بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» استمرار اعتصام عمال شركة فليفل
»
» دراسة تحليلية عن الثروة النفطية
» عمال البناء": لتأمين فرص العمل
» ارتفاع أعداد الركاب في المطار
» تذكير بأسعار الأرقام الهاتفية الخلوية
» دبوسي استقبل السفير الروماني
» لكهرباء": محول رأس بيروت في الخدمة
» الصحة: تأمين لقاح شلل الأطفال العضلي
» الاسمر: تعليق اضراب موظفي غلاييني
» الاستغناء عن المدير العام للاهراءات
» سعد فارس رحب بالحوار الاقتصادي
» وفد وزاري وصناعي الى معرض دمشق الدولي
» تكريم المرأة العاملة في زراعة التنباك
» هارون عن الحكم في قضية مستشفى بحنس
» التجديد لـ حنا نقيبا لوسطاء التأمين
» اعتصام مفتوح لموظفي مستشفى البوار
» كنعان:للإنفاق المالي السليم
» اعتصام للمستأجرين أمام بيت الوسط
» عمال غلاييني: وقف العمل في المطار
» أعمال تعبيد طريق أبلح بيت شاما
» وقفة احتجاج على مصانع إسمنت شكا
» لقاء حول مشاكل القطاع الصناعي
» الاسمر تابع مطلب عمالية ويلتقي عبد الصمد
» سفير بنين لدى السعودية في غرفة بيروت
» لحود تفقد أراضي التعمير في جزين وصيدا
» زمكحل: لجذب 10% من المغتربين سنويا
» جمعية عمومية لنقابة الصاغة
» السفير الصيني يلتقي وفدا من تكريت
» اصحاب شاحنات يعتدون على الصهاريج
» مؤشر "بيبلوس" للطلب العقاري حتى حزيران
» المسؤولية المجتمعية في المصارف حول السلامة المرورية
» حقوق العاملين في الحراسة والأمن
» البزري: لتفعيل الحركة التجارية في صيدا
» لجنة الأشغال تابعت الشفافية في قطاع البترول
» كيدانيان: نرفض عروض الدلافين
» نقابة مالكي العقارات: لإصدار المراسيم التطبيقية
» زخور: لمشروع قانون معجل للايجارات
» دبوسي زار بخاري
» نقيب مستوردي السيارات: لوقف التضييق
» صناعيو الشويفات: اعادة السلسلة يهدد مستقبلنا
» اجتماع لكبارة مع فاعليات طرابلس
» فنيانوس: منظومة نموذجية للنقل العام
» استمرار عزل المحول في محطة راس بيروت
» اتفاقيتان لتقوية جودة زيت الزيتون
» خدمات جوية جديدة بين طيران بيروت وقطر
» الاسمر استقبل “المرابطون” والعاملين في المستشفيات
» الجراح ممثلا الحريري في بلانيت ليبانون:
» كنعان: قطع الحساب مسؤولية الحكومة
» نقابات العمال:لإصلاح السياسات الضريبية
» الحاج منسقا لمكتب الفاو لشمال أفريقيا
» غرفة طرابلس واتحاد المصارف العربية
» تحويل مبالغ من عائدات الهاتف للبلديات
» الجراح: الأسعار الرسمية للخطوط الخليوية
» تابت: الازدواج الضريبي امر مرفوض
» شروط الترخيص لمحال صنع او بيع التحف
» كركي: تبسيط مسالك العمل
» البزري: لاعطاء صيدا حصتها من الكهرباء
» قرار لوزارة الإقتصاد الى أصحاب المولدات
» زمكحل تسلم جائزة الانجاز
محتويات العدد
162 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
تعريفة المولدات الكهربائية لشهر تموز (861)
معرض "صنع في البقاع 2" (686)
زخور الى عون: انتم ضمانة سكن المواطن (611)
افتتاح طريق الريجي في جبال البطم (607)
ثقة المستهلك تتراجع في الفصل الثاني من 2017 (485)
"ملتقى التضامن": فرض الضرائب معيب (479)
"الضرائب": لاعادة النظر بالزيادات الضريبية (477)
انخفاض اسعار الإستهلاك في حزيران (467)
سعد: سلسلة الرواتب حق لأصحابها (464)
اطلاق معرض ومؤتمر البنائين في عاليه (452)
ندوة عن النفط والغاز: تقدم نوعي للبنان
Monday, July 17, 2017
إعتبرت رئيسة لجنة الرقابة على هيئات الضمان في لبنان بالانابة ندين الحبال ان "صناعة تأمين النفط والغاز معقدة للغاية وهي تشتمل على تأمينات للافراد والممتلكات والمخاطر الخاصة ولكل نوع منها خصائص مميزة". ولفتت في ندوة نظمتها جمعية شركات الضمان في لبنان حول "تأمين النفط والغاز"، الى أن "هذا القطاع معقد وواعد في الوقت عينه". وقالت الحبال: "لم يتم لغاية الآن وضع تقدير كامل لحجم الثروة النفطية التي تم اكتشافها في قاع البحر. وقد حقق لبنان أخيرا تقدما نوعيا نحو البدء باستصلاح هذه الثروة، مع التنويه بأن لبنان قد تقدم على دول إقليمية أخرى وذلك على الرغم من الاعتقادات السائدة. ويبقى التحدي في أن يحافظ لبنان على وتيرة التقدم، مستفيدا من الجو السياسي الإيجابي في الوقت الراهن، وذلك لتحقيق الغايات المنشودة من هذا القطاع". وأوضحت الحبال أن "صناعة تأمين النفط والغاز معقدة للغاية"، لافتة الى أنها "تشتمل، من الناحية المبدئية، على تأمينات للأفراد والممتلكات والمخاطر الخاصة". وقالت: "لكل من أنواع التأمين هذه خصائصها المميزة: -تتضمن تأمينات الأفراد التقديمات التي يمنحها أرباب العمل للمأجورين بشكل عام، ومنها تأمينات الطبابة والحياة والتقاعد، بالإضافة لكافة التأمينات الخاصة بطوارئ العمل والتي تختص بصناعة النفط والغاز. مع الإشارة إلى أن طبيعة هذه التغطيات التأمينية تختلف باختلاف مراحل العمل بدءا من التنقيب ووصولا إلى عمليات الاستخراج والتوزيع. -أما تأمينات الممتلكات فهي تتطلب اختصاصا عميقا وخبرة طويلة، بالإضافة إلى توفير الإمكانات المالية وأهمها رؤوس الأموال". واشارت إلى "التطور المستديم الحاصل في هذا القطاع، من جراء الماكينات والأساليب والتكنولوجيا الجديدة، والتي تتطلب مواكبة حثيثة من قطاع التأمين". أما المخاطر الخاصة فأوضحت أنها "تتضمن الأحداث النادرة ومنها ما يتعلق بالتلوث البيئي كما حدث في خليج المكسيك وغرب فرنسا حيث تكبدت شركات عالمية ضخمة مثل توتال (Total) وبريتيش بتروليوم (BP) مبالغ ضخمة بلغت مليارات الدولارات. كما أن آثار الهزات الأرضية جديرة بالاهتمام، بالنظر إلى التكوين الجيولوجي الذي يتميز به لبنان". وشرحت الحبال العوامل التي تطلبها إدارة هذه المخاطر التأمينية، وقالت أن جهود لجنة مراقبة هيئات الضمان في الوقت الراهن تنصب على "تصميم التعديلات المناسبة لقانون تنظيم هيئات الضمان والمنهجية الجديدة لتقييم نسب الملاءة والمركز المالي لشركات التأمين". أضافت: "إن لجنة مراقبة هيئات الضمان مصممة على المضي في توجهاتها الحازمة في هذا السياق، وتدعو القطاع لاعتناق المسار عينه وبذل الجهود المطلوبة لكي نحقق سوية قفزة نوعية لقطاع التأمين، تمكنه من احتلال مركز أقوى في الاقتصاد الوطني، كما هي الحال في البلدان المتطورة. لا بد من أن تأتي حقبة النفط والغاز بانعكاسات إيجابية على الاقتصاد اللبناني. وفي هذا الإطار، سوف تشدد اللجنة على أن يكون لقطاع التأمين في لبنان دور أساسي وفاعل، وعلى أن تسري القوانين اللبنانية على كافة الأنشطة والترتيبات التأمينية التي قد تتم في هذا المجال. إن التطبيق الدقيق والجدي لإطار رقابي يتناسب مع النظام الرأسمالي الحر الذي يتميز به لبنان ويحافظ على حرية السوق حري بأن يجعل من لبنان حقلا خصبا يستقطب الرساميل المحلية وشركات التأمين وإعادة التأمين العالمية". وختمت الحبال: "لقد كان لبنان رائدا وطليعيا في مجال صناعة التأمين في المنطقة. ونحن مصممون على أن نعيد له هذا الدور في السنوات القليلة المقبلة، ليعود سباقا في التجديد والتنويع والمعرفة العلمية والحوكمة الرشيدة والمتانة المالية. إن تحقيق هذا الهدف بين أيدينا، وسويا يمكن لنا تحقيقه".
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
"ماستركارد" في الهلال الخصيب أسعار الذهب في البلاد العربية 100 عام من التنقيب عن النفط والغاز في الشرق الأوسط المغرب يخطط لأكبر مشروع للطاقة الشمسية