بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (194)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (178)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (166)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (164)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (152)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (149)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (138)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (130)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (116)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (102)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50%
Tuesday, July 9, 2019

أكدت التطورات الأخيرة التي رافقت حملات مكافحة الفساد ومناقشة الموازنة أن المتصدّين لعملية الإصلاح المنتظر كثر، على الرغم من دراية الكثيرين أنه لم يعد أمام لبنان إلا سلوك هذه الطريق للنهوض بالاقتصاد.
فالواقع الاقتصادي اليوم لم يعد يحتمل التمسك بحقوق أضحت موضع جدل، فعلى قطار الإصلاح أن ينطلق ويستأصل ما يسبب النزف في الخزينة العامة. ومن الضروري اليوم على الدولة ألا تتلهى بمعارك جانبية تلهيها عن معركة أساسية تنقذ البلاد. ففي حين يؤكد معظم الخبراء أن لبنان بعيد عن الانهيار، يقرون بوجود أزمة تستوعب التحرك في وقت سريع قبل تفاقمها. وفيما يتوقع أن تتابع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية تدهورها، إذ لفت رئيس جمعية قرارات دال حتي أن تلامس نسبة البطالة الـ 50% في المستقبل القريب.
واعتبر أن “أزمة قروض الإسكان ألقت بتداعيات دراماتيكية على العديد من القطاعات الاقتصادية، وتسببت بفقدان العديد من فرص العمل”.
ولفت إلى أن “انكماش السيولة في الاقتصاد اللبناني ساهم إلى حد كبير في تفاقم أزمة البطالة، فتراجع تحويلات المغتربين وضعف حركة الإقراض من المصارف أديا إلى جمود اقتصادي مخيف، فاقم تداعياته الأداء السيء لوسائل الإعلام التي هوّلت بانهيار الاقتصاد، الأمر الذي سينعكس سلباً على حركة الاستثمار وخلق فرص عمل جديدة”.
بإمكان الدولة فعل الكثير
واكد حتي أن “مسببات البطالة في لبنان معقّدة نوعاً ما، ففيما يتخرج سنوياً  32 ألف طالب جامعي، لا تستوعب سوق العمل سوى 10 و12 ألف طالي، ما يعني أن هناك 10 آلاف شخص ينضمون إلى قائمة العاطلين من العمل، يضاف إليهم الأشخاص الذين يدرسون في الخارج ويعودون إلى لبنان والأشخاص الذين تسربوا من التعليم”.
واعتبر أن “ما فاقم من مشكلة البطالة هي المزاحمة التي تشهدها اليد العاملة اللبنانية في الدول الخارجية ولا سيما الخليج، حيث حلّت جنسيات أخرى مكانها في وقت لا تملك الدولة أي سياسات لإنقاذ الوضع”.
واعتبر أنه “بإمكان الدولة فعل الكثير، إذ إن البطالة تتأتى بشكل أساسي عن سوء اختيار الاختصاص، حيث يتوجه الطلاب نحو اختصاصات لا فرص عمل لها في السوق اللبنانية. كما يملك اللبنانيون
نظرة دونية إلى التعليم المهني تبعد الطلاب عن الاختصاصات المهنية علماً أنها حياة الأوطان (الميكانيك، التدفئة، التلحيم..)، فكانت النتيجة أن اتت يد عاملة غير لبنانية واستغلت هذه الثغرة، فحصلت على فرصة عمل في لبنان”.
فرص عمل بالآلاف
وإذ كشف حتي أن عدد العاطلين من العمل في لبنان يقارب 660 ألف شخص تقريباً،  حوالى 63% من القوى العاملة المنتجة، اعتبر أن “هذا الرقم خطير جداً بالنسبة إلى لبنان”.
وفي حين لفت إلى أن “أزمة النزوح السوري في لبنان فاقمت من مشكلة البطالة”،  شدّد على أن “هناك مستقبلاً واعداً بالنسبة إلى توفير فرص العمل في لبنان وذلك من جراء مؤتمر سيدر ومرحلة إعادة إعمار سورية المرتقبة”.
وحذر حتي اللبنانيين من أن توفر فرص العمل لا يعني أنهم سيحصلون عليها، إذ إنهم لا يزالون حتى هذه اللحظة يهرعون نحو الوظائف الإدارية والهندسة والطب وغيرها فيما المطلوب اليوم  هو غير ذلك”. وقال: “على سبيل المثال: لبنان موعود بأن يتحول إلى بلد نفطي. وإذا كنا نحتاج بعض المهندسين، فهناك حاجة إلى آلاف العمال. وبالتالي يجدر بنا السؤال: كم شخصاً في لبنان يستطيع تلحيم الأنابيب تحت المياه؟ اعتقد أنه لا أحد.”
ودعا إلى معالجة أزمة البطالة سريعا، ونشر الوعي بين المواطنين حول أهمية بعض القطاعات الاقتصادية ولا سيما الإنتاجية، وذلك نظراً إلى ما تحمله البطالة من تداعيات اقتصادية واجتماعية وأمنية لم تعد خافية على أحد، وقد تهدد لبنان بأكمله.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة