ هذا هو واجبنا الوطني وعملنا. وأكد أنّ رهاننا اليوم ينصَبّ على القطاعات الإنتاجية وبشكل خاص تلك التي فيها قيمة مضافة عالية. فنحن بحاجة لقطاعات تؤمّن فرص عمل للشباب اللبناني وهنا دور القطاع الصناعي".

تابع: "إنّ حكومتنا وضعت أمامها أولوية حماية الصناعة الوطنية، والحد من المنافسة غير المتكافئة، بالحدود التي تسمح بها التزاماتنا الدولية والاتفاقيات التي وقعتها الدولة اللبنانية. لذلك نحن نتحاور مع كل الدول التي وقعنا معها هذه الاتفاقيات ليكون للبنان مهلة أطول، خصوصاً أنه يعاني أزمة النزوح السوري".

ولفت الى أننا "اتخذنا عدداً من القرارات التي تشجع وتحمي الإنتاج الوطني بتخفيف أكلاف التصنيع والتصدير، وكنا حريصين على عدم تضمين الموازنة العامة أي ضرائب أو رسوم إضافية على الصناعة، لا بل ضمنّاها إعفاءات وحوافز إضافية تشجع الاستثمار في القطاع الصناعي اللبناني".

ولكن على المدى الطويل، اعتبر أنّ "الفرصة الحقيقية أمام الصناعة اللبنانية هي في استراتيجية الحكومة لاعتماد الغاز الطبيعي كمصدر بديل لتوليد الطاقة والتحول التدريجي لاعتماد الصناعات الوطنية على الغاز لخفض كلفة الإنتاج وبالتالي زيادة القدرة التنافسية".

درع تكريمية
وفي الختام، قدم رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميل الى جانب أعضاء مجلس الإدارة درعاً تكريمية للرئيس الحريري وبطاقة العضوية الفخرية للجمعية.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
"ماستركارد" في الهلال الخصيب أسعار الذهب في البلاد العربية 100 عام من التنقيب عن النفط والغاز في الشرق الأوسط المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية