بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تجمّـع RDCL World يكرم السـفير الفرنسي
» خوري مثل عون في عشاء "وسطاء التأمين"
» التعاون والتبادل الزراعي مع العراق
» مناقشة اقتراح قانون الشفافية في قطاع البترول
» مليون دولار من "الاتصالات" الى "المالية"350
» جاد تابت رئيسا لهيئة المعماريين العرب
» فتوح في إجتماع مصرفي في باريس
» اضراب مفتوح في "المصالح والمؤسسات العامة"
» حركة ناشطة للوافدين الى المطار
» رفع الحد الأدنى للرواتب في الإدارات العامة
» ملف النفط: دورة التراخيص الاكثر شفافية
» عمال المياه الشمال يواصلون اضرابهم المفتوح
» تاتش ومركز سرطان الأطفال
» لبنان يدخل نادي الدول المنتجة للنفط
» اعتصام موظفي الضمان في النبطية
» من وزارة الصحة إلى المستشفيات
» مذكرة تفاهم بين التجار و"التنمية الارمينية"
» عمال المياه بقاعا مستمرون في اعتصامهم
» افتتاح منتدى التكنولوجيا والابداع الصناعي
» لا بدل ماديا على العاملات المنزليات
» مخزومي يرحب بانطلاق دورة التنقيب
» اضراب مفتوح لموظفي مياه القبيات
» التجديد للحلو رئيساً لنقابة المقاولين
» سلامــة: الوديعة السعودية سدّدناها
» سهى عطاالله نائبة لرئيس منظمة التغليف العالمية
» وزير المال بحث مع جارفيس الاوضاع المالية
» إنتاج الريجي الشهري سيرتفع 25 %
» شقير ترأس اجتماعا لمجالس الأعمال اللبنانية
» مطالبة بإصلاح اعطال الكهرباء في النبطية
» عمال مياه طرابلس:التوقف عن العمل
» اتفاق بين RDCL WORLD ووفد تجاري ارميني
» المجلس الاقتصادي يشكّل لجانه منتصف ك2
» منتدى التكنولوجيا والإبداع الصناعي"
» حايك في مؤتمر المنظمة العربية للتنمية الإدارية
» المصالـح المستقلة": لتطبيق السلسلة
» مصلحة الليطاني من دون مدير عام
» حلقة نقاش عن ريادة الاعمال
» المديرون العامون: لتطبيق قانون السلسلة
» العمالي": لتحديد تعويضات صحافيين مصروفين
» اعتصام عمال كهرباء حاصبيا ومرجعيون
» كهرباء لبنان تطلق موقعها الالكتروني
» استقبالات وزير الزراعة زعيتر
» انتخاب عربيد رئيسا للمجلس الاقتصادي
» عمال مياه: استمرار الاضراب
» انتخابات اتحاد عمال الشمال بالتزكية
» كركي: الضمان الأقدر على القيام بالسياسات الصحية
» الحاج حسن افتتح مشاريع انمائية في بعلبك
» مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف
» مجلس جديد لجمعية المهندسين العاملين في لبنان
» المنتدى الاقتصادي الأرميني
» أقفال 23 مصنعا على مجرى الغدير والليطاني
» إضراب مفتوح لمستخدمي مؤسسة مياه الشمال
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» طاولة حوار عن تعديلات قانون الضرائب
» سلامـة من باريس: قبول دولي لأدائنا
» دراسة لمجموعة فرنسبنك عن حاضنات الأعمال
» كيدانيان أطلق برنامج إعادة تدوير الزجاجات
» ديوان المحاسبة الى اجتماع تنظمه الانتوساي
» ارتفاع سعر البنزين والغاز
محتويات العدد
164 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"تجار زحلة": مخطط لافراغ السوق (14962)
توصيات "ندوة دور الاعلام في الضمان" (14960)
تحرك عمال شركة دباس (14956)
وزارة العمل أطلقت مشاريع تنمية (14940)
القصار: مرتاحون للمسار القانوني للمجلس الاقتصادي (14900)
كيدانيان يلتقي السفير الإسباني (14588)
الحاج حسن الى الجمعية العمومية لوزراء "يونيدو" (12860)
إعفاء تركات قبل 13/10/1994 من رسوم الانتقال (10884)
دبوسي استقبل ملتقى الجمعيات الأهلية (10875)
أسعار المحروقات الى مزيد من الارتفاع (7841)
الحاج حسن يشارك في مؤتمر "يونيدو"
Tuesday, November 28, 2017



أعلن وزير الصناعة حسين الحاج حسن من فيينا، أننا "نسعى في لبنان، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمرّ بها بلدنا والمنطقة المحيطة بنا، إلى تخطّي الصعوبات عبر ابتكار حلول آنية ومرحلية. هذه الحلول تحاول تخطّي الأزمات ولكنّها لا تستطيع حلّها. وتؤجّل بداية الانحدار الاقتصادي والاجتماعي في حال بقي الوضع على ما هو عليه".
وكان الحاج حسن ألقى كلمة في الدورة الـ 17 للمؤتمر العام لوزراء صناعة الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" المنعقدة في العاصمة النمساوية، ومما جاء فيها: "وضعت "يونيدو" برنامج عمل انطلق في العام 2016 ويمتدّ حتى العام 2030 ويحمل عناوين خمسة: السلام، الشعوب، الكوكب، الازدهار والشراكة. وكل ذلك في إطار نشاط المنظمة الهادفة إلى تحقيق تنمية صناعية مستدامة وشاملة للجميع تشجّع الابتكار، من أجل توفير مستقبل أكثر أماناً يستفيد منه أكبر عدد من البشر.
وانعقدت مؤتمرات وورش عمل وطاولات مستديرة ومناقشات مهمّة للغاية على هذا الصعيد. وشارك لبنان فيها آملاً أن يجلب التنمية لاقتصاده ومجتمعه وشعبه. ونحن على قناعة بأن تحقيق ذلك يحتاج إلى انفتاح وشراكة حقيقية بين الدول، وبين القطاعين العام والخاص داخل كل دولة.
ونقوم بتنفيذ مشاريع مشتركة بين وزارة الصناعة ومنظمة "يونيدو" لمصلحة القطاع الصناعي الخاص في لبنان. ومن أهمها مشروع إنشاء مناطق صناعية جديدة، حيث تمّ إعداد دراسة شاملة لثلاث مناطق في بعلبك وتربل والجليلية، حصلنا بنتيجتها على دراسة قيّمة في انتظار إعداد الدراسات التفصيلية والهندسية. وهناك الجزء الرابع من مشروع CELEP وهو من أنجح مشروعات "يونيدو" في لبنان نظراً إلى استهدافه الصناعات الزراعية، واستمراريته على مدى سنوات، وتموّله الحكومة الايطالية مشكورة، ونرغب في تسريع البدء بتنفيذه.
إننا نسعى في لبنان، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمرّ بها بلدنا والمنطقة المحيطة بنا، إلى تخطّي الصعوبات عبر ابتكار حلول آنية ومرحلية. هذه الحلول تحاول تخطّي الأزمات ولكنّها لا تستطيع حلّها. وتؤجّل بداية الانحدار الاقتصادي والاجتماعي في حال بقي الوضع على ما هو عليه.
نحن نحرص على المشاركة في المحافل الدولية و نجد في هذه المشاركة ضرورة وفرصة لنقل موقفنا. ففي لبنان فسيفساء من القوى والأحزاب والطوائف اجتمعت واتّفقت على تجنيب لبنان أي صراع في ما بينها. هذا التوافق الداخلي لم يرض أطرافاً خارجية حاولت وتحاول ضرب التسوية والسلام في لبنان.
في الختام، أجدّد التزام لبنان برنامج عمل "يونيدو" للأعوام 2016 – 2030. وأجدّد شكري على إتاحة الفرصة للتحدّث أمام منبر تابع للأمم المتحدة، على أمل أن تكون العدالة هي التي تتحكّم بمصائر الدول والشعوب التواقة الى الحرية والديموقراطية والتنمية والازدهار".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي .. شراكة في المياه أم قرع طبول الحرب؟ توقيع اتفاقيات تجارية سعودية - روسية 6 مناطق صناعية في الساحل السوري ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة