بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تجمّـع RDCL World يكرم السـفير الفرنسي
» خوري مثل عون في عشاء "وسطاء التأمين"
» التعاون والتبادل الزراعي مع العراق
» مناقشة اقتراح قانون الشفافية في قطاع البترول
» مليون دولار من "الاتصالات" الى "المالية"350
» جاد تابت رئيسا لهيئة المعماريين العرب
» فتوح في إجتماع مصرفي في باريس
» اضراب مفتوح في "المصالح والمؤسسات العامة"
» حركة ناشطة للوافدين الى المطار
» رفع الحد الأدنى للرواتب في الإدارات العامة
» ملف النفط: دورة التراخيص الاكثر شفافية
» عمال المياه الشمال يواصلون اضرابهم المفتوح
» تاتش ومركز سرطان الأطفال
» لبنان يدخل نادي الدول المنتجة للنفط
» اعتصام موظفي الضمان في النبطية
» من وزارة الصحة إلى المستشفيات
» مذكرة تفاهم بين التجار و"التنمية الارمينية"
» عمال المياه بقاعا مستمرون في اعتصامهم
» افتتاح منتدى التكنولوجيا والابداع الصناعي
» لا بدل ماديا على العاملات المنزليات
» مخزومي يرحب بانطلاق دورة التنقيب
» اضراب مفتوح لموظفي مياه القبيات
» التجديد للحلو رئيساً لنقابة المقاولين
» سلامــة: الوديعة السعودية سدّدناها
» سهى عطاالله نائبة لرئيس منظمة التغليف العالمية
» وزير المال بحث مع جارفيس الاوضاع المالية
» إنتاج الريجي الشهري سيرتفع 25 %
» شقير ترأس اجتماعا لمجالس الأعمال اللبنانية
» مطالبة بإصلاح اعطال الكهرباء في النبطية
» عمال مياه طرابلس:التوقف عن العمل
» اتفاق بين RDCL WORLD ووفد تجاري ارميني
» المجلس الاقتصادي يشكّل لجانه منتصف ك2
» منتدى التكنولوجيا والإبداع الصناعي"
» حايك في مؤتمر المنظمة العربية للتنمية الإدارية
» المصالـح المستقلة": لتطبيق السلسلة
» مصلحة الليطاني من دون مدير عام
» حلقة نقاش عن ريادة الاعمال
» المديرون العامون: لتطبيق قانون السلسلة
» العمالي": لتحديد تعويضات صحافيين مصروفين
» اعتصام عمال كهرباء حاصبيا ومرجعيون
» كهرباء لبنان تطلق موقعها الالكتروني
» استقبالات وزير الزراعة زعيتر
» انتخاب عربيد رئيسا للمجلس الاقتصادي
» عمال مياه: استمرار الاضراب
» انتخابات اتحاد عمال الشمال بالتزكية
» كركي: الضمان الأقدر على القيام بالسياسات الصحية
» الحاج حسن افتتح مشاريع انمائية في بعلبك
» مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف
» مجلس جديد لجمعية المهندسين العاملين في لبنان
» المنتدى الاقتصادي الأرميني
» أقفال 23 مصنعا على مجرى الغدير والليطاني
» إضراب مفتوح لمستخدمي مؤسسة مياه الشمال
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» طاولة حوار عن تعديلات قانون الضرائب
» سلامـة من باريس: قبول دولي لأدائنا
» دراسة لمجموعة فرنسبنك عن حاضنات الأعمال
» كيدانيان أطلق برنامج إعادة تدوير الزجاجات
» ديوان المحاسبة الى اجتماع تنظمه الانتوساي
» ارتفاع سعر البنزين والغاز
محتويات العدد
164 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"تجار زحلة": مخطط لافراغ السوق (14960)
توصيات "ندوة دور الاعلام في الضمان" (14960)
تحرك عمال شركة دباس (14952)
وزارة العمل أطلقت مشاريع تنمية (14938)
القصار: مرتاحون للمسار القانوني للمجلس الاقتصادي (14896)
كيدانيان يلتقي السفير الإسباني (14586)
الحاج حسن الى الجمعية العمومية لوزراء "يونيدو" (12858)
إعفاء تركات قبل 13/10/1994 من رسوم الانتقال (10882)
دبوسي استقبل ملتقى الجمعيات الأهلية (10873)
أسعار المحروقات الى مزيد من الارتفاع (7841)
الحاج حسن إفتتح ورشة ليبنور الاقليمية
Monday, December 4, 2017





إفتتح وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن قبل ظهر اليوم ورشة اقليمية حول "أهمية المواصفات في دعم السياسات العامة"، التي تنظمها مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية (ليبنور) بالتعاون مع المنظمة الدولية للتقييس (ايزو). وشارك رئيس مجلس ادارة "ليبنور" المهندس حبيب غزيري، المديرة العامة للمؤسسة المهندسة لينا درغام، المدير الوطني لمشروع "ايزو مينا ستار" الخبير محمد شمص، وخبراء من فرنسا واسبانيا، وممثلون عن دول عربية وافريقية.
ولفت بيان للوزارة الى أن المشاركين ركزوا على "أهمية حضور لبنان الفاعل من خلال مؤسسة ليبنور في المنظمة الدولية للتقييس، وتعيين درغام رئيسة للجنة الدول النامية في منظمة الايزو، الامر الذي يعطي "ليبنور" دورا مؤثرا في رسم السياسات واتخاذ القرارات التي تفيد لبنان والمنطقة. مع العلم ان مركز التدريب في "ليبنور" أصبح معتمدا من قبل مجلس التقييم واصدار الشهادات الفنية في كندا، والذي اعتمد شمص خبيرا دوليا للجودة. وينظم المركز سلسلة دورات تدريبية تغطي كافة المجالات".
وألقى شمص كلمة ترحيبية، شدد فيها على أن مؤسسة "ليبنور" أصبحت "تجذب المؤتمرات الاقليمية والدولية، وتثبت دورها الريادي في بناء القدرات والتوعية حول انظمة ادارة الجودة والاعتماد".
غزيري
وتحدث غزيري فقال: "تحدد السياسات العامة على انها الاجراءات المتخذة من قبل الحكومات لمعالجة المشاكل التي تأخذ الطابع العام. وهذه الخطوات ترتكز على نظام من القيم والمعايير. وعلى السياسات العامة تأمين التطور الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، والصحة والسلامة العامة، وحماية البيئة، فضلا عن تأمين تبادل تجاري عادل بين الدول.
الحاج حسن
وأخيرا، ألقى الحاج حسن كلمة جاء فيها: "تعتبر السياسات الحكومية العامة مجموعة من الخطط والاهداف والبرامج والوسائل، وتتمحور حول التنمية والاقتصاد والبنى التحتية والسلامة العامة وحقوق المواطنين والصحة والابنية والطرق والبيئة والمدارس والخدمات والاتصالات. ولم يعد هناك اليوم نشاط من دون مواصفات. كما ان التجارة بين الدول تتحكم بها الى حد كبير المواصفات. وهناك منظمات دولية عديدة تعنى بها كالايزو ومنظمة الصحة العالمية وغيرها. وتطلع بدور كبير لتحقيق السياسات العامة ودعم السياسات الحكومية وباتت جزءا منها. ولقد شهدنا في الآونة الأخيرة تطورات وتعديلات كثيرة على صعيد المواصفات بسبب تأثيرها المباشر على البيئة والصحة والسلامة. وتنقسم الدول في أكثر من معسكر حول العمل بالمواصفات أو عدمه ومنها على سبيل المثال رفض الاتحاد الاوروبي لاعتماد النباتات المعدلة جينيا على عكس الولايات المتحدة. وهذا الأمر ينعكس على الاقتصاد والتجارة العالمية وعلى رسم سياسات هذه الدول".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي .. شراكة في المياه أم قرع طبول الحرب؟ توقيع اتفاقيات تجارية سعودية - روسية 6 مناطق صناعية في الساحل السوري ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة