بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» زخور: لتوقيع تعديلات الايجارات" وإقرارها منعا للتهجير
» باخرة Esra Sultanستوفر الطاقة لمدة 3 أشهر مجانا
» حاصباني يعرض تقرير "أهداف التنمية المستدامة"
» شواطئ لبنان صالحة للسباحة باستثناء بعضها
» سلامة من بعبدا: الاوضاع النقدية مستقرة
» موانئ دبي" تستحوذ على 90% من شركة لوجستيات هندية
» القمح الروسي مقابل الخضار والفواكه السورية
» الاحتياطي الفيدرالي: الحمائية التجارية تضر بالاقتصاد الأميركي
» توقعات جديدة للاقتصاد السعودي في 2018
» اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم
» النقد الدولي يرسم مستقبلا قاتما للدينار الجزائري
» قاديشا": قطع التيار عن بعض المناطق الاحد
» الأطر القانونية والتمويلية لمشروع انشاء المناطق الصناعية
» ارتفاع سعر البنزين 95 والغاز 100 ليرة
» الصحة سحبت من الأسواق مستحضرات طبية
» برنامج الإنفاق الاستثماري" يتخطى 280 مشروع
» الأطر القانونية والتمويلية لمشروع انشاء المناطق الصناعية
» النقل البري": للتظاهر والاضراب
» قطع مدخل مدينة صور بالاتجاهين
» مزارعو التبغ في عكار: للاستمرار في دعم القطاع
» بنك عودة يحذّر من نشر الشائعات
» مؤشر "بلوم": تراجع العائد على سندات الـ"يوروبوند" اللبنانية
» سوريا ستراقب صهاريج البنزين بطريقة مبتكرة لمنع تهريبها
» بكين وبروكسل تتفقان على تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بينهما
» العبادي يوعز لوزير الكهرباء والتخطيط بالتوجه إلى السعودية
» انماء طرابلس": لخطة طوارىء اقتصادية انقاذية
» لجنة تجارية للسوق العريض في طرابلس
» الاقتصاد" حجزت بضاعة مقلدة
» رمي محاصيل زراعية في سوق الفرزل
» بوعاصي:نواصل المساعي لحل ازمة الاسكان
» منع باخرة تركية من دخول معمل
» ابي خليل:انجزنا مشروع الكهرباء من طاقة الرياح
» بيروت السابعة اقليمياً في "مؤشر كلفة المعيشة"
» الاتحاد العمالـي يطلق صرخة
» مجلس الانماء والاعمار: لا نوقع أي عقد مع أي شركة
» استمرار أزمة النفايات في قرى منطقة النبطية
» اجتماع لمتابعة ملف انقاذ القروض السكنية في نقابة المهندسين
» خوري في منتدى الاقتصاد العربي: نترقب إطلاق الخطة الاقتصادية بعد التصديق عليها في الحكومة المقبلة
» طهران: روسيا مستعدة لاستثمار 50 مليار دولار في إيران
» مؤشر قوي على نمو الاقتصاد.. روسيا تعزز صادراتها
» السوريون يودعون في مصارف لبنان ضعف ما أودعوه في بلادهم
» سفير اليابان من طرابلس: لدعم قطاع المفروشات
» سلامة عن الحوكمة الرشيدة: من اساسيات الانخراط في الأسواق العالمية
» سوسييته جنرال" يستكمل استحواذ مصرف "ريشيليو"
» مليار دولار للمستشفيات تنذر بمضاعفات سلبية
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» باسيل: مقتنع بان اقتصادنا على طريق الاستنهاض
» لبنان يطرق باب سوريا مجددا للوصول إلى الخليج
» الإعلان عن موعد تصدير الغاز المصري لأوروبا
» إطلاق شرارة الحرب التجارية بين أميركا والصين
» قروض الاسكان بين بوعاصي وطربيه
» زمكحل: لاستبدال الديون بالاستثمارات الخارجية
» خوري شارك في اجتماع "منتدى التعاون العربي الصيني"
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» مؤسسة المقاييس: جهوز مواصفات تكنولوجيا المعلومات
» اضراب لنقابات السائقين وعمال النقل
» التغذية الكهربائية صيفا توازي 2017
» حفل استقبال لجمعية تجار بيروت
» بو عاصي: لإطلاق عجلة القروض السكنية
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (419)
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة (226)
اقتصاد لبنان الواهن يواجه تحديات النهوض! (222)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (217)
دبي تلغي الغرامات على الشركات (212)
القطاع العقاري .. نحو مستقبلٍ أفضل (211)
أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ (207)
البلاط العتيق .. صناعة تحاكي تاريخ الأجداد والتراث (202)
الدولة اللبنانية أمام تحدٍّ لإثبات قدرتها على الوفاء بالالتزامات (198)
مصادر مصرفية تحذر من أزمة إقتصادية كبرى (191)
البنك الدولي.. مؤشرات الاقتصاد الروسي قوية
Monday, November 13, 2017

خرج من الركود.. ويحتفظ بربع احتياطي الغاز العالمي
البنك الدولي.. مؤشرات الاقتصاد الروسي قوية

تعرضت روسيا لعقوبات دولية اقتصادية ولكن على الرغم من هذه الحواجز والعقوبات المفروضة فقد سخر الاقتصاد الروسي عقلية الحصار مثل ستالينغراد وأظهر مرونة معينة في التعامل معها.
ويعتقد كثيرون في الولايات المتحدة وأوروبا أن زيادة الضغط الاقتصادي على روسيا سيُخرِج الرئيس فلاديمير بوتين من السلطة، ولكنه في الواقع كان رهاناً خاطئاً، فالأزمة الاقتصادية التي واجهتها روسيا، إن أثرت على مستويات المعيشة في روسيا، فإنها لن تقضي على شعبية بوتين، والذي صعد من لهجته تجاه الغرب وعزّز صورته في الداخل، وهي صورة ستزداد رسوخًا حتى لو شهد اقتصاد روسيا هبوطًا حادًا باعتبار أن الضغط الاقتصادي يعتبر مؤامرة من الخارج.
وفي ضوء ذلك، لم تستطع العقوبات الأميركية الظالمة على روسيا الاتحادية، أن تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الروسي، الذي بدأ ينتعش منذ الربع الأول من العام الجاري. وبحسب الأستاذ في قسم المالية في جامعة الاقتصاد الجديد في روسيا، أوليغ شيبانوف، فإن الاقتصاد الروسي قد يتعرض لصدمة صغيرة، خاصة إذا حدثت ضغوط مماثلة لتلك التي مورست بحق إيران في مجال تصدير النفط، وعندها ستكون ردة فعل المستثمرين تجاه ذلك الأمر سريعة وغاضبة".
ولفت إلى أن الردّ الأوروبي حين تتضح تفاصيل ومعالم العقوبات، هو الذي سيعطي الشكل النهائي لمدى تأثيرها على الاقتصاد الروسي.

تقرير البنك الدولي
أكد التقرير الصادر عن البنك الدولي بأن الاقتصاد الروسي تجاوز مرحلة الركود، وعاد هذا إلى النمو المستقر. وتوقع التقريره أن ينمو الاقتصاد الروسي العام الجاري والمقبل بنسبة 1.7%، على أن ينمو بنسبة 1.8% في العام 2019.
وأضاف البنك الدولي أن انتعاش أسعار النفط، التي تعد سلعة أساسية في الصادرات الروسية شكل دعما للاقتصاد الروسي، يضاف إلى ذلك استقرار مؤشرات الاقتصاد الكلي.
وكان صندوق النقد الدولي قد أصدر تقريرا في وقت سابق حسن من خلاله نظرته إلى نمو الاقتصاد الروسي، متوقعا أن ينمو خلال العام الجاري بنسبة 1.8%، وخلال العام المقبل بنسبة 1.6%.
وفي هذا الاتجاه، شدّد الرئيس بوتين على ضرورة اتخاذ إجراءات إضافية لتكون وتائر نمو الاقتصاد الروسي بحلول عام 2020 أعلى من متوسط نمو الاقتصاد العالمي.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في قمة العشرين، إن الاقتصادي الروسي ينمو بشكل واضح. وأضاف بوتين أن احتياطي البنك المركزي ينمو، كما زادت إيرادات الميزانية الروسية بنسبة 40% وهو ما يبعث على التفاؤل.
وتابع بوتين أنه لا يمكن القول إن معدل النمو قوي تماما، لكنه لفت إلى أنه يرى ما يدعوه للاعتقاد بأن روسيا تحافظ على معدل نموها الاقتصادي.
وأوضح الرئيس الروسي أن النمو الاقتصادي قد زاد بنسبة 3.1% عن مايو أيار الماضي.
وكانت وكالة "فيتش"، التي تقدم خدمات للمستثمرين، قد حسنت من التصنيف الائتماني لروسيا، وعدلته الجمعة الماضي من "مستقرة" إلى "إيجابية" لكن التصنيف بقي عند فئة "BBB-"، في مؤشر على زيادة الثقة بالاقتصاد الروسي.
وفي ضوء هذا التطور، حقق الاقتصاد الروسي في أغسطس/آب الماضي نموا نسبته 2.3%، وترافق ذلك مع تراجع معدلات التضخم إلى نسبة 3.1%، وتعزيز العملة الروسية مواقعها أمام الدولار واليورو.
وقال وزير التنمية الاقتصادية الروسي، مكسيم أوريشكين، خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "إن النمو في أغسطس/آب بلغ 2.3%، مقابل 2% في يوليو/تموز، حيث أظهر القطاع الزراعي نتائج سيئة بسبب حال الطقس".
وأضاف أن معدل التضخم انخفض الشهر الماضي إلى 3.1%، ما يفسح في المجال أمام البنك المركزي الروسي لخفض جديد لمعدلات الفائدة، ما سيحفز القروض في القطاع المصرفي الروسي.
كذلك أشار الوزير الروسي إلى استمرار وجود مخاطر، في المقام الأول هي خارجية ومرتبطة بتذبذب أسعار النفط، الذي يعد سلعة أساسية في الصادرات الروسية.
وقال نيكيتا ماسلنيكوف الخبير والمستشار في معهد التنمية الاقتصادية إن تحسين التصنيف الائتماني لروسيا من قبل وكالة "فيتش" يعد مؤشرا إيجابيا للمستثمرين الأجانب، حيث سيعزز من شهيتهم للمخاطرة في روسيا، كما سيقدم دعما إضافيا لسعر صرف الروبل.
يذكر أن سعر صرف العملة الروسية صعد أمام العملة الأمريكية في الآونة الأخيرة، وفي يوم الجمعة سجلت العملة الروسية 57.50 روبلا للدولار الواحد، مقابل 60.34 روبل للدولار الواحد مطلع شهر أغسطس/آب الماضي.

10 حقائق
تحتل روسيا المرتبة الـ12 في العالم من ناحية الناتج المحلي الإجمالي، وهي السادسة عالمياً من حيث القوة الشرائية، كما تحتوي على أكبر احتياطي غاز في العالم، وهي أكبر مصدر له.
وتساوي مساحة روسيا سطح كوكب بلوتو، وتستحوذ على سُبع كوكب الأرض، فهي أكبر دولة في العالم بمساحة 17 مليون كيلومتر مربعا.
وهذه الحقائق الخمس ليست إلا رأس جبل الجليد، فالدب الروسي يخبئ ربع احتياطي الغاز في العالم، وتبلغ احتياطاته التي تعد الأكبر، 1.7 تريليون قدم مكعبة، وهو أيضا أكبر مصدر له.
وإضافة إلى ارتكاز روسيا على قطاع النفط والغاز لدعم اقتصادها، فهي تعتمد أيضا على قطاع الزراعة التي فاقت صادراته الأسلحة العام الماضي.
من جهتها، تساهم صناعة الأسلحة بنسبة 20%، من إجمالي وظائف الصناعة، إضافة إلى تصنيع الطائرات التي بدورها توفر أكثر من 350 ألف وظيفة.
وهناك أيضا صناعة الفضاء في روسيا والتي تضم أكثر من 100 شركة وتوظف 250 ألف شخص.
وتحتفظ روسيا بسادس أكبر احتياطي ذهب في العالم، حيث بلغ نحو 1500 طن العام الماضي، ولكن اهتمامها بالذهب لا يقتصر على تخزينه فقط، كونها تعد أحد أكبر منتجي المعدن النفيس ومعادن أخرى، وهي أكبر منتج للألماس في العالم، إذ يمثل 25%، من إجمالي الإنتاج العالمي.
الاقتصاد الروسي بلغ 1.3 تريليون دولار عام 2015، ولديه سادس أقوى قوة شرائية في العالم، إلا أنه شهد تباطؤا خلال السنوات الماضية إثر انخفاض أسعار النفط والعقوبات التي فرضها عليه الاتحاد الأوروبي.
وقد دفع ركود الاقتصاد الحكومة لاتخاذ إجراءات تشمل خفض الإنفاق وتطبيق سياسة سعر صرف أكثر ليونة وإعادة رسملة البنوك، ما أدى بالبنك الدولي إلى توقع تعافيه هذا العام ونموه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع