بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
172 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
جمعية المصارف تلتقي عون وبري وتشديد على استمرار التسليفات (86)
ما هي السيناريوهات المتاحة أمام بريطانيا؟ إتفاق البريكست.. الغموض البناء (84)
الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات (82)
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار (78)
جولدمان ساكس": أسعار النفط تتعافى" (74)
عزف ترامب "القطري" لا يمنع أنغام بوتين المتصاعدة هل يفك الغاز الروسي عقدة أوروبا؟ (74)
الإمارات في جاذبية الاستثمار الأجنبي المباشر للعام 2018 الأولى عربياً.. و30 عالمياً (72)
معامل تدوير النفايات في العراق.. فوائدَ صحيَّة واقتصاديَّة وتوليد للطاقة (72)
"اللبناني الفرنسي" يوزّع جوائز تغيّر المناخ (70)
مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة (70)
إعادة فتح معبر نصيب لم تنعش التصدير في عام 2018
Friday, December 21, 2018

إعادة فتح معبر نصيب لم تنعش التصدير في عام 2018
2018 .. الصادرات الصناعية تعاني

 

شهدت الصادرات الصناعية هبوطاً كبيراً في السنوات الست الأخيرة، بلغ 2.5 مليار دولار ما تسبّب بإقفال مئات المصانع وضياع آلاف فرص العمل. إذ تكشف الأرقام أن الصادرات تراجعت من 4.5 مليار دولار في العام 2011 ألى 2 مليار دولار في 2017 أي خسر القطاع حوالى نصف الصادرات التي أنتجها صناعيوه بسبب الأوضاع السياسية في المنطقة وغياب الحماية للصناعيين في لبنان.
وعمل المعنيون بشؤون القطاع الصناعي خلال السنوات الأخيرة، على تحويل هموم القطاع إلى قضية وطنية لاقت اهتمام المسؤولين، حيث حمل العام 2018 بعض الإجراءات الحمائية تماشياً مع طروحات جمعية الصناعيين المطالبة بتطبيق رؤيا اقتصادية، إضافة إلى اتخاذ إجراءات سريعة عبر تحفيز الاقتصاد ومنع الإغراق والتهريب والمنافسة غير المشروعة ومساعدة الصناعيين في موضوع النقل والطاقة المكثفة وغيرها ما يؤدي إلى تكبير حجم الاقتصاد.
وعلى الرغم من إعادة فتح معبر نصيب، لم تسجل الصادرات الصناعية اللبنانية ارتفاعاً ملحوظاً، إذ بلغ مجموع قيمة الصادرات خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2018 مليارا و676.5 مليون دولار مقابل مليارا و654.6 مليون دولار خلال الفترة عينها من العام 2017 ومليارا و712.6 مليون دولار خلال الفترة عينها من العام 2016، أي بارتفاع نسبته 1.3 في المئة مقارنةً مع 2017 وبانخفاض 2.1 في المئة مقارنةً مع العام 2016. ويرجع المعنيون هذا الأمر إلى ارتفاع تكاليف النقل عبر المعبر، والذي حرم الصناعيين المصدرين من تحقيق انطلاقة قوية نحو الأسواق الخارجية تعيد إلى الصادرات الصناعية ازدهارها.


بلغ حجم الصادرات الصناعية عام 2018، 2,199 مليون دولار. وسجل شهر كانون الثاني 2018 أعلى قيمة صادرات بلغت 283,022 مليون دولار، فيما سجل شهر أيلول أدنى قيمة صادرات وبلغت 213,560 مليون دولار.
وسلكت الصادرات الصناعية عام 2018 منحى انحدارياً، إذ واصلت تراجعها على مرالفصول الثلاثة . وبلغت الصادرات خلال الفصل الأول 813,956 مليون دولار، وتراجعت خلال الفصل الثاني إلى 724,681  مليون دولار لتواصل تراجعها خلال الفصل الثالث إلى 660,564 مليون دولار.
المنتجات المصدّرة
وتعدّدت المنتجات المصدّرة عام 2018 إلى مختلف دول العالم، وحلّت منتجات المجوهرات واللؤلؤ الطبيعي في طليعة هذه المنتجات إذ بلغت قيمة الصادرات منها 505 ملايين دولار وشكّلت ما نسبته 23% من مجمل قيمة الصادرات خلال العام 2018. وأتت المنتجات الغذائية في المرتبة الثانية بعد أن بلغت قيمة صادراتها 294 مليون دولار وشكّلت ما نسبته 13% من مجمل حجم صادرات العام. وجاءت منتجات المعدنية في المرتبة الثالثة وبلغت قيمة صادراتها 295 مليون دولار وشكّلت ما نسبته أيضاً 13% من مجمل حجم الصادرات. وحلّت في المرتبتين الرابعة والخامسة كل من منتجات الصناعات الكيماوية ومنتجات الآلات وبلغت قيمة كل منهما 267 و 226 مليون دولار وشكّلت ما نسبته 12% و10% من مجمل حجم الصادرات الصناعية على التوالي.
الدول المستوردة
وحلّت دولة الإمارات العربية في طليعة الدول المستوردة للصادرات الصناعية اللبنانية وبلغت قيمة الصادرات إليها 320 مليون دولار، وشكّلت ما نسبته 15% من مجمل الصادرات الصناعية. وضمت المنتجات المصدرة منتجات من مجوهرات ولؤلؤ طبيعي (62%)، ومنتجات الصناعات الكيماوية (12%)، آلات وأجهزة (5%)، ومنتجات الصناعات الغذائية (5%).
وأتت أفريقيا الجنوبية في المرتبة الثانية لجهة الأسواق المستوردة للصادرات الصناعية اللبنانية، وبلغت قيمة الصادرات اليها 165 مليون دولار، وشكّلت ما نسبته 7% من مجمل الصادرات. وصدّر لبنان إلى أفريقيا الجنوبية مجوهرات ولؤلؤاً طبيعياً (99%). وكتأكيد  لأهمية الأسواق الخليجية للصادرات اللبنانية، حلّت السعودية في المرتبة الثالثة حيث استقطبت منتجات صناعية بقيمة 152 مليون دولار، شكّلت ما نسبته 7% من مجمل حجم الصادرات. وتنوّعت المنتجات المصدّرة إلى السوق السعودية، وضمت منتجات الصناعات الغذائية (24%)، منتجات الصناعات الكيماوية (16%)، منتجات المملكة النباتية (12%)، وآلات وأجهزة (11%).
وبلغ حجم الصادرات الصناعية إلى سويسرا 106 ملايين دولار، لتأتي في المرتبة الرابعة بعد أن شكّلت الصادرات إليها ما نسبته 6% من مجمل حجم الصادرات. وصدّر لبنان إلى سويسرا خلال العام 2018، منتجات من المجوهرات واللؤلؤ الطبيعي (96%)، ومنتجات نسيجية (2%).
وأتى العراق في المرتبة الخامسة حيث استقبل صادرات بقيمة 110 ملايين دولار، شكّلت ما نسبته 5% من مجمل حجم الصادرات الصناعية اللبنانية. وصدّر لبنان إلى السوق العراقية منتجات الصناعات الكيماوية (28%)، آلالات وأجهزة (22%)، مواد خشبية وليفية (14%).
 

 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات