بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» النقل البري": للتظاهر والاضراب
» قطع مدخل مدينة صور بالاتجاهين
» مزارعو التبغ في عكار: للاستمرار في دعم القطاع
» بنك عودة يحذّر من نشر الشائعات
» مؤشر "بلوم": تراجع العائد على سندات الـ"يوروبوند" اللبنانية
» سوريا ستراقب صهاريج البنزين بطريقة مبتكرة لمنع تهريبها
» بكين وبروكسل تتفقان على تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بينهما
» العبادي يوعز لوزير الكهرباء والتخطيط بالتوجه إلى السعودية
» انماء طرابلس": لخطة طوارىء اقتصادية انقاذية
» لجنة تجارية للسوق العريض في طرابلس
» الاقتصاد" حجزت بضاعة مقلدة
» رمي محاصيل زراعية في سوق الفرزل
» بوعاصي:نواصل المساعي لحل ازمة الاسكان
» منع باخرة تركية من دخول معمل
» ابي خليل:انجزنا مشروع الكهرباء من طاقة الرياح
» بيروت السابعة اقليمياً في "مؤشر كلفة المعيشة"
» الاتحاد العمالـي يطلق صرخة
» مجلس الانماء والاعمار: لا نوقع أي عقد مع أي شركة
» استمرار أزمة النفايات في قرى منطقة النبطية
» اجتماع لمتابعة ملف انقاذ القروض السكنية في نقابة المهندسين
» خوري في منتدى الاقتصاد العربي: نترقب إطلاق الخطة الاقتصادية بعد التصديق عليها في الحكومة المقبلة
» طهران: روسيا مستعدة لاستثمار 50 مليار دولار في إيران
» مؤشر قوي على نمو الاقتصاد.. روسيا تعزز صادراتها
» السوريون يودعون في مصارف لبنان ضعف ما أودعوه في بلادهم
» سفير اليابان من طرابلس: لدعم قطاع المفروشات
» سلامة عن الحوكمة الرشيدة: من اساسيات الانخراط في الأسواق العالمية
» سوسييته جنرال" يستكمل استحواذ مصرف "ريشيليو"
» مليار دولار للمستشفيات تنذر بمضاعفات سلبية
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» باسيل: مقتنع بان اقتصادنا على طريق الاستنهاض
» لبنان يطرق باب سوريا مجددا للوصول إلى الخليج
» الإعلان عن موعد تصدير الغاز المصري لأوروبا
» إطلاق شرارة الحرب التجارية بين أميركا والصين
» قروض الاسكان بين بوعاصي وطربيه
» زمكحل: لاستبدال الديون بالاستثمارات الخارجية
» خوري شارك في اجتماع "منتدى التعاون العربي الصيني"
» حركة ناشطة في مطار بيروت
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» مؤسسة المقاييس: جهوز مواصفات تكنولوجيا المعلومات
» اضراب لنقابات السائقين وعمال النقل
» التغذية الكهربائية صيفا توازي 2017
» حفل استقبال لجمعية تجار بيروت
» بو عاصي: لإطلاق عجلة القروض السكنية
» الطاقة المستدامة للصناعيين
» مسعد: الوقت يضيق أمام فرصة الانقاذ الاقتصادي
» وفد صناعي لبناني في الصين بدعوة من السفارة
» وزير المالية: مصر تتوقع عجزا بنسبة 9.8% في ميزانية 2017-2018
» محافظ إيران بأوبك: تغريدات ترامب رفعت أسعار النفط 10 دولارات
» احتياطي مصر الأجنبي يرتفع إلى 44.258 مليار دولار في يونيو
» ندوة لرابطة اصدقاء كمال جنبلاط عن المخاطر المالية
» فنيانوس: تغييرات كبيرة في المطار
» اجتماع استثنائي لنقابة الدباغين
» التطوّرات السياسية السلبيـة المحتملة تهديد رئيسـي موديز: توقعات النظام المصرفـي فـي لبنان مستقرة
» 105ملايين دولار صادرات الإسمنت خلال 4 أعوام: الدول العربية أولى الأسواق تليها الأفريقية ثم الأوروبي
» فيتش تحذر الولايات المتحدة من تبعات الحرب التجارية
» بعد الضجة التي رافقت ارتفاع فواتير الكهرباء.. سخط سعودي على ارتفاع أسعار الألبان
» تركيا تسجل أعلى نسبة تضخم منذ 2003
» تجمع المحامين للطعن بقانون الايجارات
» إضراب لاتحاد ونقابات النقل البري في 25 تموز
» معلوف التقى مع نقابات موظفي الفنادق حول استخدام اليد العاملة الاجنبية
محتويات العدد
168 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
دافيد فرام يكشف الستارة عن أول سيارة لبنانية رباعية الدفع خلال حفل في جامعة الروح القدس (394)
اقتصاد لبنان الواهن يواجه تحديات النهوض! (191)
15 شركة لبنانية تشارك في تكنوبيلد 5 في دمشق (188)
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة (188)
القطاع العقاري .. نحو مستقبلٍ أفضل (182)
دبي تلغي الغرامات على الشركات (180)
البلاط العتيق .. صناعة تحاكي تاريخ الأجداد والتراث (178)
الدولة اللبنانية أمام تحدٍّ لإثبات قدرتها على الوفاء بالالتزامات (173)
أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ (173)
مصادر مصرفية تحذر من أزمة إقتصادية كبرى (167)
ندوة عن النفط والغاز: تقدم نوعي للبنان
Monday, July 17, 2017
إعتبرت رئيسة لجنة الرقابة على هيئات الضمان في لبنان بالانابة ندين الحبال ان "صناعة تأمين النفط والغاز معقدة للغاية وهي تشتمل على تأمينات للافراد والممتلكات والمخاطر الخاصة ولكل نوع منها خصائص مميزة". ولفتت في ندوة نظمتها جمعية شركات الضمان في لبنان حول "تأمين النفط والغاز"، الى أن "هذا القطاع معقد وواعد في الوقت عينه". وقالت الحبال: "لم يتم لغاية الآن وضع تقدير كامل لحجم الثروة النفطية التي تم اكتشافها في قاع البحر. وقد حقق لبنان أخيرا تقدما نوعيا نحو البدء باستصلاح هذه الثروة، مع التنويه بأن لبنان قد تقدم على دول إقليمية أخرى وذلك على الرغم من الاعتقادات السائدة. ويبقى التحدي في أن يحافظ لبنان على وتيرة التقدم، مستفيدا من الجو السياسي الإيجابي في الوقت الراهن، وذلك لتحقيق الغايات المنشودة من هذا القطاع". وأوضحت الحبال أن "صناعة تأمين النفط والغاز معقدة للغاية"، لافتة الى أنها "تشتمل، من الناحية المبدئية، على تأمينات للأفراد والممتلكات والمخاطر الخاصة". وقالت: "لكل من أنواع التأمين هذه خصائصها المميزة: -تتضمن تأمينات الأفراد التقديمات التي يمنحها أرباب العمل للمأجورين بشكل عام، ومنها تأمينات الطبابة والحياة والتقاعد، بالإضافة لكافة التأمينات الخاصة بطوارئ العمل والتي تختص بصناعة النفط والغاز. مع الإشارة إلى أن طبيعة هذه التغطيات التأمينية تختلف باختلاف مراحل العمل بدءا من التنقيب ووصولا إلى عمليات الاستخراج والتوزيع. -أما تأمينات الممتلكات فهي تتطلب اختصاصا عميقا وخبرة طويلة، بالإضافة إلى توفير الإمكانات المالية وأهمها رؤوس الأموال". واشارت إلى "التطور المستديم الحاصل في هذا القطاع، من جراء الماكينات والأساليب والتكنولوجيا الجديدة، والتي تتطلب مواكبة حثيثة من قطاع التأمين". أما المخاطر الخاصة فأوضحت أنها "تتضمن الأحداث النادرة ومنها ما يتعلق بالتلوث البيئي كما حدث في خليج المكسيك وغرب فرنسا حيث تكبدت شركات عالمية ضخمة مثل توتال (Total) وبريتيش بتروليوم (BP) مبالغ ضخمة بلغت مليارات الدولارات. كما أن آثار الهزات الأرضية جديرة بالاهتمام، بالنظر إلى التكوين الجيولوجي الذي يتميز به لبنان". وشرحت الحبال العوامل التي تطلبها إدارة هذه المخاطر التأمينية، وقالت أن جهود لجنة مراقبة هيئات الضمان في الوقت الراهن تنصب على "تصميم التعديلات المناسبة لقانون تنظيم هيئات الضمان والمنهجية الجديدة لتقييم نسب الملاءة والمركز المالي لشركات التأمين". أضافت: "إن لجنة مراقبة هيئات الضمان مصممة على المضي في توجهاتها الحازمة في هذا السياق، وتدعو القطاع لاعتناق المسار عينه وبذل الجهود المطلوبة لكي نحقق سوية قفزة نوعية لقطاع التأمين، تمكنه من احتلال مركز أقوى في الاقتصاد الوطني، كما هي الحال في البلدان المتطورة. لا بد من أن تأتي حقبة النفط والغاز بانعكاسات إيجابية على الاقتصاد اللبناني. وفي هذا الإطار، سوف تشدد اللجنة على أن يكون لقطاع التأمين في لبنان دور أساسي وفاعل، وعلى أن تسري القوانين اللبنانية على كافة الأنشطة والترتيبات التأمينية التي قد تتم في هذا المجال. إن التطبيق الدقيق والجدي لإطار رقابي يتناسب مع النظام الرأسمالي الحر الذي يتميز به لبنان ويحافظ على حرية السوق حري بأن يجعل من لبنان حقلا خصبا يستقطب الرساميل المحلية وشركات التأمين وإعادة التأمين العالمية". وختمت الحبال: "لقد كان لبنان رائدا وطليعيا في مجال صناعة التأمين في المنطقة. ونحن مصممون على أن نعيد له هذا الدور في السنوات القليلة المقبلة، ليعود سباقا في التجديد والتنويع والمعرفة العلمية والحوكمة الرشيدة والمتانة المالية. إن تحقيق هذا الهدف بين أيدينا، وسويا يمكن لنا تحقيقه".
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
ديون مصر قفزت 23% خلال سنة دبي تلغي الغرامات على الشركات أي دور لـ "إسرائيل" في أزمة سد النهضة؟ غزة تحتج بوقف إدخال البضائع