بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» مجموعة "البلد" و"الوسيط" تواصل المماطلة
» موسى يرأس إجتماع مجلس إدارة الإتحاد الدولي للعقاريين العرب
» جهود لتطوير الصناعة الحرفية
» جهوز مشاريع مواصفات للمضخات والدهانات والمرافق الرياضية
» اللامركزية .. حلمّ قد لا يتحقّق
» كابل بحري بين CYTA القبرصية ووزارة الاتصالات
» بي خليل أطلق دفتر شروط استقدام بواخر غاز مسال
» التغيير المناخي أثرعلى زراعة التبغ
» المحاسبون هددوا بحرق انفسهم
» الحريري: خلق فرص العمل هو الأساس
» استمرار اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» سلامة بعد لقائه عون: وقع ايجابي للانتخابات
» تسليفات كفالات تتراجع بنسبة 28،50 %
» صناعيو حلب يطالبون بحماية الصناعة النسيجية وإعفاء من رمموا معاملهم من ضريبة الأرباح
» أوروبا تعتزم مصالحة "غازبروم" الروسية
» TOTAL تهدد بالخروج من إيران
» خلوة لجمعية الصناعيين تحدد برنامج العمل
» لبنان يحتل الركز 69 في العالم في مؤشر العولمة 2018
» وزير الكهرباء السوري يعد بصيف كهربائي مريح
» مصر.. تراجع معدل البطالة
» الاتحاد الأوروبي يبتعد عن الدولار في تجارة النفط مع إيران
» اجتماع في الريجي لموجهة تهديد قطاع التبغ
» اعتصام لمستخدمي المستشفيات الحكومية في بعبدا
» ارتفاع اسعار المحروقات كافة
» توزيع جوائز الدعم في برنامج ليرا
» الوفد الاقتصادي اللبناني يواصل زيارته الى الامارات
» مركز لبنان في المردود على الديون الخارجية
» ندوة حول تطويرالاقتصاد اللبناني الصيني
» جائزة أفضل مصرف لبنك لبنان والمهجر
» نجدة يرفض رفع اسعار المحروقات
» خوري: لضبط الاسعار خلال رمضان
» عربيد التقى نظيره الفرنسي في باريس
» اعتصام موظفي المستشفيات الحكومية
» شقير يرأس وفداً اقتصاديا إلى الإمارات
» اصدارات المياه العائدة للعام 2018
» لبنان يترأس دورة مُنظمة الأغذية في روما
» موظفو مستشفيي بعلبك وصيدا واصلوا إضرابهم
» نتخاب اعضاء التحالف اللبناني للحوكمة الرشيدة
» زيت الزيتون يتحول إلى "مادة فاخرة" لا يقدر عليها إلا الأثرياء!
» انطلاق قمة "روسيا والعالم الإسلامي" في قازان
» الشركات الغربية قد تتصدر قائمة ضحايا العقوبات الأميركية على طهران
» 98.8 % نسبة الالتزام بسداد ضريبة القيمة المضافة في الإمارات
» 15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق عرنوس: مستعدون لتقديم كل التسهيلات
» افتتاح مؤتمر نقابة الممرضات والممرضين
» لقاء لبناني أميركي في غرفة طرابلس
» جائزة CISO 100 لبنك "الإعتماد اللبناني"
» الناغي رئيسا للمهندسين المعماريين في المتوسط
» اضراب موظفي مستشفى فتوح كسروان
» إرتفاع حركة المطار 10 في المئة
» SGBL" يدعم برنامج التعليم المالي
» اسعار المحروقات ترتفع
» أصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة إدارية تضمنت تعديل دوام شهر رمضان المبارك للموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات جاء في المذكرة: طيلة شهر رمضان المبارك يكون دوام الموظفين والمستخدمين العاملين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات على الوجه التالي: 1- أيام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس من الساعـة التاسعـة صباحـاً حتى الرابعة عشرة ظهـراً، ويوم الجمعة من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهراً، للموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يطبق عليهم الدوام العادي. 2- يخفض دوام الموظفين والمستخدمين والأجراء الذين يخضعون لدوام خاص بمقدار عدد الساعات ذاتها المخفضة للعاملين وفقاً للدوام العادي وللجهات صاحبة الصلاحية تقرير كيفية تطبيق هذا التخفيض شرط التوفيق بين مقتضيات الصوم ومتطلبات العمل.
» ارتفاع الضرائب يضعف ثقة المستهلك
» اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي
» مياه لبنان الجنوبي: لازالة المخالفات والتعديات
» سلامة: لنشر ثقافة حوكمة المؤسسات
» بوتين: احتكار الدولار خطير وعلينا تعزيز سيادتنا الاقتصادية
» النفط عند أعلى مستوياته متأثرا بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني
» اتفاق نفطي بين السودان والسعودية لمدة 5 أعوام
» هيئات مكافحة الفساد تجتمع في بيروت بمشاركة 300 من 28 دولة
محتويات العدد
167 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
هل تنقذ الإنتخابات إقتصاد لبنان المأزوم؟ (373)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (370)
ايران: التجارة الخارجية السلعية تسجل فائضا بـ 604 ملايين دولار (318)
HUAWEI Y7 Prime 2018 في الأسواق اللبنانية (249)
الجراح دعا لزيارة معرض سمارتكس للاستفادة منه (233)
قزي يشكر الحريري والمشنوق وشقير على تلبية مطالب مستوردي السيارات المستعملة (220)
المصارف تقفل يوم الاثنين 7 أيار (218)
إلتقاء زعماء قطاع غاز النفط المُسال لأوّل مرّة في بيروت (214)
إيران تستهدف ايجاد مليون وظيفة حتى آذار 2019 (210)
اجتماع بين الاتحاد العمالي ومياومي الكهرباء (205)
هل تنقذ الإنتخابات إقتصاد لبنان المأزوم؟
Monday, April 30, 2018

 

هل تنقذ الإنتخابات إقتصاد لبنان المأزوم؟
يسير لبنان مع انجازه لإستحقاق الانتخابات النيابية المنتظر في 6 ايار المقبل، نحو تجنّب نكسة كبيرة اقلقت المتابعين على مدى فترة طويلة، اذ كان الحديث الدائم عن تطيير الإنتخابات يهدد بكارثة اقتصادية لما سيحمله من رسائل سلبية للمجتمع الدولي ومستثمري القطاع الخاص.
يحمل إجراء الانتخابات النيابية بعد توقّف دام 9 سنوات بعودة سير الامور الى سكّتها الصحيحة، ما يحمل تباشير ايجابية عدّة. ففي جعبة المجتمع الدولي الكثير من جرعات الدعم ليقدمها للإقتصاد اللبناني، كما ستصبح طريق الإستثمار سالكة امام مستثمرين نأووا بأنفسهم عن لبنان خلال سنوات عدم الاستقرار الامني والسياسي، معوّلين على وجود ارادة جدية لدى المسؤولين بإستعادة تلك الاستثمارات كانت اولى بوادرها اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص
ويعتبر الخبير الاقتصادي د. لويس حبيقة "ان اجراء الانتخابات محطة اساسية لجذب الاستثمارات وتأكيد حيوية المجتمع المدني وتعزيز إستمرارية الاقتصاد ". ويشير الى ان "ابرز ايجابيات انجاز الاستحقاق الانتخابي تتمثّل في التأكيد على ان لبنان لا يزال بلد ديمقراطي، واثبات ان المجتمع اللبناني يتمتع بالمرونة، ويهتم بالتغيير وتجديد المسؤولين والقيادات، وهذا امر جد مهم اذ يؤشر الى ان لبنان بلد قابل لتلقي الإستثمارات والتقدم".


مراقبة حقيقية!
وتكتسب الانتخابات النيابية المقبلة اهمية خاصة، اذ سيتيح القانون الجديد تمثيل افضل للشرائح اللبنانية، ما سيساهم في انهاء حقبات طويلة من الاستفراد بالقرارات التي لا بد ان تخضع في الفترة المقبلة لنقاشات تعرض الرؤى المتشعبة وتتخطى مجرد الحديث عن وجهات نظر مختلفة في الإعلام نحو الشراكة بإتخاذ اجراءات فعلية قادرة على النهوض بالإقتصاد.
ويري حبيقة ان "من شأن القانون الانتخابي الجديد فرض خلطة جديدة افضل في مجلس النواب من الخلطة السابقة، اذ سيفرض قانون النسبية واقعاً جديداً في المجلس سيتيح للنواب مراقبة اداء بعضهم البعض، كما مراقبة اداء الحكومة، ما يعتبر نقطة تحول اساسية في ظل ما نشهده اليوم من غياب اي رقابة على عمل الحكومة وقراراتها".
انطلاق العهد
ولعل ابرز ما يميّز هذه الانتخابات اعتبارها نقطة انطلاق لعهد رئيس الجمهورية ميشال عون الذي اعطى حيزاً مهماً للإقتصاد في خطاب القسم، معرباً عن رغبته بإطلاق نهضة اقتصادية تغيّر اتجاه المسار الانحداري. ويمكن القول ان رغبة رئيس الجمهورية ان تحقّقت ستنقل الاقتصاد الى مكان آخر، لا سيما  بعد ان اضحى بأمس الحاجة لعملية انقاذية مع تشكيل الدين لأكثر من 150% من الناتج المحلي،  وغياب النمو على مدى سنوات بعد ان كانت معدلاته قد بلغت 8 و 9%، وهروب الاستثمارات التي كانت تزيد عن 4 مليارات دولار سنوياً.
ويؤكد حبيقة ان "ان هذه الانتخابات تحمل امالاً كبيرة لرئيس الجمهورية ليقدم ما يتمنى للبنانيين ولم يستطع حتى الآن، حيث ان العهد سيجد نفسه امام وقت كاف (4 سنوات) وامكانيات متاحة لتحقيق انجازات عدة، حتى لو لم يكن يملك الاكثرية النيابية".
ويشدد على "ان وصول طبقة سياسية جديدة الى الحكم عبر تجديد ما يقارب ثلث عدد النواب الموجودين حالياً بأفكار ونفس جديدين، سيحدث صدمة ايجابية، لا سيما ان ترافق مع تشكيل حكومة متجددة ايضاً وطروحات جديدة. فالنواب الجدد بطبيعة الحال يتوقون للعمل وكذلك اي حكومة جديدة، ما يوحي بإمكانية احداث نقلة نوعية في الاداء الاقتصادي".


 

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
غزة تحتج بوقف إدخال البضائع الوظيفة الحكومية.. حلم العراقيين "بعيد المنال" كرة اللهب الاقتصادي في المغرب تتدحرج! سد النهضة.. خشية مصرية من انخفاضه