بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» لجنة أردنية سورية لتسهيل مشاركة المقاولين الأردنيين بإعادة الإعمار
» روسيا مستمرة في تكديس الذهب
» العراق يسعى مع مصر والأردن لتأسيس سوق مشتركة للكهرباء
» عباس: نأمل بتنفيذ مقررات القمة
» المجلس الاقتصادي كرم روجيه نسناس
» صندوق التنمية الإقتصادية: تمويل 53 مشروعا
» المبيعات العقاريّة تتراجع 18.28 % في 2018
» المبيعات الخالية من الضريبة ترتفع 6.5%
» روسيا ستتجاوز بريطانيا وألمانيا اقتصاديا كي تصبح خامس أكبر اقتصاد في 2020
» التجارة بين قطر وتركيا تسجل قفزة غير مسبوقة في 2018
» مصلحة الليطاني" تعيد ربط خطوط الكهرباء
» الريجي: 81 محضر ضبط لمنتجات مهربة
» مذكرة تفاهم لمواجهة حوادث مواد سامة
» تمديد مهل تقديم التصاريح الضريبيّة
» الحريري ترأس الاجتماع المالي الدوري
» عون استقبل "إتحاد الغرف العربية"
» أراء حول القمة
» القمة تنطلق: مبادرة الرئيس عون تنعكس على وضعنا
» كنعان: القطاع السياحي يواجه أزمة مالية
» مصرف لبنان يُقفل الجمعة والسبت
» تعليق التداول بمنتجات واعادة السماح لاخرى
» ترزيان زار"الريجي" وأشاد بإنجازاتها
» المصارف:الجمعة والسبت يوما عمل
» الحريري في "منتدى القطاع الخاص العربي": امل في رفع مستوى المعيشة للمواطن العربي
» إطلاق المسابقة العربية للتغليف
» إتّفاق خدمات التوزيع بين "الميدل إيست" و"أماديوس"
» منتدى القمة العربية للقطاع الخاص"
» التمديد للاماكن غير السكنية ينطبق على "السكنية"
» سلامة: المؤسسات المعنية بالتعميم رقم 514
» دراسة لابراز دور مطار رينيه معوض
» الغرف العربية" نفى مقاطعة أي منتدى
» أطلاق المرحلة التحضيرية لطريق خلدة العقيبة
» مصر تطلق منتدى غاز شرق المتوسط والكيان الصهيوني.. حاضر
» المواضيع الاقتصادية الروسية والعالمية في صدارة منتدى "غايدار" بموسكو
» اتفاق عراقي ـ أردني لإنشاء مدينة صناعيّة عند معبر طريبيل على الحدود بين البلدين
» اكتشاف منجم ذهب "ضخم" في السودان
» مصر ستزود الأردن بنصف احتياجاتها من الغاز الطبيعي
» تجار جبل لبنان: للدفاع عن المصالح الاقتصادية
» مسعد: الوضع المالي الى حافة الانهيار
» التعاون السياحي اللبناني الارميني
» اجتماع مالي بين سلامة و"رجال الاعمال" والمصارف
» رويترز: سندات لبنان إلى ارتفاع
» صادرات الفحم الروسي في أعلى مستوياتها خلال 5 سنوات
» سندات لبنان ترتفع بعد استبعاد وزير المالية إعادة هيكلة الدين
» كندا تفتح أبوابها لمليون مُهاجر
» بيروت الثانية إقليمياً من حيث كلفة المعيشة
» زوجة غصن تشكو من "الظروف القاسية وغير العادلة" لاحتجازه في اليابان
» اطلاق المسابقة العربية للتغليف للمحترفين
» معامل ميموزا الى العمل مجددا بعد قرار رفع الاختام
» خلاف خوري - الأسمر يتفاقم
» سوريا تطلق البطاقات الذكية للآليات العاملة على البنزين
» روسيا تحول 100 مليار دولار من احتياطياتها إلى اليورو واليوان
» الحكومة المغربية ترضخ لإحتجاجات التجار
» وزارة الصناعة تبحث والبلديات تفعيل التعاون لتطوير المناطق الصناعية
» وزارة الصناعة تبحث والبلديات تفعيل التعاون لتطوير المناطق الصناعية
» خوري لـ"الصناعة والاقتصاد": الخطة الاقتصادية خارطة طريق عابرة للوزارات والحكومات
» 570 طلب عربي ودولي للمساهمة في اعمار سوريا
» تونس تستهدف زيادة السياح إلى 9 ملايين في 2019
» الأردن يطالب العراق بتسديد ديون تفوق المليار دولار
» كيف تنزع "حكومة العهد الاولى" المنتظرة فتيل الازمة الاقتصادية؟
محتويات العدد
171 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
كندا تفتح أبوابها لمليون مُهاجر (709)
صرّاف: مستعدون للمشاركة مع الحكومة في إعادة بناء الاقتصاد (248)
موجودات مصرف لبنان إلى 40 مليار دولار (236)
انخفاض اسعار المحروقات (214)
تحذيرات من أزمة مالية عالمية جديدة بحلول 2019 (212)
خوري لـ"الصناعة والاقتصاد": الخطة الاقتصادية خارطة طريق عابرة للوزارات والحكومات (212)
الأسمر: لحد ادنى للأجور بحدود 1،5 مليون ليرة (200)
الرياض تعيد النظر في رسوم العمالة الأجنبية الوافدة (196)
عون: النهوض بالاقتصاد اولوية الحكومة الجديدة (194)
الإنجازات والتحديات.. كيف تغير الاقتصاد العالمي في 2018؟ (186)
مقوم: "النقل البحري" تكيّف مع تحديات عام 2017
Tuesday, January 2, 2018

Sea Line Group بين الشركات الثلاث الأوائل العاملة في مرفأ بيروت
مقوم: "النقل البحري" تكيّف مع تحديات عام 2017


لا يزال قطاع النقل البحري ينأى بنفسه عن التراجع الاقتصادي الذي يشهده لبنان، إذ سجّل في عام 2018 أداءً جيداً سلّط الضوء على دور مرفأ بيروت المحوري في المنطقة.
ووفقاً لنائب رئيس الغرفة الدولية للملاحة ومدير عام Sea Line Group سمير مقوّم "تمكّن قطاع النقل البحري في عام 2017 من التكيّف مع التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي حملها العام".
وأكد مقوم أن "الغرفة الدولية للملاحة على اتصال دائم بإدارة المرفأ والجمارك حيث يسود جو من التفاهم التام"، وشدّد على "ضرورة معالجة التحديات التي تواجه القطاع ولا سيما المضاربات والممارسات غير المهنية التي يشهدها بين الحين والآخر، إذ من شأنها تكبيد الشركات الملاحية خسائر ضخمة".
المخطط التوجيهي لمرفأ بيروت
وفي رد على سؤال حول تكليف شركة استشارية لإعداد المخطط التوجيهي لمرفأ بيروت ولحاجته إلى مشاريع التوسيع والتطوير مستقبلاً، أمل مقوّم " أن يتم إعداد المخطط التوجيهي لمرفأ بيروت بأسرع وقت ممكن لأن المرفأ بحاجة إلى مشاريع توسيع وتطوير إذ يستقبل حالياً أكثر من مليون مستوعب وهو بالكاد يستطيع استيعاب هذا العدد الهائل". وأشار إلى أنه "مع انتهاء الحرب في سورية قريباً إن شاء الله، سيكون مرفأ بيروت امتداداً لمرفأ اللاذقية لاستقبال أكبر عدد من الحاويات، ومن المفترض أن يكون حاضراً ومتطوراً ليستطيع استيعاب الأعداد الهائلة من الحاويات لإعادة إعمار سورية، ويتمكن من تفعيل دوره المحوري في المنطقة".
Sea Line بين الأوائل
وأشار إلى أنه "وفقاً لإحصاءات مرفأ بيروت فإن جميع شركات Sea Line Group تمكنت من استيعاب التحديات التي واجهتها خلال العام المنصرم، والحفاظ على ازدهار أعمالها، إذ إنها اليوم بين الشركات الثلاث الأوائل في المرفأ". واعتبر أن "هذا إنجاز يضاف إلى سجل نجاحاتها كون المحافظة على النجاح والاستمرارية والصمود في وجه التحديات أمر مهم ومصيري لشركات تضم أكثر من مائة موظف، وقد تتكبّد خسائر كبيرة في حال التوقف عن العمل نتيجة أي ظرف كان".
وفي إطار الحديث عن الصعوبات التي تواجه عمل Sea Line Group، أكد مقوّم أن "Sea Line Group تملك خبرة كبيرة في مجال عملها تمكنها من تخطي أي صعاب تواجهها، ولذلك لا تعتبر أن هناك وجوداً لصعوبات بالمعنى الحقيقي". وشدّد على أن "المشاكل تقع عندما يكون الطقس مضطرباً ويمنع تلبيص البواخر، فيبدأ العد العكسي عند الشركات الملاحية لأن تأخير هذه البواخر يكبّدها خسائر بمئات ملايين الدولارات، ما يسلّط الضوء على أهمية توسيع المرفأ بأسرع وقت ممكن.
أمل كبير بالعام الجديد
وتمنى أن يكون عام 2018 عاماً جيداً بالنسبة إلى ـSea Line Group. وإذ كشف عن تواصل مع شركات ملاحية ضخمة، أمل أن يفضي هذا التواصل إلى نتائج إيجابية في ظل الأجواء التفاؤلية التي تواكب إطلالة العام الجديد ولا سيما على الصعيد الاقتصادي.
وأكد أن Sea Line Group ستبقى في عام 2018 على اتصال بجميع زبائنها لتأمين الخطوط السريعة وأعلى مستويات الخدمات. وتمنى أن يحمل عام 2018 الخير والبركة للبنانيين كافة ، والطمأنينة والاستقرار والازدهار للبنان الذي آن الأوان أن تنقشع عن سمائه الغيوم الداكنة التي لبّدتها على مر سنوات".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
عوامل تحفز المصارف الخليجية على التكتل والاندماج هل تضبط السعودية إيقاع الاقتصاد العالمي؟ الاقتصاد العربي نما 2.3 % والتضخم صعد 11.4 % خلال 2018 دول عربية تستثمر في السندات الأميركية بـ 329 مليار دولار .. 53.5 % منها للسعودية