بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» توقعات جديدة للاقتصاد السعودي في 2018
» اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم
» النقد الدولي يرسم مستقبلا قاتما للدينار الجزائري
» قاديشا": قطع التيار عن بعض المناطق الاحد
» الأطر القانونية والتمويلية لمشروع انشاء المناطق الصناعية
» ارتفاع سعر البنزين 95 والغاز 100 ليرة
» الصحة سحبت من الأسواق مستحضرات طبية
» برنامج الإنفاق الاستثماري" يتخطى 280 مشروع
» الأطر القانونية والتمويلية لمشروع انشاء المناطق الصناعية
» النقل البري": للتظاهر والاضراب
» قطع مدخل مدينة صور بالاتجاهين
» مزارعو التبغ في عكار: للاستمرار في دعم القطاع
» بنك عودة يحذّر من نشر الشائعات
» مؤشر "بلوم": تراجع العائد على سندات الـ"يوروبوند" اللبنانية
» سوريا ستراقب صهاريج البنزين بطريقة مبتكرة لمنع تهريبها
» بكين وبروكسل تتفقان على تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بينهما
» العبادي يوعز لوزير الكهرباء والتخطيط بالتوجه إلى السعودية
» انماء طرابلس": لخطة طوارىء اقتصادية انقاذية
» لجنة تجارية للسوق العريض في طرابلس
» الاقتصاد" حجزت بضاعة مقلدة
» رمي محاصيل زراعية في سوق الفرزل
» بوعاصي:نواصل المساعي لحل ازمة الاسكان
» منع باخرة تركية من دخول معمل
» ابي خليل:انجزنا مشروع الكهرباء من طاقة الرياح
» بيروت السابعة اقليمياً في "مؤشر كلفة المعيشة"
» الاتحاد العمالـي يطلق صرخة
» مجلس الانماء والاعمار: لا نوقع أي عقد مع أي شركة
» استمرار أزمة النفايات في قرى منطقة النبطية
» اجتماع لمتابعة ملف انقاذ القروض السكنية في نقابة المهندسين
» خوري في منتدى الاقتصاد العربي: نترقب إطلاق الخطة الاقتصادية بعد التصديق عليها في الحكومة المقبلة
» طهران: روسيا مستعدة لاستثمار 50 مليار دولار في إيران
» مؤشر قوي على نمو الاقتصاد.. روسيا تعزز صادراتها
» السوريون يودعون في مصارف لبنان ضعف ما أودعوه في بلادهم
» سفير اليابان من طرابلس: لدعم قطاع المفروشات
» سلامة عن الحوكمة الرشيدة: من اساسيات الانخراط في الأسواق العالمية
» سوسييته جنرال" يستكمل استحواذ مصرف "ريشيليو"
» مليار دولار للمستشفيات تنذر بمضاعفات سلبية
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» باسيل: مقتنع بان اقتصادنا على طريق الاستنهاض
» لبنان يطرق باب سوريا مجددا للوصول إلى الخليج
» الإعلان عن موعد تصدير الغاز المصري لأوروبا
» إطلاق شرارة الحرب التجارية بين أميركا والصين
» قروض الاسكان بين بوعاصي وطربيه
» زمكحل: لاستبدال الديون بالاستثمارات الخارجية
» خوري شارك في اجتماع "منتدى التعاون العربي الصيني"
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» مؤسسة المقاييس: جهوز مواصفات تكنولوجيا المعلومات
» اضراب لنقابات السائقين وعمال النقل
» التغذية الكهربائية صيفا توازي 2017
» حفل استقبال لجمعية تجار بيروت
» بو عاصي: لإطلاق عجلة القروض السكنية
» الطاقة المستدامة للصناعيين
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» وفد صناعي لبناني في الصين بدعوة من السفارة
» وزير المالية: مصر تتوقع عجزا بنسبة 9.8% في ميزانية 2017-2018
» محافظ إيران بأوبك: تغريدات ترامب رفعت أسعار النفط 10 دولارات
» احتياطي مصر الأجنبي يرتفع إلى 44.258 مليار دولار في يونيو
» ندوة لرابطة اصدقاء كمال جنبلاط عن المخاطر المالية
» فنيانوس: تغييرات كبيرة في المطار
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (402)
اقتصاد لبنان الواهن يواجه تحديات النهوض! (207)
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة (206)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (200)
دبي تلغي الغرامات على الشركات (198)
القطاع العقاري .. نحو مستقبلٍ أفضل (192)
البلاط العتيق .. صناعة تحاكي تاريخ الأجداد والتراث (190)
أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ (189)
الدولة اللبنانية أمام تحدٍّ لإثبات قدرتها على الوفاء بالالتزامات (187)
مصادر مصرفية تحذر من أزمة إقتصادية كبرى (181)
شراكة بين المنطقة الاقتصادية ونقابة مهندسي الشمال
Tuesday, December 26, 2017


وقعت مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ممثلة برئيس مجلس إدارتها - مديرها العام الوزيرة السابقة ريا الحسن، ونقابة المهندسين في طرابلس والشمال ممثلة بالنقيب بسام زيادة، وذلك في مقر النقابة في طرابلس، بهدف وضع إستراتيجية تذليل العقبات وتقديم التسهيلات لجذب المستثمرين.
بداية، تحدثت الحسن فقالت "إن اتفاقية التعاون بين المنطقة الاقتصادية ونقابة المهندسين في الشمال، نعمل عليها منذ مدة والآن بات الوقت مناسبا لتوقيعها، ونحن من جهتنا كمنطقة اقتصادية نعول على ألا تكون فقط اتفاقية تعاون بل تعاون فعلي على الأرض، وبرأينا أن هذا التعاون سيثمر استشارات ومشورات ستعطيها النقابة في كل مراحل انشاء المنطقة، سواء في المخطط التوجيهي أو تنفيذ البنى التحتية أو في اعطاء التراخيص للبناء، وهذا ما يتطلب وجود مثل هذه الاتفاقية بين الطرفين".
من جهته، قال النقيب زيادة: "جئنا على رأس نقابة الممهندسين، نحمل برنامج عمل طموحا، ليس محمولا الى 12.500 مهندس منتسب الى النقابة فقط، ولكن برنامجنا متكامل للمساعدة في اعادة النهوض لمدينتنا طرابلس وشمالنا العزيز، فكيف لا نكون من الداعمين الاساسيين للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس، كي تكون للمستثمرين منصة أساسية للتجارة والاعمال ودعم اقتصادنا الوطني؟"
وأوضح أن توقيع هذا البروتوكول "يأتي ترجمة دقيقة لعملية الاستنهاض في كل الميادين المتاحة أمانا وتقديم كامل الدعم التقني واللوجستي لتحقيق الهدف المنشود لتأمين فرص عمل في المجال المتاح لنا كمهندسين أيضا". ونوه في ختام كلمته "بدراسة الفجوة بين العرض والطلب عن المنطقة الاقتصادية والتي قدمها برنامج الامم المتحدة الانمائي هنا في النقابة، وهذا سيساعدنا كثيرا في استراتيجيات التوظيف المطلوبة والتي لن تكون أقل من 3500 وظيفة لشبابنا في طرابلس والشمال، مما يقلل من حدة البطالة، وإننا كنقابة مهندسين نعول على الخطة الاقتصادية التي أعلن الرئيس سعد الحريري، وطبعا نحن لنا مل الثقة من أن طرابلس والشمال هما جزء أساسي في عملية الاستنهاض التي تقوم بها حكومة استعادة الثقة. اننا وبكل ثقةٍ نؤمن أن المستقبل لشمالنا وعاصمته طرابلس، سيكونان بوضع أفضل، ومن هنا أدعو الجميع الى توسيع أوجه التعاون والشراكة".
نص اتفاقية التعاون
"لما كان كل من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ونقابة المهندسين في طرابلس يعتبر أن عملهم المشترك والتنسيق فيما بينهم يساهم في تمكين الشمال عامة ومدينة طرابلس خاصة من الاستفادة من الموقع الجغرافي الذي تتمتع به، وبالتالي يؤدي إلى تنمية وتطوير طرابلس والشمال، ولما كان تحقيق هذا الهدف يتطلب وضع إستراتيجية متكاملة ترمي إلى جذب المستثمرين عبر تأمين البيئة الملائمة لأعمالهم، وتذليل العقبات التي قد تواجههم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم لممارسة نشاطهم، مما يساهم في إنماء مدينة طرابلس والشمال وخلق فرص عمل فيها، لذلك، تم التوافق بين الأطراف الموقعين على هذه المذكرة على العمل والتنسيق فيما بينهم وتبادل الخبرات ووضع الآليات اللازمة لتحقيق الأهداف التالية:

أولا: وضع آلية تنسيق وتعاون بين المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ونقابة المهندسين في طرابلس عبر لجنة مشتركة دائمة تقوم بمراجعة دورية لإمكانيات التعاون في أمور ذات صلة تصب في صالح العمل المشترك بما يخدم الصالح العام.

ثانيا: العمل سويا بالتعاون مع غرفة التجارة في طرابلس والقطاع الخاص والهيئات الدولية وباقي النقابات على وضع خطة تنفيذية لتدريب وتطوير مهارات العمالة اللبنانية في قطاعات مختلفة منها الهندسة والبناء والتجارة والصناعة والحرفيات وغيرها بما يتلائم مع شروط العمل في الشركات ويحسن التنافسية في المهارات والكفاءة مع العمالة الأجنبية ويعطيها الأولوية في فرص العمل.

ثالثا: التعاون في مجال تبادل الخبرات الفنية والإدارية وتأمين الدعم التقني اللازم للمشاريع التي تطلقها أي من المؤسستين، كمشروع المخطط التوجيهي ودراسة الأثر البيئي الإستراتيجي ومشروع البنى التحتية للمنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ومشروع منطقة إقتصادية خضراء وصديقة للبيئة ومشروع تحديث الهيكلية الإدارية في نقابة المهندسين في طرابلس على سبيل المثال لا الحصر.

رابعا: التعاون على وضع آلية عمل مستقبلية بين المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ونقابة المهندسين في طرابلس تضمن سهولة إستحصال المستثمرين على تراخيص البناء داخل المنطقة الإقتصادية الخاصة وتكون جزء لا يتجزأ من منظومة شباك الخدمات الموحد الذي يضمن تسهيل الإستحصال على الرخص المطلوبة للعمل داخل حرم المنطقة الإقتصادية وفي مقدمتها تراخيص البناء.

خامسا: التعاون على وضع آلية عمل مستقبلية بين المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ونقابة المهندسين في طرابلس تحدد الشروط الفنية ومتطلبات تأهيل الشركات والمكاتب الهندسية الإستشارية وشركات المقاولات المرخص لها العمل ضمن حرم المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس.

سادسا: التعاون بين المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ونقابة المهندسين في طرابلس لإطلاق مؤتمرات وورش العمل إستثمارية، تنموية وتقنية ذات صلة وإهتمام مشترك. نقابة المهندسين في طرابلس الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع