بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» استمرار اعتصام عمال شركة فليفل
»
» دراسة تحليلية عن الثروة النفطية
» عمال البناء": لتأمين فرص العمل
» ارتفاع أعداد الركاب في المطار
» تذكير بأسعار الأرقام الهاتفية الخلوية
» دبوسي استقبل السفير الروماني
» لكهرباء": محول رأس بيروت في الخدمة
» الصحة: تأمين لقاح شلل الأطفال العضلي
» الاسمر: تعليق اضراب موظفي غلاييني
» الاستغناء عن المدير العام للاهراءات
» سعد فارس رحب بالحوار الاقتصادي
» وفد وزاري وصناعي الى معرض دمشق الدولي
» تكريم المرأة العاملة في زراعة التنباك
» هارون عن الحكم في قضية مستشفى بحنس
» التجديد لـ حنا نقيبا لوسطاء التأمين
» اعتصام مفتوح لموظفي مستشفى البوار
» كنعان:للإنفاق المالي السليم
» اعتصام للمستأجرين أمام بيت الوسط
» عمال غلاييني: وقف العمل في المطار
» أعمال تعبيد طريق أبلح بيت شاما
» وقفة احتجاج على مصانع إسمنت شكا
» لقاء حول مشاكل القطاع الصناعي
» الاسمر تابع مطلب عمالية ويلتقي عبد الصمد
» سفير بنين لدى السعودية في غرفة بيروت
» لحود تفقد أراضي التعمير في جزين وصيدا
» زمكحل: لجذب 10% من المغتربين سنويا
» جمعية عمومية لنقابة الصاغة
» السفير الصيني يلتقي وفدا من تكريت
» اصحاب شاحنات يعتدون على الصهاريج
» مؤشر "بيبلوس" للطلب العقاري حتى حزيران
» المسؤولية المجتمعية في المصارف حول السلامة المرورية
» حقوق العاملين في الحراسة والأمن
» البزري: لتفعيل الحركة التجارية في صيدا
» لجنة الأشغال تابعت الشفافية في قطاع البترول
» كيدانيان: نرفض عروض الدلافين
» نقابة مالكي العقارات: لإصدار المراسيم التطبيقية
» زخور: لمشروع قانون معجل للايجارات
» دبوسي زار بخاري
» نقيب مستوردي السيارات: لوقف التضييق
» صناعيو الشويفات: اعادة السلسلة يهدد مستقبلنا
» اجتماع لكبارة مع فاعليات طرابلس
» فنيانوس: منظومة نموذجية للنقل العام
» استمرار عزل المحول في محطة راس بيروت
» اتفاقيتان لتقوية جودة زيت الزيتون
» خدمات جوية جديدة بين طيران بيروت وقطر
» الاسمر استقبل “المرابطون” والعاملين في المستشفيات
» الجراح ممثلا الحريري في بلانيت ليبانون:
» كنعان: قطع الحساب مسؤولية الحكومة
» نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية
» الحاج منسقا لمكتب الفاو لشمال أفريقيا
» غرفة طرابلس واتحاد المصارف العربية
» تحويل مبالغ من عائدات الهاتف للبلديات
» الجراح: الأسعار الرسمية للخطوط الخليوية
» تابت: الازدواج الضريبي امر مرفوض
» شروط الترخيص لمحال صنع او بيع التحف
» كركي: تبسيط مسالك العمل
» البزري: لاعطاء صيدا حصتها من الكهرباء
» قرار لوزارة الإقتصاد الى أصحاب المولدات
» زمكحل تسلم جائزة الانجاز
محتويات العدد
162 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
تعريفة المولدات الكهربائية لشهر تموز (887)
معرض "صنع في البقاع 2" (712)
افتتاح طريق الريجي في جبال البطم (633)
"ملتقى التضامن": فرض الضرائب معيب (511)
"الضرائب": لاعادة النظر بالزيادات الضريبية (509)
انخفاض اسعار الإستهلاك في حزيران (499)
سعد: سلسلة الرواتب حق لأصحابها (496)
اطلاق معرض ومؤتمر البنائين في عاليه (484)
اجتماع في مجلس الانماء والاعمار (460)
نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية (375)
بيفاني: النمـو سيرتفع إلى 2,5% هذا العـام
Wednesday, May 24, 2017


توقع المدير العام لوزارة المال ألان بيفاني أن "يرتفع النمو الاقتصادي إلى 2,5 في المئة هذه السنة، وأن يبلغ العجز نحو 8,5 في المئة"، وكشف في ندوة أقامتها جمعية "الصوت الثالث لأجل لبنان" في فندق "سوفيتيل لو غابرييل" في الأشرفية، أن "الفصل الأوّل من السنة "شهد رصيداً إيجابياً في ميزان المدفوعات بقيمة 550 مليون دولار"، وأن "ثمة مؤشرات إلى إمكان عودة تدفقات الأموال في اتجاه لبنان إلى مستويات ما قبل الأزمة السوريّة مع دخول ملياريّ دولار" خلال الفترة نفسها، مشيراً إلى أن "مستويات البطالة تتراوح بين 20 و22 في المئة لدى الشباب".
بيفاني: ثم تحدث بيفاني عن "وقع السياسة المالية على النمو والاقتصاد"، فقال: إنّ النمو في لبنان محدود رغم أنه سيرتفع إلى 2,5 في المئة هذه السنة. ومع أن نسبة النمو أفضل من العام الفائت، يبقى هذا النمو منحسراً مقارنة بنمو الدين ومستوياته والعجز الذي نراكمه من دون أن تكون لدينا القدرة على الدخول في مرحلة مستدامة من الفوائض الأوّلية. ولاحظ أن "النمو الذي شهده لبنان في الأعوام 2008 و2009 و2010 (...) وبلغ نسبة 8 و9 في المئة سنوياً، لم يثمر تحقيق أكثر من نصف في المئة زيادة فرص عمل، ما يدل على مشكلة إنتاج فرص عمل في الاقتصاد اللبناني وتمركزه في قطاعات قليلة جداً وعدم إمكان تحفيز الاستثمارات في قطاعات معيّنة بحيث تتيح خلق فرص عمل وعدم إمكان جلب استثمارات خارجية لهذه القطاعات".
وشدد على "ضرورة تطوير إمكانات الاستثمار والخروج من كل ما يعاقب العمل والاستثمار مقارنة بالريع". كذلك دعا إلى "تفكيك العوائق أمام الاقتصاد وإعادة إمكان نمو هذا الاقتصاد بشكل مستدام وعادل. وهذه العوائق هي شبكات الأمان الاجتماعية الضعيفة والبنى التحتية غير المتوافرة لمواكبة هذا النمو كوضع الكهرباء والاتصالات وغيرهما... وكل ذلك يتطلّب إيجاد حلول من أجل تأمين نمو مستدام بدل نمو ظرفي يخلق فرص عمل ظرفيّة". وأضاف: في الوقت الراهن، مستويات البطالة في لبنان تتخطى في بعض الحالات ولا سيما لدى الشباب، الـ20 والـ22 في المئة وهو رقم كبير.
وعن التشريعات التي تصيب لبنان مباشرة كالقانون الأميركي المتعلّق بـ"حزب الله"، وإمكان وجود قوانين جديدة قد تصدر على هذا الصعيد، قال بيفاني: الوضع تحت السيطرة وثمة وعي كافٍ لدى كل الأطراف لحسن إدارة الموضوع وتجنّب المخاطر في هذه المسألة.
كي يكون النفط نعمة: واعتبر بيفاني أن وجود النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسّط "يشكّل صدمة خارجية إيجابيّة" للبنان. لكنّه نبّه إلى أن الثروة النفطية في المياه اللبنانية "قد تكون نعمة أو لعنة". وأضاف: هذه الأصول ستكون نعمة (...) في حال تمت إدارتها بشكل صحيح، وذلك يكون بتحويل الأصول الماليّة المتأتية من هذا النفط إلى صندوق سيادي يستثمر، والمداخيل المتأتية من الاستثمارات هي التي تصبح مداخيل للبلد.
وختم: حالياً، نستدين لنسدّد فوائد هذا الدين، لا لتمويل إنتاج يتيح تسديد الدين نفسه.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
"ماستركارد" في الهلال الخصيب أسعار الذهب في البلاد العربية 100 عام من التنقيب عن النفط والغاز في الشرق الأوسط المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية