بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تجمّـع RDCL World يكرم السـفير الفرنسي
» خوري مثل عون في عشاء "وسطاء التأمين"
» التعاون والتبادل الزراعي مع العراق
» مناقشة اقتراح قانون الشفافية في قطاع البترول
» مليون دولار من "الاتصالات" الى "المالية"350
» جاد تابت رئيسا لهيئة المعماريين العرب
» فتوح في إجتماع مصرفي في باريس
» اضراب مفتوح في "المصالح والمؤسسات العامة"
» حركة ناشطة للوافدين الى المطار
» رفع الحد الأدنى للرواتب في الإدارات العامة
» ملف النفط: دورة التراخيص الاكثر شفافية
» عمال المياه الشمال يواصلون اضرابهم المفتوح
» تاتش ومركز سرطان الأطفال
» لبنان يدخل نادي الدول المنتجة للنفط
» اعتصام موظفي الضمان في النبطية
» من وزارة الصحة إلى المستشفيات
» مذكرة تفاهم بين التجار و"التنمية الارمينية"
» عمال المياه بقاعا مستمرون في اعتصامهم
» افتتاح منتدى التكنولوجيا والابداع الصناعي
» لا بدل ماديا على العاملات المنزليات
» مخزومي يرحب بانطلاق دورة التنقيب
» اضراب مفتوح لموظفي مياه القبيات
» التجديد للحلو رئيساً لنقابة المقاولين
» سلامــة: الوديعة السعودية سدّدناها
» سهى عطاالله نائبة لرئيس منظمة التغليف العالمية
» وزير المال بحث مع جارفيس الاوضاع المالية
» إنتاج الريجي الشهري سيرتفع 25 %
» شقير ترأس اجتماعا لمجالس الأعمال اللبنانية
» مطالبة بإصلاح اعطال الكهرباء في النبطية
» عمال مياه طرابلس:التوقف عن العمل
» اتفاق بين RDCL WORLD ووفد تجاري ارميني
» المجلس الاقتصادي يشكّل لجانه منتصف ك2
» منتدى التكنولوجيا والإبداع الصناعي"
» حايك في مؤتمر المنظمة العربية للتنمية الإدارية
» المصالـح المستقلة": لتطبيق السلسلة
» مصلحة الليطاني من دون مدير عام
» حلقة نقاش عن ريادة الاعمال
» المديرون العامون: لتطبيق قانون السلسلة
» العمالي": لتحديد تعويضات صحافيين مصروفين
» اعتصام عمال كهرباء حاصبيا ومرجعيون
» كهرباء لبنان تطلق موقعها الالكتروني
» استقبالات وزير الزراعة زعيتر
» انتخاب عربيد رئيسا للمجلس الاقتصادي
» عمال مياه: استمرار الاضراب
» انتخابات اتحاد عمال الشمال بالتزكية
» كركي: الضمان الأقدر على القيام بالسياسات الصحية
» الحاج حسن افتتح مشاريع انمائية في بعلبك
» مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف
» مجلس جديد لجمعية المهندسين العاملين في لبنان
» المنتدى الاقتصادي الأرميني
» أقفال 23 مصنعا على مجرى الغدير والليطاني
» إضراب مفتوح لمستخدمي مؤسسة مياه الشمال
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» توصيات ورشة الاتحاد العمالي
» طاولة حوار عن تعديلات قانون الضرائب
» سلامـة من باريس: قبول دولي لأدائنا
» دراسة لمجموعة فرنسبنك عن حاضنات الأعمال
» كيدانيان أطلق برنامج إعادة تدوير الزجاجات
» ديوان المحاسبة الى اجتماع تنظمه الانتوساي
» ارتفاع سعر البنزين والغاز
محتويات العدد
164 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"تجار زحلة": مخطط لافراغ السوق (14962)
توصيات "ندوة دور الاعلام في الضمان" (14960)
تحرك عمال شركة دباس (14954)
وزارة العمل أطلقت مشاريع تنمية (14940)
القصار: مرتاحون للمسار القانوني للمجلس الاقتصادي (14898)
كيدانيان يلتقي السفير الإسباني (14586)
الحاج حسن الى الجمعية العمومية لوزراء "يونيدو" (12858)
إعفاء تركات قبل 13/10/1994 من رسوم الانتقال (10884)
دبوسي استقبل ملتقى الجمعيات الأهلية (10873)
أسعار المحروقات الى مزيد من الارتفاع (7841)
دراسة لمجموعة فرنسبنك عن حاضنات الأعمال
Wednesday, December 6, 2017





أنجزت مجموعة "فرنسبنك" دراسة حديثة عن حاضنات ومسرعات الأعمال Business Incubators and Accelerators في لبنان وأهميتها في دعم الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وقد أوضحت الدراسة أن "أكثر من 90% من الشركات والمشروعات العاملة في الاقتصاد الوطني هي شركات ناشئة ومشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر، مما يجعل هذا الاقتصاد يرتكز عليها في عملية نموه وتنميته الاقتصادية والاجتماعية"، مشيرة الى أن "هذه الشركات والمشروعات تواجه عدة تحديات على صعيد بيئة الأعمال في البلد، والوصول إلى الأسواق، والوصول إلى مصادر التمويل لنشاطاتها وأعمالها، وحاجتها للتكنولوجيات المتطورة، وبدرجة أكبر حاجتها إلى حاضنات ومسرعات أعمال توفر لها خدمات الدعم والمساندة المناسبة على كافة الصعد".
وأكدت الدراسة أن "حاضنات ومسرعات الأعمال تكتسب أهمية بالغة في حياة واستمرارية ونجاح الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في لبنان، كونها تشكل منصة حيوية لمساندة مشروعات الأعمال ورفدها بالموارد والخدمات المساندة خلال مرحلة تأسيسها وبداياتها العملية الأولى والتي تشمل توفير المكاتب والمختبرات الحديثة، والإرشاد والتوجيه السليم في مجال ريادة الأعمال، والدعم التقني، والنصح والمشورة القانونية والإدارية، وتطوير المنتجات القابلة للتسويق، وكيفية الوصول إلى مصادر التمويل والأسواق ومزودي الخدمات، والتدريب العملي، وتنمية الموارد البشرية وغيرها. وبذلك تشكل حاضنات ومسرعات الأعمال أداة تنمية إقتصادية واجتماعية لأنها تنوع الاقتصاد الوطني، وتوفر فرص عمل جديدة، وتزيد ثروة البلد".
ولفتت إلى أنه "يوجد في لبنان عدة حاضنات ومسرعات أعمال، من بينها تسعة أساسية هي Berytech، BIAT، South BIC، ALT CITY، UK Lebanon Tech Hub، SpeeD @ BDD، FLAT 6 LABS، SMART ESA، وBADER. وتلعب هذه الحاضنات والمسرعات دورا حيويا ومهما في دعم الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة لناحية التدريب، والإرشاد والتوجيه، والنصح والمشورة، وتوفير مكاتب العمل، والخبرة، وبناء القدرات، والأبحاث، وغيرها. وجميعها يركز على توفير الأدوات والوسائل والموارد لدعم رواد الأعمال الشباب، وتعزيز التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص العمل، والتقليل من هجرة الأدمغة اللبنانية".
وبينت أن "الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في لبنان تحتاج إلى مصادر تمويل متنوعة خلال دورة حياتها، في مرحلة التأسيس، والإنطلاق، والنمو، والنضج، وما بعد الحضانة، إذ تتنوع إحتياجاتها المالية بين رأس مالها الذاتي، ورأس المال المخاطر، والإصدارات العامة الأولية والإستدانة والتمويل المصرفي، والاستثمار المؤسساتي، وغيرها"، مؤكدة "حاجة لبنان إلى عدد أكبر من حاضنات ومسرعات الأعمال من أجل دعم الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تعمل في قطاعات إقتصادية متنوعة وليس فقط في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".
وقدمت الدراسة "الممارسات المثلى (أو الفضلى) التي ينبغي على حاضنات ومسرعات الأعمال في لبنان تبنيها من أجل إنجاح أعمالها، وخصوصا على صعيد عملها الداخلي، والمنتج المحقق خلال مرحلة الحضانة، وتقييم أداء العمل الداخلي والمنتج".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي .. شراكة في المياه أم قرع طبول الحرب؟ توقيع اتفاقيات تجارية سعودية - روسية 6 مناطق صناعية في الساحل السوري ثورة البيانات الضخمة تعزّز كفاءة الشركات الصغيرة