بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» شقير يكرم انطوان بوخاطر ويمنحه درع اتحاد الغرف اللبنانية تقديرا لعطاءاته وانجازاته الاقتصادية
» الاسمر: 300 حالة صرف تعسفي خلال 3 يام
» شهادة الجودة العالمية لكركي
» كوبالت" القبرصية تتوقّف عن العمل
» إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا
» لحود: لن نقبل ملفات اذا كانت الفائدة 12%
» توقيع اتفافية للتجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي العام المقبل
» إيطاليا: شركاتنا الاستثمارية باقية في إيران
» الإمارات تدعم جاذبيتها الاستثمارية بقانون يحمي الدائني
» أرباح مجموعة «البنك العربي» 436 مليون دولار
» كركي: إدخال فحص جديد لسرطان الثدي
» اللجان" ناقشت قضايا شركات التوظيف الخاص
» لبنان في المرتبة 19 كأكثر البلدان فساداً
» وفد البنك الدولي تفقد مشاريع في صور
» الهيئة الزحلية: لمشروع قانون يمدد لكهرباء زحلة
» الحريري: رؤية الحكومة في مؤتمر سيدر تضع الاساس للنمو والتنمية
» تباطؤ في النمو وفي القروض
» فنزويلا تتخلى عن الدولار الأمريكي
» موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها
» البنزين والديزل اويل يواصل ارتفاعه
» القرم توقع اتفاقيات تعاون مع محافظات سورية
» اجتماع موسّع لإحياء نقابة مصانع الألبسة الجاهزة
» مؤتمر "الطاقة" في قصر المؤتمرات
» كركي: طرد مستخدمين وعقوبات بحق عشرة
» مصلحة الليطاني" تثير التعدي على استملاكاتها
» كنعان تسلّم تفاصيل اعتماد الدواء
» سلامة: القطاع الخاص هو المحرك الاساسي للإقتصاد
» اعادة فتح معبر نصيب باب للانفراج الاقتصادي
» تكريم ست باحثات عربيات يافعات واعدات
» الاعتماد المصرفي يطلق تطبيق CreditbankPay
» الميزانية الروسية تحقق فائضا غير مسبوق خلال العام
» أردوغان يواجه أزمة بلاده بخطة اقتصادية جديدة
» بلديات شرق زحلة : التمديد لكهرباء زحلة
» الهيئات" تلوح بالإضراب والاعتصام الشهر المقبل
» فنيانوس يتابع ورش الوزارة في المناطق
» العمالي": الإصلاح الحقيقي باستعادة حق المجتمع والدولة
» اطلاق برنامج الخدمات الاستشارية للمؤسسات الصغيرة
» الجمود الاقتصادي ينسحب على قطاع السيارات الجديدة
» فنيانوس: ادارة الطيران تراقب تنفيذ المشاريع
» المطار: ربط شبكة الاتصالات المحلية بالدولية
» الخولي دعا الى مواجهة مافيا المولدات
» كركي عرض اوضاع الضمان مع الجميل
» تحضبر لمؤتمر ومعرض الفرص الإستثمارية في طرابلس
» نعمة افرام: الاقتصاد قنبلة موقوتة والحل بزيادة الإنتاجيّة 3 مرات
» ايجابية في تصدير الموز الى سوريا
» قضية المولدات لم تنته بمديح وزير الاقتصاد! "العمالي" يقدم طعنا بقرارات خوري
» بيروت تستضيف مؤتمرالألياف البصرية للمنازل
» الأسمر انتقد الصرف التعسفي للاعلاميين
» القصر الجمهوري سلم عبوات بلاستيكية لإعادة تدويرها
» مخالفات اصحاب المولدات... الى القضاء
» أفضل مدن العالم للدفع بالبيتكوين
» الريجي" تحوّل إلـى خزينة الدولة 7.5% من وارداتها
» صندوق النقد الدولي : لإصلاح الأنظمة الاقتصادية
» نوفاك يحدد سعر برميل النفط الذي يجنب حدوث أزمة جديدة
» موسكو ودمشق تتفقان على تحديث محطات توليد الكهرباء في سوريا
» إيران تقطع المياه عن العراق.. بأمر المرشد!
» فياض رئيساً لتجمّع الشركات المستوردة للنفط
» فواز: لحكومة كفاءات تصحح الرؤية الاقتصادية
» اتفاقية بين لبنان وبريطانيا للتبادل التجاري
» مؤشّر تجارة التجزئة إلى مزيد من الهبوط
محتويات العدد
169 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
سلامة وعربيد: الوضع النقدي متين (544)
من يلوي ذراع الآخر ... الدولة او اصحاب المولدات؟ (342)
الحايك شارك في قمة الميثاق العالمي لقادة الأعمال (276)
"مالكو العقارات": للمراسيم التطبيقية لقانون الإيجارات (269)
الحاج حسن يلاحق التلوث الصناعي (227)
افتتاح مركز منجرة في معرض رشيد كرامي (224)
مصر تستأنف تصدير الغاز إلى الأردن (217)
سلامة: اعادة قروض الاسكان بداية 2019 (193)
زخور للحريري: لاستقبال المستأجرين الخميس (188)
الأردن يرجح فتح معبر نصيب رسميا منتصف الشهر المقبل (182)
من أين يستورد لبنان؟
Friday, November 10, 2017

الصين في المرتبة الأولى تليها إيطاليا
من أين يستورد لبنان؟


غابت في لبنان، على مر عقود من الزمن سياسات دعم القطاعات الإنتاجية التي أضحت فريسة التحديات الكبرى والمنافسات العالمية، لتتعمّق ثقافة الاستهلاك في جسد المجتمع اللبناني وتتغيّب ثقافة الإنتاج، ليصبح لبنان بلداً مستهلكاً من الدرجة الأولى.
لا بد أن تكون حشريتنا قد دفعتنا يوماً الى سؤال أنفسنا: "من أين يستورد لبنان". سؤال لا بد منه في ضوء ما تعج به الأسواق اللبنانية من منتجات مستهلكة تدخل في صلب عمليات اللبنانيين الإستهلاكية. فعلى رفوف السوبرماركت تحضر المنتجات الغذائية العربية والأوروبية، وفي معارض السيارات يتألق العملاق الألماني، وفي متاجر الملابس تتوّج كل من إيطاليا وتركيا نفسها ملكة على عرش الأناقة. وتبقى الصين الحاضر الأبرز في كل هذه الأماكن، ولا سيما بعد أن نجحت في التسلّل الى مفاصل استهلاكية كثيرة كانت غائبة عنها خلال سنوات خلت على الأقل في لبنان. وتسجل الأسواق المحليّة تزايداً ملحوظاً في الإقبال على البضائع الصينية بمختلف أنواعها وخاصة الأدوات المنزلية والكهربائية والملبوسات والقرطاسية ومختلف الكماليات وصولا الى السيارات الصينية التي عرفت طريقها الى المعارض المحلية مؤخرا .
في عام 2016، استورد لبنان من 37 بلداً في العالم منتجات بقيمة 18,705 مليون دولار. تربّعت الصين على عرش الدول المصدّرة الى لبنان بلغت مستوردات لبنان من الصين 2,024 مليون دولار عام 2016، وشكلت ما نسبته 11% من مجمل الصادرات الى لبنان.
وتظهر قراءة للسلع المستوردة من الصين تمتّع المنتجات الصينية بثقة كبيرة من المستهلك اللبناني، إذ لا يقتصر استهلاكه على سلع معينة بل تختلف وتتنوّع باختلاف حاجاته، ما يؤكد أن انخفاض أسعار المنتوجات الصينية مقارنة بالمنتجات الأخرى عبّد أمامها طريق الدخول الى الأسواق اللبنانية. وتنوّع استهلاك اللبنانيين للمنتجات الصينية بين آلات كهربائية ومنتجات المعادن العادية والملابس إضافة الى سلع ومنتجات مختلفة.
وبلغت قيمة واردات آلات وأجهزة كهربائية 579 مليون دولار، وشكلت ما نسبته 28% من مجمل حجم الواردات الصينية الى لبنان. أما منتجات المعادن العادية فبلغت قيمتها 441 مليون دولار وشكلت ما نسبته 21% من مجمل حجم الواردات. ويبدو أن الملابس الصينية استهوت الذوق اللبناني، حيث بلغت قيمة واردات الألبسة والأقمشة والمواد النسيجية 239 مليون دولار لتشكل ما نسبته 11% من مجمل الواردات الصينية. وفي دليل قاطع على تنوّع استهلاك اللبنانيين للمنتجات الصينية، بلغت قيمة الواردات تحت بند سلع ومنتجات مختلفة والذي يضم أثاث؛ أجهزة إنارة؛ لوحات إعلانية مضيئة، إشارات مضيئة، لعب أطفال وألعاب مجتمعات وأصناف للتسلية أو للرياضة؛ أجزاءها ولوازمها 187 مليون دولار وشكّلت ما نسبته 9% من مجمل الواردات الصينية.
إيطاليا ثانية
ولا يعد مستغرباً بروز إيطاليا كإحدى دول العالم الصناعية الكبرى، وكدولة رائدة في التجارة العالمية والصادرات، نيل حصة جيدة من الواردات الى لبنان، إذ حلّت في المرتبة الثانية للدول الأكثر تصديراً الى لبنان، حيث شكّلت الواردات من كل منها ما نسبته 8% من مجمل حجم الواردات الى لبنان، وبلغت قيمتها ما يقارب 1409 ملايين دولار.
وتصدّر إيطاليا المنتجات المعدنية والمواد الكيماوية والآلات والأجهزة والمواد الغذائية والمواد النسيجية الى لبنان وإن بوتيرة مختلفة. وشكّلت المنتجات المعدنية نسبة 34% من مجمل الصادرات الإيطالية الى لبنان، وحازت الآلات والأجهزة على نسبة 14%، ومنتجات الصناعة الكيماوية على نسبة 10%. وبدا لافتاً إحجام لبنان عن استيراد السيارات الإيطالية بشكل كبير ولا سيما أن قطاع صناعة السيارات من القطاعات الرائدة في الصناعة الإيطالية والتي تضم سيارات مجموعة فيات وأبريليا ودوكاتي وبياجيو.
ويستورد لبنان من إيطاليا إضافة الى المنتجات المذكورة أعلاه، معادن عادية ومواد نسيجية شكلتا 11% من مجمل حجم الواردات الإيطالية.
معدات النقل أولاً
وحلّت كل من ألمانيا، الولايات المتحدة الأميركية واليونان في المرتبة الثالثة بين الدول المصدّرة الى لبنان، وحازت كل منها على نسبة 6% من مجمل الواردات.
وبدا لافتاً على صعيد الواردات الألمانية، استيراد لبنان لمعدات النقل التي شكّلت 39% من مجمل وارداتها الى لبنان وبلغت قيمتها 449 مليون دولار. كما استورد لبنان من ألمانيا منتجات الصناعة الكيماوية بنسبة عالية بلغت 23% وبقيمة 270 مليون دولار. وحازت الآلات والأجهزة الكهربائية على 13% من مجمل الواردات الألمانية والمنتجات الغذائية والمشروبات 7%.
وعلى صعيد الولايات المتحدة، بلغت قيمة الواردات منها 1184 مليون دولار. واحتلت معدات النقل المرتبة الأولى في الواردات من الولايات المتحدة وشكّلت ما نسبته 28% من مجمل حجم الواردات الأميركية وبلغت قيمتها 326 مليون دولار. وأتت المنتجات المعدنية في المرتبة الثانية حيث بلغت قيمة وارداتها 237 مليون دولار، وشكّلت ما نسبته 20% من مجمل حجم الواردات. وحلّت الصناعات الكيماوية في المرتبة الثالثة وبلغت قيمة وارداتها 193 مليون دولار، وشكّلت ما نسبته 16% من مجمل حجم الواردات. وجاءت في المرتبة الرابعة منتجات الآلات والأجهزة الكهربائية 118 مليون دولار وشكّلت ما نسبته 10% من مجمل حجم الواردات. فيما بلغت منتجات صناعة الأغذية والمشروبات 6% وبلغت قيمتها 68 مليون دولار.
وبرزت صفة عدم التنوّع على واردات اليونان الى لبنان، حيث حازت المنتجات المعدنية على 93% من حجم هذه الواردات، وتقاسمت النسبة الضئيلة المتبقية منتجات المملكة النباتية، منتجات صناعة الأغذية والمشروبات، منتجات الصناعات الكيماوية، المعادن العادية، والآلات والأجهزة.
تنوّع فرنسي
وفي المرتبة الرابعة، حلّت كل من فرنسا، تركيا، مصر وروسيا، حيث نالت كل منها حصة بلغت 4% من مجمل الواردات الى لبنان.
وتتميّز واردات لبنان من فرنسا بالتنوّع، اذ يستورد حيوانات ومنتجات حيوانية بقيمة 63 مليون دولار، ومنتجات غذائية ومشروبات بقيمة 98 مليون دولار، ومنتاجات معدنية بقيمة 29 مليون دولار، ومنتجات الصناعات الكيماوية بقيمة 228 مليون دولار، ومعادن عادية بقيمة 45 مليون دولار، وآلات وأجهزة كهربائية بقيمة 88 مليون دولار، ومعدات نقل بقيمة 36 مليون دولار.
كما يستورد لبنان من فرنسا منتجات المملكة النباتية، لدائن ومطاط ومصنوعاتها، جلود وفراء ومصنوعاتها، عجائن خشب; ورق وكرتون، مواد نسيجية ومصنوعاتها ، مصنوعات من حجر أو جص أو أسمنت أو زجاج لؤلؤ، أحجار كريمة، معادن ثمينة ومصوغات، أجهزة للبصريات و التصوير والطب والموسيقى.
خطر تركي
وتنذر الأرقام بخطر تركي مقبل على الأسواق اللبنانية، إذ تصدّر تركيا منتجات تنافس الى حد كبير المنتجات اللبنانية ما يؤكد المخاوف التي يطرحها الصناعيون والقائمة على منافسة تركية في عقر دارهم. فعلى الرغم من جودة المنتجات الغذائية اللبنانية، تصدّر تركيا منتجات غذائية الى لبنان بقيمة 132 مليون دولار، تشكل ما نسبته 20% من مجمل الصادرات التركية. كما تصدّر الى لبنان منتجات نسيجية من ملابس وأقمشة بقيمة 115 مليون دولار، ومعادن عادية ومصنوعاتها بقيمة 96 مليون دولار.
وتصدّر مصر الى لبنان لؤلؤ واحجار كريمة ومعادن ثمينة بقيمة 296 مليون دولار، أي ما نسبته 38% من مجمل الصادرات المصرية الى لبنان. كما تصدّر مصنوعات من حجر، جبس، أسمنت بقيمة 90 مليون دولار (12%)، ومنتجات المملكة النباتية بقيمة 77 مليون دولار (10%)، ومنتجات غذائية ومشروبات بقيمة 69 مليون دولار (9%).
آفاق ضيقة
ويبدو أن آفاق التبادل التجاري بين لبنان وروسيا ضيّقة. فعلى الرغم من أن قيمة الواردات من روسيا قد بلغت 719 مليون دولار، فإن الاستيراد منها يقتصر بشكل كبير على المنتجات المعدنية التي شكّلت ما نسبته 69% من مجمل الصادرات الروسية الى لبنان بعد أن بلغت قيمتها 495 مليون دولار. وتضم المنتجات المعدنية في فصولها ملح، كبريت، أتربة وأحجار، جص، كلس وأسمنت، خامات معادن وخبثها ورمادها، وقود معدني، زيوت معدنية ومنتجات تقطيرها، مواد قارية، شموع معدنية. واستورد لبنان من روسيا أيضاً منتجات المملكة النباتية وتضم أشجاراً ونباتات وفواكه وثمار، معادن عادية، ومنتجات خشبية.
هذا، وحلّت كل من إسبانيا، هولندا، والكويت في المرتبة الخامسة لأبرز الدول المصدّرة الى لبنان، حيث حازت كل منها على نسبة 3% من مجمل الواردات. وأتت كل من الإمارات العربية، أوكرانيا، برباد، السعودية، اليابان، المملكة المتحدة، وسويسرا في قائمة الشركاء التجاريين للبنان على صعيد الواردات بنسب متساوية بلغت 2% من مجمل حجم الواردات.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي الأردن.. إحتجاجات ضد ضريبة صندوق النقد "أكوا باور" تستحوذ "طريق الحرير الصينية" ديون مصر قفزت 23% خلال سنة