بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» تقرير "المرصد اللبناني" عن التحركات المطلبية
» رفض عربي اقتصادي لاستقالة نسناس
» الجميل يطلق "كلنا للصناعة"
» الشركات الألمانية تؤكد عزمها مواصلة النشاط في السوق الروسية
» المفكرة الإقتصادية ليوم الجمعة 13 نيسان 2018
» المباشرة بتنفيذ أنبوب الخام بصرة ـ عقبة.. قريباً
» عجز الموازنة الأميركية قد يتجاوز تريليون دولار
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» "الصناعة" تنتظر .. وضع الخطط في ظل غياب المعالجات لن يأتي بنتيجة
» كيف أصبح موعد الرحلات المغادرة والآتية الى مطار بيروت غدا؟
» الحريري: القروض فقط لتنفيذ مشاريع بنى تحتية
» مفكرة الخميس 12 نيسان 2018
» لاغارد متشائمة حيال مستقبل نمو الاقتصاد العالمي
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» صناعة انتخابات مجلس ادارة لجمعية الصناعيين
» ارتفاع سعر البنزين بنوعيه
» ارتفاع ملحوظ في حركة المطار
» خط نقل تجاري عملاق يصل إيران بالبحر المتوسط، عبر العراق وسوريا ولبنان
» توافق روسي ألماني لتنفيذ مشروع الغاز "السيل الشمالي
» سوريا مستعدة لتلبية احتياجات الأردن من السلع
» عمل فني مميز قامت به الفنانة الإيقونوغرافية ميراي حداد
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 11 نيسان 2018
» التداول في بورصة بيروت زاد 3 اضعاف
» الصين تدعي ضد فرض الرسوم الاميركية
» الحريري يرعى منتدى بيروت للفرانشايز
» البورصة الروسية ترتفع بعد خسائر فادحة
» لبنان الوجهة الأغلى لإستقبال 200 د.أ. من المانيا
» نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة
» توزع القروض والهبات في سيدر
» اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان
» مسعد: لتشجيع عودة السياح الخليجيين
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» فوز"لائحة نقابتنا" لخبراء المحاسبة المجازين
» كيف للدول الصديقة أن تمدنا بقروض ميسرة
» كيف تحمي الدولة اللبنانية المال العام؟
» من الرابح من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟
» البحرين تكشف عن حجم اكتشافاتها من النفط والغاز
» الصادرات الصناعية ترتفع 6.33%
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر"
» وضع الإقتصاد عشية انعقاد"سيدر
» اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري
» اعتصام ومسيرة للجنة المستأجرين
» عون: لإعادة نظر شاملة في قانون الضرائب
» لا علاج حتى الآن لداء القطاع .. النشاط التجاري يواصل تراجعه بوتيرة حادة
» زمكحل بحث وسفير إسبانيا في التبادل التجاري
» مياومو الضمان في طرابلس يعلقون اضرابهم
» ارتفاع سعر البنزين 400 ليرة
» مالكو العقارات: لإقرار مراسيم دعم المستأجرين
» المفكرة الإقتصادية ليوم الخميس 4 نيسان 2018
» بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية
» اعادة الاعتبار لقوى الانتاج
» مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية
» كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم
» المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018
» ميزانية المصارف ترتفع %1.2
» الليرة السورية تتحسن
» إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟
» هواوي تطرح 3 هواتف جديدة
» فرص العمل الجديدة في الفنادق
» خوري يبحث التداعيات الاقتصادية لـ "سيدر"
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اقبال كثيف على معرض"تكنوبيد" لإعمار سوريا 23 شركة صناعية لبنانية تشارك حتى الان (988)
ميزانية المصارف ترتفع 1.2% (405)
نصراوي: قطبة مخفية تمنع دعم الصناعة (391)
موظفو مستشفى صيدا مستمرون بإضرابهم (373)
إقتصاد لبنان يعاني .. كيف ننقذه؟ (367)
بيروت تستضيف مؤتمر الاستثمار في الأنبار العراقية (358)
المفكرة الإقتصادية ليوم الأربعاء 4 نيسان 2018 (353)
كركي: لإستفادة الوصي عن الموصى عليهم (348)
مدير مرفأ طرابلس: لتعاون المرافئ العربية (344)
اطلاق حملة اعلامية -اعلانية تضيء على دور الصناعة المحوري (341)
صندوق دعم المستأجرين يكلّف 10 آلاف مليار ليرة
Thursday, December 28, 2017



لم يوقف إقرار قانون الإيجارات حركة الدعاوى بين المالكين والمستأجرين، لكن القضاء العدلي يعلّق أكثرية الدعاوى التي نتجت من تطبيق القانون الجديد، بسبب عدم تشكيل اللجان ذات الطابع القضائي التي نصّ عليها القانون، ما أدخل الملف في فلك ضبابيّ، خصوصاً بعدما رُصدت 30 مليار ليرة لبنانية لتمويل حساب دعم المستأجرين المنصوص عنه في القانون الجديد.
وعن سبب عدم تشكيل اللجان المنصوص عنها في القانون حتى اليوم، أوضح المدير العام لوزارة المال ألان بيفاني أن "اللجان تتألف من قضاة وكتّاب ومباشرين من وزارة العدل، ومن مندوبين عن وزارة المال ووزارة الشؤون الاجتماعية، وقد بدأت عملية التسمية في كل وزارة، لكنها تتطلب بعض الوقت، علماً أن هذه اللجان تعيَّن بمرسوم"، مشيراً إلى أن "المعاملة المتعلقة بتسمية أعضاء اللجان هي لدى وزير المال".
ورداً على سؤال لماذا لم يتم إنشاء الحساب المدين الذي يستفيد منه المستأجرون، كشف بيفاني أن "إنشاء الحساب (أي الصندوق) يحتاج إلى مرسوم يُتخذ في مجلس الوزراء بناءً على اقتراح وزير المال"، وقال: بالفعل أعدّت وزارة المال مشروع المرسوم اللازم وأرسلت في شأنه كتاباً إلى مجلس شورى الدولة لإبداء الرأي وهي تنتظر الردّ لعرض مشروع المرسوم على مجلس الوزراء.
وعما إذا كانت الدولة قادرة على توفير الأموال للصندوق، لفت إلى أن "الصندوق سيرتّب أعباءً مالية كبيرة على الخزينة تقدّر بنحو 10 آلاف مليار ليرة على مدى 12 سنة"، وقال إن "وزارة المال رصدت اعتماداً بقيمة 30 ملياراً في موازنة العام 2017 و156 ملياراً في مشروع موازنة 2018.

أما الخبير القانوني بول مرقص فأوضح بدوره لـ"المركزية"، أن "قانون الإيجارات رقم 2/2017 تاريخ 28/شباط 2017 يُعتبر ساري المفعول رسمياً وتُطبّق أحكامه كافة باستثناء المواد المتعلقة بالزيادات القانونية بسبب عدم تفعيل عمل اللجان والصندوق".
وإذ لفت إلى أن عقود الإيجار السكنية للمستفيدين من الصندوق تُمدّد 12 سنة، ولغير المستفيدين 9 سنوات، ذكّر بأنه لم يُصَر إلى تشكيل اللجان المنصوص عنها في القانون، كما لم يتم إنشاء الحساب المدين الذي يستفيد منه المستأجرون (مهمته دفع الزيادات كلياً أو جزئياً بحسب معدل دخل المستأجرين)، إنما تم رصد مبلغ ثلاثين مليار ليرة لبنانية في الميزانية الأخيرة لأجل حساب الصندوق.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه