بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» انماء طرابلس": لخطة طوارىء اقتصادية انقاذية
» لجنة تجارية للسوق العريض في طرابلس
» الاقتصاد" حجزت بضاعة مقلدة
» رمي محاصيل زراعية في سوق الفرزل
» بوعاصي:نواصل المساعي لحل ازمة الاسكان
» منع باخرة تركية من دخول معمل
» ابي خليل:انجزنا مشروع الكهرباء من طاقة الرياح
» بيروت السابعة اقليمياً في "مؤشر كلفة المعيشة"
» الاتحاد العمالـي يطلق صرخة
» مجلس الانماء والاعمار: لا نوقع أي عقد مع أي شركة
» استمرار أزمة النفايات في قرى منطقة النبطية
» اجتماع لمتابعة ملف انقاذ القروض السكنية في نقابة المهندسين
» خوري في منتدى الاقتصاد العربي: نترقب إطلاق الخطة الاقتصادية بعد التصديق عليها في الحكومة المقبلة
» طهران: روسيا مستعدة لاستثمار 50 مليار دولار في إيران
» مؤشر قوي على نمو الاقتصاد.. روسيا تعزز صادراتها
» السوريون يودعون في مصارف لبنان ضعف ما أودعوه في بلادهم
» سفير اليابان من طرابلس: لدعم قطاع المفروشات
» سلامة عن الحوكمة الرشيدة: من اساسيات الانخراط في الأسواق العالمية
» سوسييته جنرال" يستكمل استحواذ مصرف "ريشيليو"
» مليار دولار للمستشفيات تنذر بمضاعفات سلبية
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» باسيل: مقتنع بان اقتصادنا على طريق الاستنهاض
» لبنان يطرق باب سوريا مجددا للوصول إلى الخليج
» الإعلان عن موعد تصدير الغاز المصري لأوروبا
» إطلاق شرارة الحرب التجارية بين أميركا والصين
» قروض الاسكان بين بوعاصي وطربيه
» زمكحل: لاستبدال الديون بالاستثمارات الخارجية
» خوري شارك في اجتماع "منتدى التعاون العربي الصيني"
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» مؤسسة المقاييس: جهوز مواصفات تكنولوجيا المعلومات
» اضراب لنقابات السائقين وعمال النقل
» التغذية الكهربائية صيفا توازي 2017
» حفل استقبال لجمعية تجار بيروت
» بو عاصي: لإطلاق عجلة القروض السكنية
» الطاقة المستدامة للصناعيين
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» وفد صناعي لبناني في الصين بدعوة من السفارة
» وزير المالية: مصر تتوقع عجزا بنسبة 9.8% في ميزانية 2017-2018
» محافظ إيران بأوبك: تغريدات ترامب رفعت أسعار النفط 10 دولارات
» احتياطي مصر الأجنبي يرتفع إلى 44.258 مليار دولار في يونيو
» ندوة لرابطة اصدقاء كمال جنبلاط عن المخاطر المالية
» فنيانوس: تغييرات كبيرة في المطار
» اجتماع استثنائي لنقابة الدباغين
» التطوّرات السياسية السلبيـة المحتملة تهديد رئيسـي موديز: توقعات النظام المصرفـي فـي لبنان مستقرة
» 105ملايين دولار صادرات الإسمنت خلال 4 أعوام: الدول العربية أولى الأسواق تليها الأفريقية ثم الأوروبي
» فيتش تحذر الولايات المتحدة من تبعات الحرب التجارية
» بعد الضجة التي رافقت ارتفاع فواتير الكهرباء.. سخط سعودي على ارتفاع أسعار الألبان
» تركيا تسجل أعلى نسبة تضخم منذ 2003
» تجمع المحامين للطعن بقانون الايجارات
» إضراب لاتحاد ونقابات النقل البري في 25 تموز
» معلوف التقى مع نقابات موظفي الفنادق حول استخدام اليد العاملة الاجنبية
» فنيانوس إفتتح المؤتمر الدولي عن الطرق الاسفلتية المستدامة في الشرق الأوسط
» اقتصاد لبنان الواهن يواجه تحديات النهوض!
» أوروبا تحذر واشنطن من فرض رسوم على واردات السيارات الأوروبية
» الكويت: عجز يبلغ 7.9 مليار دينار بالميزانية العامة للدولة
» الإمارات تعتزم تنفيذ مشروع لحل أزمة المياه
» السعودية ستشارك في منتدى الاقتصاد العربي
» لقاء الهيئات الاقتصادية والشبكة الوطنية للتنمية
» زمكحل شارك في مؤتمر القمة المصرفية العربية
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (386)
اقتصاد لبنان الواهن يواجه تحديات النهوض! (183)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (178)
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة (176)
القطاع العقاري .. نحو مستقبلٍ أفضل (172)
البلاط العتيق .. صناعة تحاكي تاريخ الأجداد والتراث (172)
دبي تلغي الغرامات على الشركات (170)
الدولة اللبنانية أمام تحدٍّ لإثبات قدرتها على الوفاء بالالتزامات (159)
أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ (155)
مصادر مصرفية تحذر من أزمة إقتصادية كبرى (155)
أعمال تأهيل طريق البقاع الشمالي الدولي
Tuesday, October 3, 2017


أطلق تكتل نواب بعلبك - الهرمل أعمال تأهيل طريق البقاع الشمالي الدولي من مدخل بلدة حربتا حتى الحدود اللبنانية السورية ومن مدخل القاع إلى المستشفى الحكومي في الهرمل، في لقاء عقد في صالة النجوى عند مدخل حربتا في حضور وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن، والنواب: الوليد سكرية، علي المقداد، مروان فارس ونوار الساحلي، والمسؤول التنظيمي في حركة "أمل" مصطفى الفوعاني، مدير العمل البلدي في "حزب الله" حسين النمر ورؤساء بلديات وإتحادات البقاع الشمالي وعرسال وفاعليات.
وألقى الوزير الحاج حسن كلمة أكد فيها "المضي بالخيارات التي حققتها المقاومة ومعادلة الجيش والشعب والمقاومة، وهي خيارات الحرية والسيادة والإستقلال في مواجهة التهديدات الإسرائيلية والإرهابية". وحيا "جهود وتضحيات الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية في مواجهة التهديدات".

ثم أعلن الحاج حسن عن بدء العمل بتأهيل الطريق الدولية من مدخل حربتا حتى مركز الجمارك في القاع، شارحا أسباب تأخير تنفيذه في أيار، "بسبب مد الألياف الضوئية التي كانت تنفذها وزارة الإتصالات وتمديد شبكة الكهرباء من قبل وزارة الطاقة، وبذلك نكون قد حققنا ثلاثة أهداف، لكن ذلك شكل حالة من الضغط على الناس، ولكي لا يقوم أكثر من متعهد بحفر وتزفيت الطريق وأكثر من مرة".
وكشف عن مشروع للصرف الصحي وهو حوض اللبوة، ويشمل عددا من القرى وتمويله متوفر بقيمة 15 مليون دولار ودراسته تنجز الآن، وفور الإنتهاء منها سيطلق مجلس الإنماء والإعمار المناقصة لتلزيم محطة تكرير اللبوة بالإضافة إلى خطوط صرف صحي لعدد من بلدات البقاع الشمالي في محور حوض اللبوة".
وقال: "هناك 7 مليون دولار على جدول أعمال مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما تقرر لبلدة عرسال في مجلس الوزراء واتخذنا قرارا بأربعة ملفات بين الإنماء والتعويضات ب 15 مليون دولار و15 مليون دولار للمحيط، وبعد إقرار السلسلة في الجلسة الأخيرة وحول كيفية التعاطي مع قطع الحساب وإصدار موازنة 2017 سيأتي من ضمنها 50 مليار ليرة للطريق التي تربط حربتا بالبزالية ومدخل رأس بعلبك كي لا يمر بالقرى".
وختم: "سنكشف عن جردة من الإنجازات للتكتل في لقاء يعقد في منزل الوزير غازي زعيتر في بعلبك".
الفوعاني
ثم ألقى الفوعاني كلمة اعلن فيها ان لقاءنا اليوم تنموي بإمتياز، وقال: "ثمة عدوان على الحدود يتمثل بالعدوان الصهيوني والتكفيري وهو وجه آخر من وجوه إسرائيل، وهناك حرمان وهو الذي قال عنه الإمام الصدر "لن نهدأ ما دام في لبنان محروم واحد سواء في الشمال او الجنوب والبقاع وأي منطقة من لبنان"، مؤكدا "ان الإنماء واجب وليس منة وهو أبسط شروط المواطنة".
وقال: "كلفني الوزير زعيتر أن أزف لكم بشرى وهي إنشاء المدرسة الفنية الزراعية في بلدة اللبوه ويبدأ العام الدراسي فيه في وقت قريب جدا"، مؤكدا "ان من واجب الدولة والسياسيين والأحزاب متابعتها، وكما إحتضنت هذه المنطقة المقاومة فهي سوف تحتضن الإنماء الذي يشكل العمود الفقري. وكما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري "لا يمكننا أن نهزم إسرائيل فقط بالمقاومة العسكرية بل بتحصين ساحتنا الداخلية"، فالحرمان مزمن وما تم إنجازه إبان تسلم الوزير زعيتر وزارة الأشغال والوزير فنيانوس لا يرضى بأن المنطقة أنصفت إنمائيا، فالهم كبير وواجبنا جميعا أن نعمل من أجل النهوض بالمنطقة بعدما أطلقنا مشروعا منذ خمس سنوات يطال كل البلدات والقرى وسنستمر في العمل والإنماء حتى نصل إلى مكان يشعر فيه المواطن انه ليس دخيلا على لبنان إنما في قلبه".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع