بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مجموعة "البلد" و"الوسيط" تواصل المماطلة
» موسى يرأس إجتماع مجلس إدارة الإتحاد الدولي للعقاريين العرب
» جهود لتطوير الصناعة الحرفية
» جهوز مشاريع مواصفات للمضخات والدهانات والمرافق الرياضية
» اللامركزية .. حلمّ قد لا يتحقّق
» كابل بحري بين CYTA القبرصية ووزارة الاتصالات
» بي خليل أطلق دفتر شروط استقدام بواخر غاز مسال
» التغيير المناخي أثرعلى زراعة التبغ
» المحاسبون هددوا بحرق انفسهم
» الحريري: خلق فرص العمل هو الأساس
» استمرار اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» سلامة بعد لقائه عون: وقع ايجابي للانتخابات
» تسليفات كفالات تتراجع بنسبة 28،50 %
» صناعيو حلب يطالبون بحماية الصناعة النسيجية وإعفاء من رمموا معاملهم من ضريبة الأرباح
» أوروبا تعتزم مصالحة "غازبروم" الروسية
» TOTAL تهدد بالخروج من إيران
» خلوة لجمعية الصناعيين تحدد برنامج العمل
» لبنان يحتل الركز 69 في العالم في مؤشر العولمة 2018
» وزير الكهرباء السوري يعد بصيف كهربائي مريح
» مصر.. تراجع معدل البطالة
» الاتحاد الأوروبي يبتعد عن الدولار في تجارة النفط مع إيران
» اجتماع في الريجي لموجهة تهديد قطاع التبغ
» اعتصام لمستخدمي المستشفيات الحكومية في بعبدا
» ارتفاع اسعار المحروقات كافة
» توزيع جوائز الدعم في برنامج ليرا
» الوفد الاقتصادي اللبناني يواصل زيارته الى الامارات
» مركز لبنان في المردود على الديون الخارجية
» ندوة حول تطويرالاقتصاد اللبناني الصيني
» جائزة أفضل مصرف لبنك لبنان والمهجر
» نجدة يرفض رفع اسعار المحروقات
» خوري: لضبط الاسعار خلال رمضان
» عربيد التقى نظيره الفرنسي في باريس
» اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» شقير يرأس وفداً اقتصاديا إلى الإمارات
» اصدارات المياه العائدة للعام 2018
» لبنان يترأس دورة مُنظمة الأغذية في روما
» موظفو مستشفيي بعلبك وصيدا واصلوا إضرابهم
» نتخاب اعضاء التحالف اللبناني للحوكمة الرشيدة
» زيت الزيتون يتحول إلى "مادة فاخرة" لا يقدر عليها إلا الأثرياء!
» انطلاق قمة "روسيا والعالم الإسلامي" في قازان
» الشركات الغربية قد تتصدر قائمة ضحايا العقوبات الأميركية على طهران
» 98.8 % نسبة الالتزام بسداد ضريبة القيمة المضافة في الإمارات
» 15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق عرنوس: مستعدون لتقديم كل التسهيلات
» افتتاح مؤتمر نقابة الممرضات والممرضين
» لقاء لبناني أميركي في غرفة طرابلس
» جائزة CISO 100 لبنك "الإعتماد اللبناني"
» الناغي رئيسا للمهندسين المعماريين في المتوسط
» اضراب موظفي مستشفى فتوح كسروان
» إرتفاع حركة المطار 10 في المئة
» SGBL" يدعم برنامج التعليم المالي
» اسعار المحروقات ترتفع
» أصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة إدارية تضمنت تعديل دوام شهر رمضان المبارك للموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات جاء في المذكرة: طيلة شهر رمضان المبارك يكون دوام الموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات على الوجه التالي: 1- أيام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس من الساعـة التاسعـة صباحـاً حتى الرابعة عشرة ظهـراً، ويوم الجمعة من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهراً، للموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يطبق عليهم الدوام العادي. 2- يخفض دوام الموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يخضعون لدوام خاص بمقدار عدد الساعات ذاتها المخفضة للعاملين وفقاً للدوام العادي وللجهات صاحبة الصلاحية تقرير كيفية تطبيق هذا التخفيض شرط التوفيق بين مقتضيات الصوم ومتطلبات العمل.
» ارتفاع الضرائب يضعف ثقة المستهلك
» اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي
» مياه لبنان الجنوبي: لازالة المخالفات والتعديات
» سلامة: لنشر ثقافة حوكمة المؤسسات
» بوتين: احتكار الدولار خطير وعلينا تعزيز سيادتنا الاقتصادية
» النفط عند أعلى مستوياته متأثرا بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني
» اتفاق نفطي بين السودان والسعودية لمدة 5 أعوام
» هيئات مكافحة الفساد تجتمع في بيروت بمشاركة 300 من 28 دولة
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
هل تنقذ الإنتخابات إقتصاد لبنان المأزوم؟ (374)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (370)
ايران: التجارة الخارجية السلعية تسجل فائضا بـ 604 ملايين دولار (320)
HUAWEI Y7 Prime 2018 في الأسواق اللبنانية (249)
الجراح دعا لزيارة معرض سمارتكس للاستفادة منه (233)
قزي يشكر الحريري والمشنوق وشقير على تلبية مطالب مستوردي السيارات المستعملة (220)
المصارف تقفل يوم الاثنين 7 أيار (218)
إلتقاء زعماء قطاع غاز النفط المُسال لأوّل مرّة في بيروت (215)
إيران تستهدف ايجاد مليون وظيفة حتى آذار 2019 (210)
اجتماع بين الاتحاد العمالي ومياومي الكهرباء (205)
إلتقاء زعماء قطاع غاز النفط المُسال لأوّل مرّة في بيروت
Friday, April 27, 2018

 

 

 

 

إستضافت شركة يونيغاز (Unigaz) يومي25 و26 نيسان 2018، بالتعاون مع الجمعيّة العالمية لغاز النفط المُسال (WLPGA) وبرعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، القمّة الإقليمية الشرق أوسطيّة الأولى لغاز النفط المُسال تحت عنوان "الطاقة الإستثنائية في الشرق الأوسط" سعيًا إلى تعزيز هذا القطاع وإشراك الأطراف المعنيّة الرئيسية.

توجّه الزعماء من مختلف أنحاء العالم الى بيروت للإطّلاع مع الشركات الأعضاء والزبائن على التوجّهات العالمية لهذا القطاع وتأثيرها على المنطقة. وخلال إنعقاد القمّة، سُلّط الضوء على الفرص المُتاحة في المنطقة كذلك على التحدّيات الوطينة التي يلزم مواجهتها. هدفت هذه القمّة الى جمع الأطراف المعنيّة التابعة للقطاعين الحكومي والخاص بُغية التعاون على تطوير صناعة الغاز، إستيراد أفضل الممارسات العالمية الى أسواق الشّرق الأوسط وتسهيل تبادل الأعمال التجارية الدولية.

في المناسبة، علّق رئيس شركة يونيغاز السيد محمود صيداني: "بسبب موقع بيروت الإستراتيجي كبوابة للشرق الأوسط، ووجود خبرات مميزة في مجالي تخزين وتوزيع غاز النفط المُسال منذ أكثر من ستين عاماً، ومعرفة كبيرة بديناميات السوق اللبناني والأسواق المجاورة الأخرى، وأطر تنظيمية حديثة ومتطورة ، تقرر انعقاد هذه القمة في بيروت." وأضاف: "وكون عملية التنظيم هي عملية مستمرة لا تتوقف، فإن من الأهداف الرئيسية لهذه القمة هي إعادة تنظيم قطاع غاز النفط المُسال، من خلال وضع نظم وتشريعات جديدة وإستشراف حلول لمشاكل القطاع وبالتالي مساعدة الشركات الأعضاء على مواجهة تحديات السوق المتغيرة والتفاعل الإيجابي مع الفرص المتاحة. "

وبعد المنتدى العالمي لغاز النفط المُسال في هيوستن ومؤتمر الجمعية العالمية لغاز النفط المُسال - الرابطة الأوروبية للغاز النفطي المُسال (WLPGA AEGP) في موناكو هذا العام، تناولت القمّة الإقليمية الشرق أوسطية في بيروت أربعة مواضيع رئيسية:

التوجّهات العالميّة للطاقة: ما هي تأثيراتها على الشرق الأوسط؟
التعرّف على توجّهات قطاع غاز النفط المُسال الرئيسية في جميع أنحاء العالم من خلال شركة "إي أتش اس ماركيت" للبحوث (IHS Markit). وقد أبدى المتحدّثون آراءهم بشأن التأثيرات المُحتملة على أسواقهم. كما ناقش الزعماء تصوّرًا شاملاً حول مستقبل غاز النفط المُسال على الصعيد العالمي وفي الشرق الأوسط من حيث العرض والطلب وديناميات السوق.
عرض عام للفرص المُتاحة في أسواق الشّرق الأوسط
ركّزت القمّة هذا العام على التغييرات والمستجدّات الطارئة على سلسلة القيمة لقطاع غاز النفط المُسال في الأسواق الممثَّلة من خلال تسليط الضوء على العناصر المتأثّرة في السلسلة مثل التوريد، التخزين والتوزيع... وجرت مناقشة الفرص أو التحدّيات الناجمة عن هذا التغيير في كل قطاع إضافة إلى قنوات التسويق وتأثيرات الفرص المُتاحة على الشركات والمستفيدين. كما عرض المتحدّثون التحدّيات والحلول الممكنة وتأثيراتها الراهنة على المستفيدين. وشدّدت القمّة على أهميّة التعاون بين القطاعين العام والخاص بهدف تحقيق النتائج المرجوّة.

الإصلاح التنظيمي لقطاع غاز النفط المُسال

إستحداث قوانين محلّية تستهدف الأطراف المعنية المشاركة. تعزيز مسار وعوامل الإصلاح التنظيمي: بدءاً من الأطر التنظيمية السابقة، الجهود والعمليات الإصلاحية، وصولاً الى الأطر التنظيمية الأخيرة (المُنجزة أو قيد التنفيذ). قدّمت الجلسة معلومات حول الجهاز التنظيمي وكيفيةسبب إختياره. كما تمّ التطرّق الى المناطق القضاياالتحسينات المُدخلة الرئيسية من وجهة نظر الحكومة، الشركات والمستهلكين مع التركيز بالدرجة الأولى على حماية المستهلك. وقد برزت مبادرات جديدة ناتجة عن عملية الإصلاح. كما شرح المتحدّثون بإختصار القوانين والمراسيم التي تحكم هذه الأنظمة.

كما تمّ التركيز على أهمية الإبتكارات التقنية والتكنولوجية من حيث الفرص التجارية في أسواق الشرق الأوسط، إضافة الى التغييرات المُعدّة وتأثيراتها الإيجابية على هذا القطاع على المدى الطويل. ومن المواضيع التي تمّ التطرّق اليها City Gas Networks (شبكات غاز النفط المسالالغاز الطبيعي البديل)، Autogas، الغاز لتوليد الكهرباء، غاز النفط المُسال في الإستخدامات الصناعية وغاز النفط المُسال في الإستخدامات الزراعية.

شاركت في القمّة مجموعة من النساء التابعات للجمعية العالمية لغاز النفط المُسال. وقد حضر القمّة أكثر من 400 زائر من قطاع غاز النفط المُسال الى جانب رؤساء ومدراء الشركات الكبرى في المنطقة والولايات المتحدة الاميريكية، إيطاليا، فرنسا، المملكة المتحدة، وسنغافورة... كما حضر ممثّلون حكوميّون من اللّجان التنظيميّة في المملكة العربية السعودية، الأردن، البرازيل، تركيا، المغرب والهند
 

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه