بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» رزق يحذر: تداعيات خطرة للتمادي والتأخير في تشكيل الحكومة
» توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية لبنانية هندية لتعزيز قطاع النقل البحري
» جواد ضمن اقوى 100 شخصية عربية لعام 2018
» الحريري يرعى حفل العشاء الاقتصادي الاول لـ"إرادة": لدينا فرصة ذهبية لتطوير لبنان
» مداخل وشوارع بيروت مواقف سيارات !
» إدارة السير": قرار دفع الرسوم
» موظفو مستشفى جزين الحكومي علقوا اضرابهم
» ورشة صناعية لتأمين المساعدة وتبادل المعلومات
» الريجي": لتمكين النساء في البقاع
» الضمان: مكتبا بعلبك اقليمي والهرمل محلي
» تعيين السفيرين مدللي ولوبيز لرئاسة المفاوضات للتوصل الى ميثاق عالمي للبيئة
» ختم محل ومعمل بالشمع الاحمر
» استدعاء أصحاب المولدات بقاعا لتوقيع التعهدات
» عون التقى بلحاج: مستمرون في مكافحة الفساد
» مصر تنفذ آلاف المشروعات بقيمة خيالية تصل إلى 56 مليار دولار
» دمشق: تفاقم عجز الميزانية يعكس قوة الحكومة!؟
» النفط يصعد مع توقعات بخفض "أوبك" إنتاجها
» معاناة المزارعين تتفاقم والاسعار كارثية
» مشاريع المواصفات لقطاع العبوات الزجاجية
» دبوسي التقى اسكندر: وضع طرابلس على خارطة الإهتمام الإستثماري
» التبادل التجاري بين لبنان وتركيا
» مؤشر بيبلوس للطلب العقاري" في الفصل الثالث: ارتفاع بنسبة 17،4 % عن الفصل الثاني
» إضراب فوري بمواجهة التراجع عن سلسلة الرتب
» الحريري يعرض وخوري الأوضاع الإقتصادية
» المال" تفتح اعتمادات البواخر
» إيقونوغرافيا للفنانة ميراي حداد
» مقترح لتعزيز النشاط الاقتصادي بين سورية وإيران
» مصر تسدد ملايين الدولارات للإمارات
» سيل الغاز الروسي يصل تركيا
» انخفاض اسعار المشتقات النفطية
» مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة وفرنسبنك
» ملتقى الصيرفة والأعمال العربي الصيني
» الاستثمار يتقلص بالقيم الحقيقية
» سلامة: "المركزي" والمصارف تتمتّع بالحصانة اللازمة
» روسيا تواجه الدولار بخطة استراتيجية
» الأردن: نأمل أن يغطي الغاز المصري ثلث الطلب
» اتحاد الغرف الخليجية يدرس 10 معوقات تواجه الاتحاد الجمركي
» الرياشي يفتتح أسبوع الميكانيك
» رئيس غرفة صيدا شارك في الملتقى البلغاري
» كهرباء زحلة 24/24
» عون يتسلم اقتراحا لخفض العجز وضبط المالية
» قطاع البناء يرزح تحت ظروف صعبة
» سوريا تطلق أول مشروع للطاقة الشمسية
» روسيا وسنغافورة تبرمان حزمة من الصفقات التجارية
» السعودية والإمارات توقعان اتفاقا مهما للغاز
» الراعي كرم صفير بميدالية
» ورشة عمل عن ادارة النفايات السائلة في القطاع الصناعي
» تبادل خبرات بين فرنسا وديوان المحاسبة
» موديز": لبنان عرضة لإرتفاع المخاطر
» عون طلب من وزير الصحة تطبيق البطاقة الصحية سريعا
» نصف مليار دولار دخل السعوديين خلال عام في قطاع النقل الموجه
» منح تركيا إعفاء بنسبة 25% من العقوبات النفطية الأمريكية على إيران
» مبادرة نيابية عراقية لتوزيع عائدات النفط على المواطنين
» ابوزيد تطلع على خدمات وتقديمات غرفة طرابلس
» سويد عن الواقع الاقتصادي: 2200 حالة افلاس في العام 2018
» مؤشرات اقتصادية في تقرير "عودة" : 5 ايجابية و6 سلبية
» الهيئات الاقتصادية تلتقي وفد مجلسي العموم واللوردات
» فعاليات بعلبك ترفض ابتزاز أصحاب المولدات
» مصر ترد على ظهور طريق جديد يهدد قناة السويس
» إعادة تأهيل شريان تجاري جديد بين سورية والأردن
محتويات العدد
170 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
المنتجات السورية تغزو السوق الأردنية (628)
لجنة الاقتصاد: لدعم هيئة التفتيش (614)
تراجع مؤشر "بيبلوس" و"الأميركية" لثقة المستهلك (595)
آلية صينية لتفادي العقوبات الأمريكية على إيران (591)
مصر تستغل التضييق على الدول الكبرى لإحداث طفرة صناعية (591)
البنك الدولي: إطار المخاطر بلبنان يرتفع (571)
سعد: لتخفيف التقنين في صيدا (535)
الموسوي: حقوق لبنان في منطقته الاقتصادية الخالصة (451)
تجمع صناعيي الشويفات في مصانع البقاع (393)
سلامة في عين التينة (294)
لبنان بلد النهب والفساد
Friday, June 8, 2018

 

 

 

 

كيفما توجه المواطن العادي، يصطدم بفلتان الاسعار في الاسواق الاستهلاكية، وبالفساد المستشري في مختلف المؤسسات الرسمية العامة، بالرشوة لانجاز معاملاته الخدماتية، وبالاذلال، ان لم تعاجله  المنية، قبل استعجال قبوله في مستشفى ما، وايضا بالاذلال للحصول على بدل فاتورة دواء في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بعد انتظار اشهر، ان لم يكن سنوات، بعد ان يكون دفع ثمن الدواء اضعافا مضاعفة، بسبب ارتفاع اسعار الدواء، ورفض بعض الادوية بحجة غدم ورودها في جدول الادوية المعتمد من الصندوق.
مناسبة هذا الكلام ما نشرته احدى الصحف نقلا عن جمعية حماية المستهلك، حول نموذج الفارق بين اسعار بعض الادوية في بلد المنشأ، والمبالغ التي يدفعها المواطن اللبناني، بحيث تتعدى، الفروقات ما بين 106 في المئة واكثر من 550 في المئة.
وللتأكيد على ما نقول، نورد اسعار بعض الادوية في بلد المنشأ على التوالي و ايضا اسعارها في لبنان على التوالي:
Aprovel 150 11 الف ليرة في البلد المصنع، 31500 في لبنان، بفارق 286 في المئة.
300 Aprovel11 الف ل، في لبنان 46800 ل بفارق 425 في المئة.
Amaryl 4 6000 ل، في لبنان34 ل بفلرق 28 الف لية وما نسبته566 %.
Voltrrene 50  5230 ل في بلد المشأ و21750 ل في لبنان بفارق نسبت 415 %.
Lipitor_ tahor 80 13000 في بلد المنشأ و99300 في لبنان بفارق 763 %.
هنا يتبادر الى الذهن سؤال وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد، اذا لم تكن مراقبة الاسعار من مهماتهما، فماذا تفعلان، خصوصا في مضمار الصحة العامة؟
كما يطرح سؤال آخر اين هي المراقبة للفواتير في بلد المشأ والفرق الكبير بينهما فس السوق اللبنانية؟ فإذا كانتا عاجزتين عن القيام بمهامهما، من يحل مكانهما. ولماذا لم تبادر وزارة الاقتصاد الى اعادة احياء المجلس الوطني للاسعار؟
لا يسعنا اخيرا الا القول: من يقطع دابر الفساد والمفسدين والمتطفلين على لقمة عيش المواطن وصحته؟

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي.. تأثيرات الأمر الواقع على مصر والسودان إرتفاع تمويلات المصارف السعودية للقطاع الخاص 3.6 مليارات في 3 أشهر مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي الأردن.. إحتجاجات ضد ضريبة صندوق النقد