بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» الأسـمر يلتقي مسؤولين في "العمل الدولية"
» شقير: "لطاولة حوار اقتصادية إنقاذية
» تعميم من "المالية" حول المعاش التقاعدي
» يوم النبيذ اللبناني في لوس انجلوس
» ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الاستهلاك
» العمال المياومون يلوحون بالتصعيد
» دبوسي: لمواجهة التحديات المصيرية
» خليل استقبل لاسن وشورتر ووفد "البنك الدولي"
» وزارة المالية استكملت إستبدال سندات خزينة
» ابو الغيط يشارك في اتحاد المصارف العربية
» الحاج حسن: التفاهم داخل الحكومة قبل الأزمة
» أرقام قياسية في حركة الحاويات
» إدراج أدوية ومستلزمات طبية جديدة
» اللقاء الشعبي" في ابي سمراء زار دبوسي
» الميدل ايست": رفع الحظر عن نقل الالكترونيات
» الحاج حسن وزعيتر:دعم مزارعي الزيتون
» إتفاقية تعاون مع برنامج تنمية القطاعات الإنتاجية
» يوم النبيذ اللبناني في سان فرنسيسكو
» لجنة الأعياد تلتقي صالح
» فنيانوس يدعم لتطوير مرفأ طرابلس
» منتجات فيليب موريس تصنيع في "الريجي"
» فنيانوس يعرض توسعة مرفأ طرابلس
» حلقة "سلسـلة الحبّ" تجمع "ألفا" وشركاءها
» وثيقة وطنية" "للهيئات والمهن الحرة والعمالي
» خوري التقى سفير النمسا ومزارعي القمح
» الجراح: هل التشهير والافتراء عمل برلماني؟
» عمال البناء والأخشاب": لوقف التدهور الاقتصادي
» جائزة "تميّز لـ نهلا بو دياب"
» طربيه: برنامجا استثماري بـ 20 مليار دولار
» وفد من تجار الخلوي عند الجراح
» دراسة عن مستقبل الطاقة في صيدا
» معدل الضريبة على أرباح شركات الاموال
» اعتصام لموظفي TSC امام قصر العدل
» توصيات المؤتمر العاشر للمنتدى العربي للبيئة
» مؤتمر مصرفي واقتصادي الأسبوع المقبل
» إرتفاع اسعار المشتقات النفطية كافة
» “تنال شهادة الأيزو 39001 alfa”
» إصدار لـ"المال" بمليار و700 مليون دولار
» الأسمر التقى وفدا من المياومين في الكهرباء
» اجتماع مراكز البحوث الصناعية العربية
» اجتماع لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم
» مهلة إضافية للاعتراض على الضرائب والرسوم
» وزير الاقتصاد استقبل اصحاب المطاعم
» الحاج حسن افتتح اسبوع الميكانيك
» وفد الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين
» وفد اتحاد الغرف العربية زار دبوسي
» افتتاح الجناح اللبناني في معرض ابوظبي
» نسيب الجميل: الاقتصاد والاعياد أول المتضررين
» شراء محاصيل التبغ من مزارعي النبطية
» فنيانوس نوه بدور ديوان المحاسبة
» الحاج حسن التقى أصحاب مصانع الحجر
» دبوسي التقى مؤيدين لمبادرته
» حملة "أنا قصّيت" تجمع مئات المتبرعين من أجل دعم مرضى السرطان
» البنك الدولي اكد دعمه الكامل للبنان
» العمالي": خلو الموازنة مما يمس المضمونين
» الريجي: بدء عملية شراء التبغ جنوبا
» توتاليان الى عمان الاثنين
» دبوسي التقى لجنة تشغيل مطار رينيه معوض
» مؤشر التجارـ فرنسَبنك": تحسـّـن في حركة الأسواق
» شرف الدين حاضر عن الطاقة البشرية
محتويات العدد
164 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
استقرار أسعار المشتقات النفطية (17979)
"العمالي الفرنسي" التقى نسناس وزار طرابلس (17829)
فنيانوس: خرائط لتوسعة مطار بيروت (17826)
كركي انذر مستشفيي الروم وقلب يسوع (17825)
إيدال شاركت في منتدى الاستثمار العالمي (17822)
زخور: إنشاء صندوق الإيجارات انهيار للدولة (17820)
الصناعيون أطلعوا على الإجراءات الجمركية (17805)
شقير يدعم طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية (17800)
شقير يدعم طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية (17795)
سلامة:خصخصة 55% من "الميدل ايست" (17706)
فارس: أسعار العقارات إلى مستوياتها السابقة
Wednesday, August 30, 2017



شدد أمين سر جمعية مطوري العقار في لبنان (REDAL) مسعد فارس "أن المرونة التي تسجل حاليا في أسعار العقارات فرصة قد لا تتكرر أمام الراغبين في الشراء، لأن الضرائب الجديدة التي أقرت على القطاع العقاري ستحول دون استمرار المطورين في تقديم حسومات، إضافة إلى أن تحسن الوضع الاقتصادي قد يعيد الأسعار إلى مستوياتها السابقة".
وقال في تصريح:"ان الكلام عن انخفاض الأسعار مرده إلى أنها باتت مرنة بالاجمال، لكن الحسومات عليها ليست بالمستوى نفسه في كل المناطق، وليست بالقدر نفسه بالنسبة لمختلف فئات الوحدات العقارية. فهذه الحسومات يمكن أن تصل الى 30 او 40 في المئة على الشقق الكبيرة ذات الأسعار المرتفعة التي تتجاوز المليون دولار، وتتوقف نسبة الحسم أيضا على حركة البيع في المشروع، وعلى الوضع المالي للمطور".
وأوضح أن "ما ينطبق على الشقق الكبيرة، قد لا ينطبق بالضرورة على الوحدات الصغيرة والمتوسطة الحجم. فصحيح أن المطورين يبدون مرونة تجاه الراغبين في الشراء، سواء لجهة السعر أو لجهة توفير تسهيلات في طريقة الدفع، ولكنهم لا يفرطون بمشاريعهم بأي ثمن. فالسوق ليست سوق مضاربة، بل هي متينة وسوق مستخدم نهائي (end user)، وبالاجمال، المطور اللبناني مرتاح ماديا، وليس مضطرا إلى البيع، وهو قادر على الاستمرار رغم الأوضاع الاقتصادية".
وشجع الناس على الشراء في هذه المرحلة، مجددا تأكيده أن "الوقت مؤات للاقدام على ذلك"، وشرح قائلا:"قد لا تتكرر الفرصة المتوافرة الآن، فالحصول على حسومات مؤكد، وهذا ما قد لا يكون متاحا لاحقا عند تحسن الأوضاع الاقتصادية"، توقعا أن "تؤدي الضرائب على القطاع العقاري إلى امتناع المطورين عن تقديم الحسومات نظرا إلى أن هذه الضرائب سترتب رسوما وأكلافا إضافية على المطورين تلغي الهامش المتوافر أمامهم لتقديم مثل هذه الحسومات".
ونبه "إلى أن هذه الضرائب ستؤدي حتما إلى زيادة الأعباء المالية على المطورين، إذ أن نسبة الرسوم والضرائب من إجمالي كلفة البناء سترتفع من 30-32 في المئة الى 40-42 في المئة"، وإذ كرر تأكيده أن "جمعية مطوري العقار ليست ضد سلسلة الرتب والرواتب"، شدد على "أن مطلبها يتمثل في تصحيح الضريبة على القطاع العقاري بدلا من الإكتفاء بزيادتها"، لافتا "إلى أن ضرورة هذا التصحيح تنبع من أن هذه الضريبة تؤخذ من جميع الناس في القطاعين العام والخاص على السواء، أما المستفيد من السلسلة فهو القطاع العام فحسب".
وذكر "أن أهم الإقتراحات في هذا الشأن توحيد التخمين لوضع حد للتفاوت الحاصل بين التخمينات بفعل الإستنسابية"، ورأى أنه "من الضروري جدا أن يتم توحيد التخمين، إذ كل ادارة تخمن على طريقتها في الوقت الراهن"، داعيا إلى "مراجعة آلية احتساب القيمة التأجيرية، لكي يكون هذا الاحتساب منصفا وعادلا".
ولاحظ "أن رفع رسم تسجيل العقود العقارية من ثلاثة بالألف إلى 2 في المئة لن يحقق الغرض المطلوب للدولة، فمن لم يسجل على أساس الثلاثة بالألف لن يفعل على أساس الرسم الأعلى"، وقال:"ينبغي عوضا عن ذلك وضع آلية لتحفيز أصحاب العقود العقارية على تسجيلها، ومنها تقسيط تسديد رسوم التسجيل على ثلاث سنوات".
وطرح عددا من "الأفكار التي تساهم في تنشيط القطاع العقاري وتاليا في تعزيز النمو الإقتصادي"، منها درس إمكان منح إقامات للأجانب الذين ينوون شراء عقار في لبنان بسعر مليون دولار فما فوق، أسوة بما فعلت دول أوروبية عدة".
ورأى "أن إقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص يفتح الباب أمام أفكار عدة في المجال العقاري"، مشيرا إلى "أن القطاعين يمكن أن يتعاونا في تنفيذ برامج لحل مشكلة المستأجرين القدامى، على نحو يحقق في آن واحد مصلحتهم ومصلحة المالكين، والى ان من شأن هذه البرامج إعادة إحياء بعض المناطق المهمة والتراثية في بيروت الكبرى".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي .. شراكة في المياه أم قرع طبول الحرب؟ توقيع اتفاقيات تجارية سعودية - روسية 6 مناطق صناعية في الساحل السوري ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة